Advert Test
MAROC AUTO CAR

المغرب والبيرو تحدوهما إرادة قوية لتعزيز التعاون في مختلف المجالات

Last Update : الإثنين 3 غشت 2020 - 12:27 مساءً
Advert test

المغرب والبيرو تحدوهما إرادة قوية لتعزيز التعاون في مختلف المجالات

ليما – أكد سفير المغرب بليما، السيد أمين الشودري، أن المملكة والبيرو تحدوهما إرادة قوية لمواصلة توطيد علاقاتهما والارتقاء بها إلى مستوى تعاون متعدد الأبعاد لتعزيز الحوار السياسي والمبادلات التجارية.

Advert Test

وأضاف السيد الشودري، في مقال نشر بعدد من اليوميات البيروفية بمناسبة الاحتفال بعيد العرش المجيد، أن المغرب والبيرو تجمعهما “علاقات تقوم على الاحترام المتبادل والإرادة القوية لتعزيز التعاون في مختلف المجالات”.

وتابع أن المملكة تحدوها “إرادة راسخة لتوطيد علاقاتها مع البيرو والارتقاء بها إلى مستوى تعاون متعدد الأبعاد من شأنه تعزيز التعاون جنوب – جنوب والحوار السياسي والمبادلات التجارية وضمان استمراريتها وديناميتها”.

وذكر الدبلوماسي المغربي بالزيارة التاريخية التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى البيرو في سنة 2004، مشيرا إلى أنها عكست الإرادة الراسخة على أعلى مستوى للعمل على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

وأشاد أيضا بمستوى التنسيق وتطابق الرؤى بين المملكة والبيرو بمختلف المنتديات وحول المبادرات المتعددة الأطراف لتعزيز التنمية البشرية ومكافحة الإرهاب واحترام الشرعية الدولية وسيادة القانون والديمقراطية، مسجلا أن البلدين يحرصان على حفظ الأمن والسلم الدوليين.

كما ذكر أيضا بالعلاقات الممتازة بين المؤسستين التشريعيتين بكلا البلدين، مسلطا الضوء على تنصيب مجموعة الصداقة البرلمانية البيروفية المغربية مؤخرا بالبرلمان البيروفي والتي تضم قوى سياسية مختلفة.

وفي السياق ذاته، أشار إلى أن المملكة حصلت مؤخرا على صفة عضو ملاحظ لدى مجموعة دول الأنديز كأول بلد عربي وإفريقي، مؤكدا أن هذا الوضع يعزز مكانة المغرب كمحاور مفضل بالنسبة لمنطقة أمريكا اللاتينية ويكرس موقعها كشريك موثوق به في سياق دولي يتسم بالترابط الاقتصادي والثقافي.

وأضاف السيد الشودري أن المغرب مقتنع بأن انضمامه إلى التكتل الجنوب أمريكي كعضو ملاحظ من شأنه تعزيز العلاقات بين الجانبين وإرساء جسور جديدة للصداقة والتعاون، مسجلا أن علاقات المغرب مع مجموعة دول الأنديز، التي تضم كولومبيا وبوليفيا والإكوادور والبيرو، تجد جذورها في التراث التاريخي والثقافي المشترك.

وأشار إلى أن حصول المملكة على هذه الصفة هو اعتراف أيضا بالإصلاحات التي قام بها جلالة الملك لبناء مغرب حداثي وديمقراطي، مؤكدا أن المغرب عازم على مواصلة تنويع تحالفاته الاستراتيجية وتعزيز شراكاته المثمرة في إطار التعاون جنوب – جنوب.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-08-03 2020-08-03
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا