Advert Test
MAROC AUTO CAR

مركز الاستقبال أم الربيع بخنيفرة نمط من الرعاية الخاصة للتكفل بالمرضى المصابين بكوفيد 19

Last Update : الأحد 20 شتنبر 2020 - 6:06 مساءً
Advert test

مركز الاستقبال أم الربيع بخنيفرة نمط من الرعاية الخاصة للتكفل بالمرضى المصابين بكوفيد 19

خنيفرة  ــــ مع تنامي حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بإقليم خنيفرة ، تم تحويل مركز الاستقبال أم الربيع إلى مركز للتكفل بحالات الإصابة العادية وبدون أعراض لمرضى ( كوفيد ــ 19).

ومكنت هذه المؤسسة، التي تتوفر على المرافق الضرورية، الى جانب مركز تصفية الكلي بمريرت والمركز الصحي الجماعي بالقباب ٬ من دعم جهود مركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير الجائحة لاحتواء وباء كورونا المستجد بالإقليم، والتكفل في أفضل الظروف بحالات (كوفيد ــ 19) المسجلة على صعيد الإقليم، خاصة العادية منها وبدون مضاعفات صحية .

في هذا السياق، اعتبر الممرض المسؤول بمركز الاستقبال أم الربيع السيد محمد بوخدي في حديث لجريدة مملكتنا ، أن هذا المركز الذي بدأ في استقبال المرضى في 26 من غشت الماضي ٬يعد خطوة استباقية لرفع الطاقة الاستيعابية السريرية ٬ بعد اكتشاف حالات أكثر بالإقليم .

وأبرز أن الطاقة الاستيعابية للمركز، المقسم إلى غرف لشخصين وثلاث أشخاص وأربع أشخاص، تصل إلى 54 سرير، مذكرا بأن المركز استقبل منذ افتتاحه، حوالي 200 حالة إصابة مؤكدة، غادر منهم 130 بعد شفائهم من فيروس كورونا المستجد.

ونوه السيد بوخدي بأن هذا المركز ساهم في تسهيل عمليات التكفل بمرضى كورونا الذين بدون أعراض ومضاعفات صحية وتخفيف الضغط على المستشفى الإقليمي ٬ للتكفل فقط بحالات الإصابة الحرجة ( كوفيد ــ 19) .

و يخضع مرضى كورونا في المركز، إلى ضبط طبي دقيق، إذ تتم متابعة الوضعية الصحية لكل مريض على حدة بشكل يومي من طرف طاقم طبي ٬ كما يوفر المركز ظروف الإقامة الملائمة لجميع الحالات العادية منها وبدون مضاعفات صحية ٬ مع توفير الأدوية وفقا للبروتوكول العلاجي للمصابين بعدوى ( كوفيد ــ 19) ٬ بالتنسيق والتعاون مع كافة المتدخلين في تدبير المركز الاستشفائي أم الربيع ٬ كما يتم تقديم وجبات الطعام و السهر على مراقبة أعراض المرضى عن كثب للعمل على نقل الحالات التي قد يتفاقم وضعها الصحي إلى المستشفى الإقليمي.

للإشارة فمركز التكفل أم الربيع يشكل ” نموذجا وثمرة للعمل الجاد ” لمركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير الجائحة مع كافة المتدخلين ٬ لتعزيز بنيات الإستقبال من أجل تطبيق حجر صحي كامل تراعى فيها الشروط ٬ والعناية التي تقدمها فرق المداومة لحفظ صحة المرضى وعزل المخالطين مباشرة بعد اكتشاف الحالات للحد من انتشار الوباء ٬

جدير ذكره ٬ أن مركز التنسيق الإقليمي المكلف بتدبير الجائحة ٬ يحث ساكنة الإقليم على اتباع الاجراءات الوقائية، خاصة لبس الكمامات بشكل دائم وسليم، واحترام التباعد الجسدي ومسافة الأمان، لكي يساهم الجميع في إخراج الإقليم والمغرب من الجائحة .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-09-20 2020-09-20
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا