Advert Test
MAROC AUTO CAR

دورة استثنائية بالجامعة العربية لبحث جهود الدول لصون حقوق الإنسان في ظل الأزمات

Last Update : الثلاثاء 11 غشت 2020 - 8:44 مساءً
Advert test

القاهرة ــــ  تناقش اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان التابعة لمجلس الجامعة العربية ، خلال دورة استثنائية افتراضية (عن بعد) ، غدا الأربعاء ، جهود الدول العربية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في ظل الأزمات وما بعدها ، لاسيما في سياق جائحة فيروس كورونا وتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية.

وقالت هيفاء أبو غزالة ، رئيسة الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية في بيان، إن الدورة الاستثنائية الافتراضية التي ستعقد برئاسة الكويت وبمشاركة الجهات الحكومية المعنية في الدول العربية الأعضاء بدعوة من الأمانة العامة للجامعة ، تستعرض أبرز الاجراءات المتخذة على المستوى الرسمي لصون الحقوق الأساسية للمواطنين خلال أزمنة الأزمة ، وتبادل الخبرات والممارسات الفضلى.

Advert Test

وأضافت أبو غزالة ، أن الدورة ستبحث بلورة تصور حول ماهية التدابير الاحترازية المفترض اتخاذها مستقبلا تحسبا لأية جائحة أو كارثة ، أو نحوها على أن يكون ذلك من خلال عملية تشاركية لاتستثني أحدا وتشمل السلطات الرسمية والمؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والباحثين الأكاديميين علاوة على الجهات الإقليمية والدولية الشريكة.

وأشارت إلى أنه سبق انعقاد الدورة الاستثنائية للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان ، تنظيم ندوتين خلال شهري يونيو ويوليوز الماضيين ، عن دور كل من المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني في زمن الأزمة خلصتا إلى أهمية تعزيز التنسيق بين مختلف الفاعلين في المجتمع وايلاء الاهتمام اللازم بالتدريب على كيفية إدارة الأزمات علاوة على تشجيع العمل التطوعي.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان هي جهاز جامعة الدول العربية المختص بمواضيع حقوق الإنسان في الوطن العربي ، ومن بين ما تضطلع به من مهام تقديم الرأي الاستشاري للدول الأعضاء وإعداد تصور للموقف العربي تجاه قضايا حقوق الإنسان المطروحة إقليميا ودوليا.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-08-11 2020-08-11
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا