Advert Test
MAROC AUTO CAR

إقليم خنيفرة .. انطلاق امتحانات البكالوريا في ظل إجراءات وقائية واحترازية صارمة

Last Update : الإثنين 6 يوليوز 2020 - 12:53 مساءً
Advert test

إقليم خنيفرة .. انطلاق امتحانات البكالوريا في ظل إجراءات وقائية واحترازية صارمة

خنيفرة ــــ انطلقت، صباح اليوم الجمعة، بإقليم خنيفرة على غرار باقي المدن المغربية، اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد بالنسبة لقطب الآداب والعلوم الإنسانية ، في أجواء تربوية جيدة، وفي احترام تام للتدابير الوقائية والاحترازية التي اعتمدتها الأكاديمية الجهوية، والمديريات الإقليمية التابعة لها، لضمان السلامة الصحية للمترشحات والمترشحين والأطر الإدارية والتربوية المشرفة على الامتحانات، والتي تنظم هذه السنة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا، والمرتبطة بحالة الطوارئ الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويجتاز 3820 من المترشحين والمترشحات الممدرسين منهم 1399 في القطب الأدبي و 2431 في القطب العلمي و1066 من المترشحين والمترشحات الأحرار منهم 644 في القطب الأدبي و422 في القطب العلمي اختبارات الامتحان الوطني الموحد على مدى يومي الجمعة والسبت 03 و04 يوليوز 2020، على مستوى 22 مركزا للامتحان بالإقليم منهم 2 قاعات مغطاة ومؤسسة سجنية واحدة ، بفضاءات 497 قاعة امتحان، منهم 207 مخصصة للقطب الادبي و290 خاصة بالقطب العلمي تم إعدادها في احترام تام لإجراءات السلامة الصحية، والتباعد المكاني بين المترشحين، وذلك بعدم تجاوز 10 مترشحين بقاعات المؤسسات التعليمية، و80 مترشحا بالقاعات المغطاة .

ولإنجاح هذا الاستحقاق الهام وضمان تكافؤ الفرص بين المترشحين، فقد تم اتخاذ عدة إجراءات وقائية واحترازية لضمان السلامة الصحية للمترشحات والمترشحين من جهة، وتأمين مختلف العمليات المرتبطة بالإعداد المادي لامتحانات البكالوريا، وتمرير الاختبارات، ومراقبة جودة الإجراء من جهة ثانية.

وقامت لجنة إقليمية لتتبع سيرالامتحانات برئاسة المدير الاقليمي، بزيارات تفقدية لعدد من مراكز الامتحان صبيحة اليوم الأول للامتحان الوطني الموحد للوقوف على جودة الإجراء، ومعاينة مدى تفعيل وتطبيق مقتضيات دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا 2020.

حيث عاينت اللجن الإجراءات الوقائية المتخذة بمراكز الامتحان لتيسير تدفق المترشحين أثناء الدخول والخروج، ووضع الحواجز والتشوير الأرضي، وتثبيت ملصقات توجيهية، وتوفير الكمامات الواقية، والمعقمات الكحولية لتعقيم اليدين، وغيرها من تدابير السلامة الصحية.

وأكد السيد فؤاد باديس المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بخنيفرة ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ان هذا الاستحقاق الوطني يجري وفق بروتوكول صارم وضعته الوزارة يتماشى والإجراءات الصحية الاحترازية من الإصابة بجائحة فيروس كورونا ، منها تعقيم مراكز الامتحان بما فيها المكاتب والمرافق الصحية والممرات وباقي فضاءات الاشتغال والتجهيزات الموجودة ولوازم العمل، وكذا تعقيم أظرفة المواضيع وأوراق التحرير والتسويد والتصحيح وشبكات التصحيح ومختلف الوثائق المتعلقة بالامتحان والعربات المخصصة لنقلها و كل الفضاءات المخصصة لتخزينها وتأمينها .

وشدد المسؤول الاقليمي على التقيد بقياس درجة حرارة المتدخلين في العمليات الامتحانية، وبمسافة التباعد المكاني، مع وضع الآليات الضرورية لتنظيم دخول المترشحين إلى مراكز الامتحان ومغادرتها، فضلا عن وضع المعقمات رهن إشارة المترشحات والمترشحين خلال فترة اجتياز الاختبارات، وإلزامهم وكافة المتدخلين في العمليات الامتحانية بتعقيم اليدين ووضع الكمامات وعدم تبادل أدوات الاشتغال في ما بينهم.

جدير بالذكر، أن المترشحات والمترشحون الأحرار قد اجتازوا يومي الأربعاء والخميس 01 و02 يوليوز 2020 اختبارات الامتحان الجهوي الموحد، والذي مر في أجواء جيدة، تميزت بانخراط كبير لنساء ورجال التعليم بمراكز الامتحان، وحرصهم على توفير ظروف ملائمة تضمن للمترشحات والمترشحين أمنهم الصحي من جهة، وكافة حقوقهم في تكافؤ الفرص من جهة ثانية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-07-06
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا