Advert Test
MAROC AUTO CAR

الدخول المدرسي برسم 2020/2021 في ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد 19

Last Update : السبت 5 شتنبر 2020 - 7:10 مساءً
Advert test

الدخول المدرسي برسم 2020/2021 في ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد 19

سعيد صديق 

بني ملال ـــ تراس والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل اقليم بني ملال خطيب الهبيل، الجمعة 04 شتنبر الجاري، بمقر الولاية اجتماع تحت خصص لتدارس عملية تنظيم الدخول المدرسي برسم 2020-2021، الذي يأتي في ظل استمرار تداعيات جائحة كوفيد 19.

وخلال هذا اللقاء، تطرق والي الجهة الى الوضعية الصحية الاستثنائية التي تجتازها بلادنا على غرار بلدان العالم، والتي كانت لها تداعيات سوسيو-اقتصادية سلبية نتيجة تأثر جميع القطاعات الحيوية بتفشي جائحة كورونا.

وذكر خطيب الهبيل بالتدابير والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات الإقليمية والمجهودات المبذولة على مستوى إقليم بني ملال من طرف كافة الفعاليات لاحتواء والسيطرة على انتشار وباء كوفيد-19-.

وأشار والي الجهة الى أن السياق الذي يأتي فيه الدخول المدرسي لسنة 2020-2021، والذي يصعب معه التنبؤ بتطورات الحالة الوبائية، حدا بالوزارة الوصية بتحضير خطة عمل متكاملة لتدبير هذا الدخول المدرسي، ارتكزت على مجموعة من الأنماط التربوية التي تستجيب لمختلف فرضيات تطور الحالة الوبائية بالمملكة، موضحا أنه تم اعتماد ثلاثة أنماط تربوية تنطلق من ثلاث سيناريوهات:

السيناريو الأول : تحسن الحالة الوبائية والعودة إلى الوضعية الصحية شبه الطبيعية ، في هذه الحالة يتم اعتماد “نمط التعليم الحضوري”؛

السيناريو الثاني : وضعية وبائية تستلزم تطبيق التباعد الجسدي بالفصول الدراسية، في هذه الحالة يتم اعتماد “نمط التعليم بالتناوب” الذي يزاوج بين “التعليم الحضوري” و”التعلم الذاتي”؛

السيناريو الثالث : استفحال الحالة الوبائية بما يستوجب تعليق الدراسة الحضورية، يتم في هذه الحالة اعتماد النمط التربوي القائم على “التعليم عن بعد”.

ولضمان تكافؤ الفرص وحق تلميذات وتلاميذ الجماعات الترابية خاصة تلك ذات الطبيعة الجبلية والتي تتوفر على بنيات تحتية للاتصالات لا تواكب التطورات التكنولوجية اللازمة لضمان تعليم عن بعد.

كما اقترح والي الجهة اعتماد التعليم الحضوري ب 16 جماعة ترابية بإقليم بني ملال التي كانت ولازالت خالية من حالات الإصابة بوباء كوفيد-19-.

وشدد والي الجهة على انخراط وتعبئة الجميع في الجهود المبذولة لإنجاح الموسم الدراسي الحالي، والعمل على تطبيق واحترام البروتوكول الصحي بالمؤسسات التعليمية، بالإضافة الى الإجراءات الأخرى وذلك بتعاون مع كافة الفاعلين المعنيين.

وخلال هذا الاجتماع الذي حضره الى جانب رئيس الجهة، رئيس المجلس الإقليمي لبني ملال والسلطات المحلية والأمنية، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمدير الإقليمي للتربية الوطنية والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة، ورؤساء جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بإقليم بني ملال .

تم تدارس الإشكاليات والاكراهات المتعلقة بالدخول المدرسي لهذه السنة، كتوفير مواد التعقيم وشروط النظافة والسلامة الصحية بالمؤسسات التعليمية وبنيات الإيواء والاطعام، والنقل المدرسي، حيث أبدى الجميع استعدادهم للانخراط في الجهود المبذولة لإنجاح الدخول المدرسي برسم هذه السنة وفق الشروط والكيفيات التي ينبغي اتباعها في هذه الظروف الاستثنائية.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-09-05 2020-09-05
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا