Advert Test
MAROC AUTO CAR

الخطاب الملكي .. دعوة لانخراط جماعي قوي للمواطنين في مواجهة جائحة كورونا  

Last Update : السبت 22 غشت 2020 - 7:19 مساءً
Advert test

الخطاب الملكي .. دعوة لانخراط جماعي قوي للمواطنين في مواجهة جائحة كورونا  

الداخلة – قال رئيس جمعية الوحدة الترابية بجهة الداخلة وادي الذهب، السيد حسن لحويدك، أن الخطاب السامي الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس أول أمس الخميس بمناسبة الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب يدعو إلى انخراط قوي والتزام جماعي للمواطنين لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وأوضح السيد لحويدك، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الأمر يتعلق بخطاب “واقعي” شخص بوضوح الوضع الوبائي المثير للقلق، وعكس حرص جلالة الملك على الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، مشيرا الى أن هذا الخطاب بمثابة دعوة لكافة المغاربة لاستحضار الشعور الوطني لتجاوز هذه المحنة الصعبة والتخفيف من آثارها الصحية الاقتصادية والاجتماعية.

وفي هذا السياق، سجل الفاعل الجمعوي أن جلالة الملك عبر عن أسفه للارتفاع الكبير في عدد حالات الاصابة بالفيروس والتراخي الملحوظ لدى بعض الأفراد، خاصة بعد رفع الحجر الصحي، مضيفًا أن “هذا النوع من السلوك غير المسؤول يمكن أن تترتب عنه عواقب وخيمة على صحة المواطنين وعلى الاقتصاد الوطني”، مما يستدعي حث المواطنين على الاستمرار في الامتثال الكامل والصارم لجميع التدابير الوقائية التي تتخذتها السلطات الصحية والعمومية.

وبالنظر إلى الظرفية الحالية المعقدة، أبرز السيد لحويدك تأكيد جلالة الملك في خطابه على الانخراط في تعبئة مجتمعية شاملة لاحتواء هذا الوباء.

كما أشار الفاعل الجمعوي إلى أن جلالة الملك شدد على أن المغاربة أبانوا عن تضحية والتزام خلال المراحل الأولى من الوباء، معبرا عن أسفه أنهم لم يتمكنوا من المحافظة على هذا الوضع، والخروج بأمن وأمان من الحجر الصحي، كما يعكس ذلك ارتفاع الإحصائيات المرتبطة بالوضع الوبائي في المغرب في وقت وجيز.

في هذا الإطار،- يضيف لحويدك – يتعين على كافة الأطراف المتدخلة بما في ذلك الدولة والمؤسسات والقوى الحية و الفاعليين في المجتمع المدني، خاصة المواطنين، مواصلة التحسيس، وذلك من أجل التغلب على هذه الأزمة التي تتطلب تعبئة جماعية وتضامنية.

ومن جهة أخرى، أشار لحويدك إلى أن الخطاب الملكي لفت الانتباه إلى خطورة الوضع الوبائي، وذلك بسبب تضافر مجموعة من العوامل أبرزها عدم احترام التباعد الاجتماعي، وعدم وضع الكمامة والتنقل بدون سبب، ما قد يؤدي إلى إمكانية فرض حجر صحي شامل.

وأشار إلى أن العودة إلى نقطة الانطلاق ستكون لها انعكاسات قاسية على المواطن والنشاط الاقتصادي، داعياً الجميع الى التحلي بروح المواطنة والمسؤولية والالتزام التام بالتعليمات الصحية، للتغلب على هذه الأزمة .

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-08-22 2020-08-22
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا