Advert Test
MAROC AUTO CAR

الخارجية الإيطالية تتمن مجهودات المغرب لحل الصراع بين الفرقاء الليبيين

Last Update : الأربعاء 9 شتنبر 2020 - 4:46 مساءً
Advert test

الخارجية الإيطالية تتمن مجهودات المغرب لحل الصراع بين الفرقاء الليبيين

عبد اللطيف الباز 

Advert Test

إيطاليا ـــ في مباردة جليلة من وزارة الخارجية الإيطالية، يوم أمس الثلاثاء، التي رحبت بالتزام المغرب من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا. وحسب تصريح لوزارة الخارجية الإيطالية ، عبر تغريدة على موقع (تويتر) “نرحب بالتزام المغرب من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا”، وكذلك بمساهماته الرامية إلى تحقيق الاستقرار في هذا البلد.

وأبرزت الخارجية الإيطالية أن المحادثات التي جمعت في بوزنيقة بين أعضاء المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب الليبي تمثل مساهمة أخرى في المسلسل الهادف إلى تحقيق الاستقرار تحت رعاية الأمم المتحدة.

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالي قد أشاد ، اليوم الثلاثاء، بجهود المغرب في الحوار بين الليبيين .

واعتبر بييرو فاسينو رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالي أن ” إطلاق في بوزنيقة تحت رعاية المغرب وباتفاق مع الأمم المتحدة المحادثات بين ممثلي المجلس الأعلى للدولة الليبي وبرلمان طبرق يمثل خطوة مهمة إلى الأمام لترسيخ وقف إطلاق النار ومن أجل الشروع في مسلسل يروم التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية”.

وأضاف السيد فاسينو، في تصريح له بهذا الخصوص، أن “محادثات بوزنيقة تشكل فرصة ثمينة يتعين اغتنامها ودعمها من قبل كل أولئك الذين يسعون ، مثل إيطاليا والاتحاد الأوروبي، إلى تحقيق هدف التوصل إلى حل يضمن السلم والاستقرار والأمن لليبيا والمتوسط”.

وتتواصل في بوزنيقة جلسات الحوار الليبي، التي بدأت الأحد المنصرم بين وفدي المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار وفتح مفاوضات لحل الخلافات بين الفرقاء الليبيين.

وفي ختام اليوم الأول، أعرب وفدا المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق عن رغبتهما الصادقة في تحقيق توافق يصل بليبيا إلى بر الأمان لإنهاء معاناة المواطن الليبي.

كما ثمنا السعي الصادق للمغرب وحرصه على توفير المناخ الأخوي الملائم الذي يساعد على إيجاد حل للأزمة الليبية بهدف الوصول إلى توافق يحقق الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي من شأنه رفع المعاناة على الشعب الليبي والسير في سبيل بناء الدولة العزيزة المستقرة.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-09-09 2020-09-09
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا