Advert Test
MAROC AUTO CAR

منظومة القيم تضطلع بدور أساسي في مواجهة فيروس “كوفيد-19”

Last Update : الخميس 4 يونيو 2020 - 9:38 مساءً
Advert test

منظومة القيم تضطلع بدور أساسي في مواجهة فيروس “كوفيد-19”

الداخلة – قالت الخبيرة التربوية ومديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب، الجيدة اللبيك، إن منظومة القيم تضطلع بدور أساسي في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأبرزت السيدة اللبيك، في رسالة تربوية أنجزتها تزامنا مع تفشي هذه الجائحة، أن القيم تعد من أهم المفاهيم الأخلاقية وأهم مكون نفسي من مكونات الضمير الإنساني، على اعتبار أنها تشكل الخطوط العريضة التي يسير عليها الإنسان في تنظيم حياته وتجويد معاملاته وتشبثه بدينه.

وذكرت، في هذا الصدد، بأن النبي صلى الله عليه وسلم خصص معظم أحاديثه الشريفة لإبراز أهمية الأخلاق والقيم، في حين لم يخصص سوى النزر القليل منها للأحكام الشرعية، مضيفة أن القرآن الكريم حافل من جهته بآيات عديدة تحث على التشبث بالقيم ومكارم الأخلاق.

وأكدت السيدة اللبيك أن التشبث بهذه القيم الإنسانية والأخلاقية والدينية وصقلها وغرسها في نفوس الناشئة أضحى اليوم حاجة ملحة لتعزيز دعائم المجتمع ومكافحة العدوى والأمراض، معتبرة أنها “عملية موكولة بالأساس للتربية والتنشئة الاجتماعية والتعليم”.

وأوضحت، في هذا الإطار، أن الأنظمة التربوية لعدد من البلدان، في مقدمتها اليابان، أدركت أهمية هذا الجانب القيمي فجعلته أحد ركائز منظومتها التربوية، إدراكا منها أن بناء المجتمع وتقدمه يرتكز على بناء الإنسان، وأهم مكونات هذا الإنسان هو تنمية شخصيته وتطويرها وضمان توازنها وثباتها.

وعبرت مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين عن إيمانها القوي بأن أهم زاد للفرد، عند مواجهته لظروف الحياة أو عند اجتيازه لامتحان البكالوريا أو مكافحته لفيروس كورونا المستجد وغيره، هو اكتساب مجموعة من القيم الحضارية والسوسيو-ثقافية، خاصة تلك الواردة في القرآن والسنة، والحرص على العمل بها.

وتناولت، في هذه الوثيقة، بعض هذه القيم في بعدها الديني والعلمي وعلاقتها بالجائحة وتجليات هذه القيم في المجتمع الحساني، من بينها على الخصوص قيمة “الحمد والشكر” إيمانا بقضاء الله ورضى بقدره، وقيمة “البذل والعطاء” كواجب لمساعدة من تضرر من هذه الجائحة، وقيمة “التسامح والعفو” باعتبارها عاملا يساعد على تقوية المناعة ومكافحة العدوى والأمراض.

وشددت، في هذا الإطار، على التأثيرات الإيجابية للقيم والأخلاق على الوضع الصحي للإنسان، لافتة إلى أن الأبحاث العلمية أكدت أن “التسامح”، على سبيل المثال، يساهم في تقوية جهاز المناعة والقدرة على مكافحة العدوى والأمراض بشكل أفضل، إذ يصبح التنفس أعمق وأكثر انتظاما كما يتوقف الجسم عن إنتاج إنزيمات ضارة يتم إفرازها عادة في حالات الغضب. وهذه الإنزيمات هي التي تتسبب في زيادة التوتر والرفع من مستويات الكوليسترول وضغط الدم إلى معدلات غير مسبوقة.

من جهة أخرى، أشارت السيدة اللبيك إلى أن الأكاديمية وضعت برامج وأنشطة ذات حمولة قيمية لفائدة الناشئة بجهة الداخلة – وادي الذهب، بتنسيق مع المجالس العلمية المحلية والمجتمع المدني واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان والزوايا المتواجدة بالجهة، كما عملت على استضافة شخصيات وطنية وعربية مشهود لها في مجال الوعظ والإرشاد الديني والتربية على القيم.

وأضافت أنه تم، خلال السنوات الثلاث المنصرمة، إطلاق “قافلة نور القيم”، المكونة من نساء يمثلن المجالس العلمية المحلية والمجالس المنتخبة واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان والمجتمع المدني والأكاديمية صاحبة الفكرة، والتي عقدت لقاءات مباشرة مع تلاميذ البكالوريا همت إبراز مجموعة من القيم على أمل أن تفيدهم في الامتحانات بصفة خاصة وفي مسار حياتهم عموما، باعتبارها آلية أساسية للتحفيز والتوجيه والدعم النفسي والتصدي لسلوكيات سلبية كالغش مثلا.

وأكدت على ضرورة المحافظة على كل هذه القيم في المغرب عموما وفي جهة الداخلة – وادي الذهب على وجه الخصوص، وترسيخها في عقول الناشئة من أجل المحافظة على مجتمع متشبع بمبادئ الوسطية والاعتدال بعيدا عن كل غلو أو تطرف.

وخلصت السيدة اللبيك إلى أنه “ينبغي اليوم أن نجعل من هذه الظرفية الدقيقة مناسبة للتفكير والتدبر واستخلاص العبر، وفرصة لإعادة التفكير في أسلوب حياتنا وطرق تفكيرنا، والعمل على التشبث بقيمنا الأصيلة الأخلاقية والاجتماعية والدينية، والمحافظة عليها وتثمينها لما فيه خير للبلاد والعباد”.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-06-04 2020-06-04
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا