Advert Test
MAROC AUTO CAR

ساحة الفنا في مراكش تستفيق من سبات كورونا

Last Update : الإثنين 6 يوليوز 2020 - 12:21 صباحًا
Advert test

ساحة الفنا في مراكش تستفيق من سبات كورونا

مراكش ــــ سافر حكواتيو ساحة “جامع الفنا” التاريخية في مراكش، السبت، بالجمهور في رحلة افتراضية تضمنت عروضا عن بعد في إطار التظاهرة الفنية “ساحة جامع الفنا مباشر”.

ويُعتبر فن الحكواتي (الحلايقي) مكونا من مكونات الثقافة المغربية منذ غابر الأزمان، لكن ميراث هذا الفن واستمراريته يتهددهما خطر الاندثار.

واستغل 27 فنانا اعتادوا تقديم عروضهم في ساحة الفنا فترة الحجر الصحي، وحضروا للحدث الاستثنائي في انتظار عودة الروح إلى الساحة الشهيرة.

وأظهر فنانون شعبيون بسمعة محلية وعالمية، من ضمنهم الحلايقي محمد باريز وحجيبة الماقوري وعبدالرحيم الماقوري “الأزلية” والمسيح “عبدالإله أمل” وفرقة هداوة ومريم أمل “الغيوان” والرايس إبراهيم العسكري “الروايس” وعبدالرحيم بانا “التقيتيقات”، مواهبهم الكبيرة التي استطاعت أن تنال إعجاب الجمهور.

وتمثّل الساحة تجمّعا فريدا من نوعه لتقاليد الشعب المغربي الثقافيّة التي تؤدى من خلال التعابير الموسيقيّة والدينيّة والفنيّة.

تظاهرة مغربية

وتسعى هذه التظاهرة الفنية عن بعد، التي نشطها فنانون بالساحة، إلى نقل أجواء الحلقة الشائعة في ساحة جامع الفنا التي أضحت اليوم خاوية على عروشها بسبب فايروس كورونا المستجد.

كما تروم هذه التظاهرة الفنية والثقافية نقل رسالة مفادها أن الساحة التاريخية لجامع الفنا بمراكش تطمح إلى استقبال زوارها وفنانيها في المستقبل القريب.

وتقع هذه الساحة المثلثة عند مدخل المدينة تحوطها المقاهي والمتاجر والمباني العامة وتنشط فيها الأعمال التجارية اليومية ومختلف أشكال الترفيه، وهي نقطة تلاقي السكان المحليين والشعوب من أصقاع أخرى.

ويأمل فنانو الساحة، رغم هذه الظرفية الحساسة، في طي هذه الصفحة سريعا واستعادة قطار الحياة والسماح لعشاق هذا الفضاء في ملاقاته من جديد في جو من الودية والفرح.

وقدم فنانون عروضا مستوحاة من الساحة من أمثال الكوريغرافي توفيق إزيديو والحكواتيين مهدي الغالي ومها المادي.

استغل 27 فنانا اعتادوا تقديم عروضهم في ساحة الفنا فترة الحجر الصحي، وحضروا للحدث الاستثنائي في انتظار عودة الروح إلى الساحة الشهيرة

وسعت هذه التظاهرة إلى إخراج فناني الساحة من العزلة التي كانوا يعيشونها جراء حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي، في التفاتة لهؤلاء الفنانين الذين نشطوا جمهورا عبر قرون وأيام وليال. وينظم منتدى مراكش الغد تظاهرة “جامع الفنا مباشر”، التي شهدت مشاركة حلايقية وفنانين معاصرين، وباحثين في التراث اللامادي، ومهتمين بساحة جامع الفنا وما تحتضنه من فنون فرجة وفنانين شعبيين، وهي التي أعلنتها منظمة اليونسكو تراثا ثقافيا لا ماديا، منذ 2001.

ومن بين فقرات البرنامج العام، عروض من الفنون التي تميز ساحة جامع الفنا والمدينة الحمراء، وأفلام حول الفنون الشعبية بساحة جامع الفنا، وعروض فنية معاصرة مستوحاة من الساحة، إلى جانب جلسة حوار، تحت عنوان “الفنون: الفنانون والفضاء ما بعد كوفيد – 19″، بمشاركة غولدا الخوري وحميد التريكي وأحمد سكونتي وماحي بيبين وعزوز بوجميد وجعفر الكنسوسي ومها المادي وسعيد بلكادا.

مملكتنا.م.ش.س/العرب اللندنية

Advert test
2020-07-06 2020-07-06
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا