Advert Test
MAROC AUTO CAR

الحاج مصطفى الذهبي والعمل التطوعي

Last Update : الأحد 27 شتنبر 2020 - 11:04 صباحًا
Advert test

الحاج مصطفى الذهبي والعمل التطوعي

متابعة وهيب  

Advert Test

يحتلُّ العمل التطوُّعي مكانة مهمّة، كلّما زاد تقدُّم المجتمعات، حيث أدّت الحياة المعاصرة إلى تحوُّله من أعمال فرديّة، إلى أعمال جماعيّة مُنظَّمة في عدّة مجالاتٍ تخدم المجتمع، وتُنمِّيه، وتنبعُ هذه الأعمال من أشخاص يكون لهم حس خاص بالعمل الخيري وهذا ما يميزهم عن باقي الأفراد الغير فعّالة في المجتمع.

اهدي هذه كلمة الشكر للمتطوعين

و من أسمى الأعمال الإنسانية تلك التي لا تنتظر مقابلاً لها، بل تنبع من القلب ومن رغبةٍ لدى الإنسان في العطاء والتضحية.. ودوافع العمل التطوعي متعددة أهمها الدافع الديني الذي ينبع من إحساس الإنسان المتدين بالواجب تجاه مجتمعه في أشكاله المتعددة وتجاه البيئة التي تحيط به والتي هي هبة من اللَّه سبحانه وتعالى، ومن الواجب المحافظة عليها وكل هذا إرضاء لوجهه الكريم وطمعاً في ثوابه العظيم.

وفي جانب آخر يخفف العمل التطوعي لدى المتطوع نفسه من النظرة العدائية أو التشاؤمية تجاه الآخرين والحياة ويمده بإحساس وشعور قوي بالأمل والتفاؤل. كما أن التطوع يهذب الشخصيَّة ويرفع عنها عقلية الشح ويحولها إلى عقلية الوفرة مصداقاً للآية الكريمة (ومن يوقَ شحَّ نفسه فأولئك هم المفلحون) ففي العمل الوظيفي يتحدد العمل بقدر ما يحصِّل العامل من مال ومنفعة ذاتية مادية بينما في العمل التطوعي لا حدود للعطاء.

ولكي لا نطيل على القارئ الكريم، فإن قلمنا اليوم أبى إلا وأن يكرم أحد أبرز المتطوعين وفاعلين الخير بمختلف أنواعه وعلى عدة مستويات، هو الحاج مصطفى الذهبي مستشار بالمعارضة في مجلس جماعة بني زروال، إقليم تاونات ورئيس دار الفتاة القروية ببني زروال، والتي عرفت طفحة نوعية من ترأسها فالحاج الذهبي يعتبر من بين الأصوات القوية بالجماعة لأنه لم يسجل عليه أي إستفادة او تعويضات من المال العام ،يضحي بالغالي والنفيس من أجل إدخال السرور على المواطنين ومن بين أبرز أعماله التطوعية نذكر ما يلي:

يقوم بتمويل دار الفتاة القروية من مواذ غذائية ولباس وأحذية وغيرها من المساعدات وذلك بماله الخاص وبتسخير علاقاته الإجتماعية التي تجعله محل ثقة عند بعض المحسنين خارج المنطقة.

و قام بتزويد دار الفتاة القروية ببني زروال بقناة الماء الصالح لشرب من ماله الخاص.

وايضا قام ببناء نافورتين من الماء الصالح لشرب لفائدة بعض الدواوير بجماعة سيدي يحيى بني زروال، من ماله الخاص وهذا ما عجز مجلس جماعي بأكمله تحقيقه.

و نظم حملة طبية تطوعية حضرها 80طبيبا مختصا في جراحة وتركيب الأسنان لفائدة جماعة بني زروال وتكلف بمصاريفها، من ماله الخاص.

و يتدخل بعلاقاته الطيبة والإنسانية في كل ما يهم ساكنة اقليم تاونات ويقف مع أبناء المنطقة لتحقيق مطالبهم ويسخر علاقاته لخدمة الصالح العام وتلبية مطالب كل من طرق بابه ،وهذا ما يعرف به الحاج مصطفى الذهبي سواء على مستوى اقليم تاونات او جهة فاس مكناس، رجل ذو مواطنة عالية وعصامي ذو صوت قوي وكلمة صلبة، مواقفه ثابتة أصوله متجدرة شعاره مساعدة الناس والوقوف بجانبهم كلما دعت الضرورة لذالك فما أحوجنا لمثل الحاج مصطفى الذهبي بمختلف ربوع بمغربنا العزيز .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-09-27 2020-09-27
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا