Advert Test
MAROC AUTO CAR

الارتجالية في إتخاد القرارات يجر إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش للمساءلة

Last Update : الخميس 18 يونيو 2020 - 10:14 مساءً
Advert test

الارتجالية في إتخاد القرارات يجر إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش للمساءلة

سفيان شكيح

مراكش ـــ  في الوقت الذي أعطى فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله تعليماته السامية بوضع الطب العسكري بمدينتين ابن سليمان وابن جرير في خدمة مرضى كوفيد 19 لتعود المستشفيات المدنية العمومية الأخرى إلى حالتها الطبيعية لاستقبال المرضى غير المصابين بمرض كورونا المستجد  .

قررت المديرية العامة للمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش تحويل مصلحة جراحية مختصة بأمراض الكلي و السرطان و الامراض المزمنة الى غرف لإنعاش الحالات الحرجة من مرض كوفيد 19 دون إشراك رؤساء المصالح وممثلي الأطر الصحية والتقنية العاملة بمستشفى إبن طفيل في هاته الخطوة أحادية الجانب والمجانبة للصواب والمنطق لما فيها من تهديد خطير على صحة المواطنين عامة الغير الحاملين لهاذا الفيروس إضافة إلى الإنعكاسات السلبية التي سيتسبب فيها هذا القرار نذكر منها تأخير العديد من العمليات التي كانت ستجرى بتلك المصلحة المعدة خصيصا للعمليات الجراحية .

أما على المستوى التقني فصعوبة تطبيق هذا القرار جد واضحة فعمليات البناء لإجراء هذا التحويل سيتطلب وقتا والعودة إلى إستئناف العمل العادي بها أيضا سيتطلب وقتا و ميزانية عالية في الوقت التي تشتكي فيه الأطر الصحية من ضعف التجهيزات على مستوى باقي المصالح الأخرى الغير المشمولة بهذا التغيير وكذا التأخير في صرف تعويضات الأطر الصحية منذ سنة 2018 وتعويضات أخرى مماثلة وعلى سبيل المثال تعويض الكوب 22 الذي لم يصرف إلى يومنا هذا للأطر الصحية التي ساهمت في إنجاحه على المستوى الصحي.

لكن ما صب الزيت على النار هو حضور لجنة صباح هذا اليوم لتفقد المصلحة المراد تحويلها لإنعاش مرضى كوفيد 19 دون أن تشرك أي من رؤساء المصالح الطبية والتمريضية وممثلي الموضفين الشيئ الذي سيخرجهم إلى الساحة والخوض في أشكال تصعيدية جديدة في الأيام القليلة المقبلة بدءا بوقفة إحتجاجية يوم غد الجمعة ك ردا على ما أسموه بالقرار الأحادي الجانب ومن هنا نطرح السؤال من المسؤول عن حالة الاحتقان التي تصاعدت حدتها في الآونة الأخيرة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش ؟

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-06-18 2020-06-18
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا