Advert Test
MAROC AUTO CAR

أزمة العطش تهدد ساكنة جماعة بيكودين بإقليم تارودانت

Last Update : الأربعاء 27 ماي 2020 - 11:46 مساءً
Advert test

أزمة العطش تهدد ساكنة جماعة بيكودين بإقليم تارودانت

اسماعيل كرايش

Advert Test

أكادير ــــ  أزمة العطش تهدد جهة سوس ماسة عامة، فعدد من مناطق الجهة تعاني من قلة الموارد المائية، بسبب توالي سنوات الجفاف وقلة الأمطار، وكذلك انخفاض مخزون السدود، بعد تسجيل انخفاض نسبة ملء هاته السدود، وتعاني جماعة بيكودين قيادة اركانة، التابعة لاقليم تارودانت، من إشكالية مياه الشرب بسبب غياب تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب بشكل جيد، اضافة الى توالي سنوات الجفاف وقلة الأمطار.

وضع صعب يعيشه دوار “تسمومت” كغيره من الدواوير التابعة لجماعة بيكودين، بسبب ضعف هاته المادة الحيوية، مما ينذر بأزمة عطش حقيقية في المستقبل، ويناشد عدد من المواطنين بالمنطقة، المسؤولين بالعمل على تنفيذ اجراءات وتدابير احترازية للحفاظ على الثروة المائية المتبقية في هاته المناطق الجبلية الصعبة، من اجل تغطية حاجيات الساكنة المحلية من الماء.

وما يهدد اكثر ساكنة جهة سوس ماسة عامة، من هاته الأزمة مستقبلاً، هو الاستغلال المفرط والغير معقلن للمستثمرين، واستغلال مياه السدود لأغراض فلاحية، الأمر الذي استنزف الثروة المائية بهذه السدود، وحسب الساكنة المحلية للدوار المذكور، فإنها تقطع طريق طويلة للوصول الى مكان تواجد الماء وذلك ثلاثة مرات في الأسبوع.

وطالب هؤلاء بضرورة تحرك المسؤولين وكافة الوزارات المعنية من أجل الحفاظ على توازن التزود بالماء الشروب بالمنطقة السالفة الذكر، وبالجهة ككل من أجل إيجاد حلول وبديلة لهذه المعضلة الحقيقية التي تضع المنطقة الجنوبية للمملكة على كف عفريت، في ظل الحالة المائية الصعبة التي تعرفها الجهة.

وفي نفس الإطار، تعرف عددا من السدود المتواجدة بجهة سوس ماسة، نقصاً كبيراً في نسبة ملء حقينتها، والتي لم تتجاوز في بعضها 20 في المائة، وهو مؤشر ينذر بأزمة عطش غير مسبوقة بمناطق سوس ماسة.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-05-27 2020-05-27
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا