Advert Test
MAROC AUTO CAR

خنيفرة .. إنخراط كبير في المجهود الوطني للتصدي لفيروس كورونا

Last Update : الثلاثاء 25 غشت 2020 - 8:30 مساءً
Advert test

خنيفرة ـــ تواصل السلطات المحلية بإقليم خنيفرة رفقة فعاليات المجتمع المدني، تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية في صفوف الساكنة بالأماكن العامة لدعوتهم لمزيد من الحيطة والحذر أمام خطر التراخي في تطبيق التدابير الوقائية من فيروس كورونا.

وتأتي هذه الحملة في إطار التفاعل مع مضامين الخطاب الملكي السامي الموجه للأمة في الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب، والذي حث فيه جلالة الملك محمد السادس كل القوى الوطنية، للتعبئة و اليقظة، والانخراط في المجهود الوطني، في مجال التوعية والتحسيس وتأطير المجتمع، للتصدي لهذا الوباء.

وهكذا، فقد جاب عدد من المتطوعين والمتطوعات من المجتمع المدني والهلال الأحمر المغربي بالإضافة إلى الشركة المكلفة بتدبير النفايات بالمدينة مختلف الشوارع والأحياء والمنتزهات والمحلات الاقتصادية والمقاهي بالإقليم رفقة السلطات المحلية والعمومية لتوعية المواطنين بخطورة الأمر وضرورة التعبئة الجماعية.

كما عمد المشاركون في هذه الحملات إلى توزيع كمامات على بعض المواطنين غير الملتزمين، محذرين إياهم من خطورة عدم انخراطهم في هذا السلوك الوقائي الذي أصبح ملزما بموجب القانون الذي يعاقب على عدم ارتداء الكمامة.

وبالمناسبة أكدت هيئات المجتمع المدني المشاركة في هذه الحملة الواسعة النطاق في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الخطاب الملكي السامي، بمناسبة الذكرى ال 67 لثورة الملك والشعب، كان واضحا وأظهر حرص جلالة الملك الكبير على شعبه ووطنه، مذكرين بدعوة جلالته للمجتمع لمزيد من اليقظة والحيطة للخروج من هذه الجائحة بأقل الأضرار.

واعتبروا أن عملية التوعية والتحسيس هذه تعتبر أمرا واجبا وضروريا، خصوصا في ظل هذه الظروف الحالية وتعكس السلوك المدني المواطن والمسؤول.

ونوهت أيضا بالساكنة التي التزمت وانخرطت بكل طواعية ونكران ذات للإسهام في الحد من الوباء، وبالجهود المبذولة من قبل السلطات المحلية والتي كان لها أثر كبير في إعطاء دفعة معنوية وقوية تشجع على المواظبة والاستمرارية.

وأوضح مدير شركة أوزون بجهة فاس مكناس العربي فرشاخ، في تصريح مماثل أنه تزامنا مع تنامي حالات الإصابة بالفيروس على صعيد الإقليم، اتخذت الشركة عددا من الإجراءات الاحترازية من ضمنها، تكثيف عمليات التعقيم، وحملات التحسيس والتوعية بأهمية الالتزام بالضوابط الصحية.

وقال انه قد تم توفير الوسائل اللوجستية والبشرية اللازمة، واتخاذ الاحتياطات الأساسية لحماية سلامة وصحة العمال (الأقنعة والقفازات ومواد التعقيم).

واشار الى أن هذه المبادرة، التي تتم تحت إشراف وبدعم الجماعة من السلطات المحلية، تروم تعزيز وعي المواطنين بخطورة جائحة (كوفيد 19)، وانعكاساتها السلبية التي تتطلب تضافر جهود الجميع،كل من موقعه، للحد منها.

وشدد على مدى أهمية احترام الإجراءات والتدابير الوقائية، التي تقتضي بالضرورة ارتداء الكمامة الواقية والمداومة على النظافة مع احترام التباعد الجسدي، كمبادئ أساسية لا يمكن التغاضي عنها لتخطي تداعيات هذا الوباء الذي يجتاح العالم برمته.

وقد أهابت السلطات المحلية بإقليم خنيفرة بجميع المواطنات والمواطنين بضرورة الانخراط بكل وطنية ومسؤولية في الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية والمصالح الصحية من أجل احتواء هذا الوباء الفتاك والالتزام بالتعليمات والابتعاد عن التجمعات والخروج للضرورة فقط، والتقيد بشروط الوقاية للحد من عدد الإصابات بهدف الخروج من الجائحة بأقل الخسائر.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-08-25
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا