Advert Test
MAROC AUTO CAR

مروان الزنجاري .. “الحاج المغراني تسلل منا كما يتسلل ضوء الغسق”

Last Update : الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 9:53 مساءً
Advert test

مروان الزنجاري .. “الحاج المغراني تسلل منا كما يتسلل ضوء الغسق”

سفيان شكيح 

Advert Test

جف الحبر وتشابكت الكلمات، لم يعد القلم قادرا على الكتابة ولا العبارات قادرة على وصف الجرح الذي خلفه رحيل جدنا الغالي رحمه الله…يمناسبة عيد الأضحى أهدي لعماد العائلة وأساسها جدي،هذه الكلمات…داعيا له بالرحمة والمغفرة.

تسلل منا وحيدا، تماما كما يتسلل ضوء الغسق، صومتا عنيدا كماء الحقيقة…عمّد أرض الأرق، كأيقونة نحتت من قدر، طرزت ثوب المحبة والإحترام الأبر.

مع إقتراب عيد الأضحى المبارك رجعت بي ذاكرتي لمقتطفات من طفولتي، عادت بي للأجواء العائلية التي كنا نعيشها بحضور الحاج…………. والذي كان يرأس مائدة الإفطار بعد تأديته صلاة العيد وعودته رفقة خالي هشام من المسجد، تعود بي الذاكرة حين كنا نسارع بعضنا نحن أحفاد وحفيدات، أبناء وبنات جدي الحاج…. لتقبيل يديه وتبريكه بمناسبة حلول هذا العيد المبارك… ليقف بعدها الحاج متجها بمشيته المهيبة نحو ساحة البيت لينحر أول كبش…ثم يجلس بعدها ببسمة عماد العائلة ليزرع الطمأنينة والدفء في قلوب أبنائه وحفدته.

هو أول عيد نحتفل به والحاج…… بعيد عنا، هو في برزخ المعراج، يتيما كما كان قبل الولادة! ولذلك تتوجه كلماتي في هذه اللحظات لجدتي زوجة الحاج…….. الحاجة…..، أعرف أن ألمها وهي الأخرى تتذكر الأعياد الفارطة يضاعف ألمي أضعافا، وليس في إمكاني أن أقيسه إلا عبر اللوعة التي أحسها أنا من جراء ‏هذا الفقد المر، لكنها قوية صابرة محتسبة تمتص كل أحزاننا وتهضمها نيابة عنا. فلها مني أحر عبارات المواساة، راجيا ‏من الله الرحيم أن يعينها على حزنها. ‏

تتوجه كلماتي أيضا في هذه الأثناء إلى والدتي، والتي رأيتها اليوم تذرف الدموع في ركن غرفتها إشتياقا لوالدها وذكرياته، حزنا على رجل غادرنا دون وداع، الشيء الذي دفعني أن أكتب لكم لا شعوريا هذه الكلمات… تتوجه كلماتي أيضا لكل أبناء الحاج وبناته كما حفدته التي تربطهم به تواطؤات خاصة لا أحد منا يدرك مداها، ‏وأسأل الله أن يعيننا على تحمل هذا الحزن بصبر المؤمنين الصادقين…

كانت وفاته كبسمة أخرى فقدها العالم، لروح جدي السكينة والسلام وعائلتها الصغيرة والكبيرة الصبر والسلوان.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-07-28 2020-07-28
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا