Advert Test
MAROC AUTO CAR

جرائد معادية للمملكة المغربية يتكشف من وراءها

Last Update : السبت 15 غشت 2020 - 10:50 صباحًا
Advert test

جرائد معادية للمملكة المغربية يتكشف من وراءها

ابراهيم ناصوح  

أوراق التوت تنكشف تباعا عن أعضاء المجلس اللاوطني للمتاجرة بحقوق الانسان، وآخر من طفى للسطح بعد الرجة التي عرفتها شجرة التوت بسقوط الرئيس الواجهة، و بداية ظهور خدام الأصل التجاري لحقوق الانسان و القضايا الوطنية و على رأسها القضية الوطنية الاولى التي تعرف إجماعا وطنيا لا يختلف عليه اثنان .

فبعد التحقيقات التي أدت الى قص أذرعه الاعلامية خصوصا أن أحدهم بادر بالهروب الى خارج الوطن، بدأ الآن يظهر من يقف خلف موقع “مراكش اونلاين” و “الحوز اونلاين”، الذي كان ينشر بيانات و مواقف المركز اللاوطني حتى قبل نشرها، اذ يتعلق الأمر برجل فشل في رسالته كرجل تعليم و عرف مساره العديد من الشكايات قبل ان يتقاعد و يتفرغ للسخيرات الحقوقية و الاعتياش منها خصوصا أن مساره النضالي حافل بالطرد من العديد من الأحزاب و النقابات التي كانت تلفظه بطريقة مذلة .

و كان آخرها فشله لتمثيل جمعيات آباء و أولياء التلاميذ و هو الذي لا مصلحة شخصية له بذات الجمعية و لا أبناء له بصفوف التعليم، ليجد ضالته في خدمة المركز و الاشتغال كحياح يجمع أشخاصا لملئ المقاعد اثناء عقد لقاءات و مؤتمرات المركز مقابل ديريهمات كما راج أن المركز استعمل علاقاته و ابتزازه من أجل التوسط له في شقة لدى الأحباس ليعيد كرائها رغم أن العقارات الحبسية لا تقبل التولية أو التخلي عن الكراء إلا بعد موافقة نظارة الأوقاف و قبولها  .

لهذا الاخير وفق مسطرة خاصة تستلزم شكليات محددة لا محيد عنها و لا يحل محلها اي اجراء، فضلا عن أنه يتوفر على سكن قار يغنيه ضميره (النضالي) عن التزلف بقصد الاستفادة من الريع، و إلى غاية تحرير هاد المكتوب لا يزال صاحبنا، يدعو لأطروحات المركز فايسبوكيا رفقة زوجته، غير مصدقين نضوب البزولة التي كانت تقضي لهم العديد من الأغراض و توفر لهم يافطة لاستغلالها في كل ما ذكر، مقابل التجييش و تسيير الموقع المذكور خصوصا بعد ان فشل في ملائمة موقع كان يسيره سابقا وفقا للقانون المغربي اذ لا تتوفر فيه شروط العمل في الحقل الصحافي .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-08-15
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا