Advert Test
MAROC AUTO CAR

منتدى الشباب الإفريقي للحوار و السلام يشيد بمساهمة المغرب التاريخية لتحقيق السلام الشامل و العادل للشعب الليبي

Last Update : الإثنين 12 أكتوبر 2020 - 4:02 مساءً
Advert test

منتدى الشباب الإفريقي للحوار و السلام يشيد بمساهمة المغرب التاريخية لتحقيق السلام الشامل و العادل للشعب الليبي

الرباط ـــ يتابع منتدى الشباب الإفريقي للحوار و السلام ببالغ الاهتمام المبادرات المغربية الجادة و البناءة في الملف الليبي، و يشيد بمساهمته التاريخية نحو تحقيق السلام الشامل و العادل للشعب الليبي، و بناء الدولة الليبية و مؤسساتها الديموقراطية عبر الدعوة المستمرة لكل الأطراف الليبية لتغليب صوت الحكمة و الحوار و مصلحة ليبيا أولاً و أخيراً.   

Advert Test

وإذ ينوه المكتب التنفيذي للمنتدى و كافة فروعه و منخرطيه عبر ربوع القارة الإفريقية بنجاح المبادرات المغربية إبتداءاً من إعلان الصخيرات ووصولاً إلى لقاءات بوزنيقة الأخيرة، فإنه يدعو المجتمع الدولي إلى وضع القضية الليبية ضمن أولوياته و التحرك من أجل اتفاق الأطراف الليبية و توفير الظروف و الشروط المناسبة لحوار “ليبي-ليبي” و إخراج المسألة الليبية من الحسابات الجيوستراتيجية و  أطماع القوى المتصارعة و إعتبارها قضية إنسانية تستدعي و تُساءِل الضمير الدولي.

كما يدعو المنتدى دول الجوار و الإتحاد الإفريقي إلى الإنخراط الفعلي و دعم كل المبادرات الإفريقية و العربية من أجل مساعدة الشعب الليبي في تحقيق السلام و الإستقرار.

و إنسجاما مع مبادئه و أهدافه الإنسانية النبيلة و مسؤولياته التاريخية، فإن المنتدى، و بعد مشاورات موسعة مع مجموعة من القادة الشباب الأفارقة و رواد السلام و منظمات دولية، يعلن عن تأسيس “لجنة الشباب الإفريقي للحوار و السلام بليبيا” كإطار دولي سيسعى للمساهمة إلى جانب كل المجهودات الدولية و الإقليمية في تحقيق شروط قيم السلام و السلم للشعب الليبي عبر دعوة الشباب الليبي إلى التعبئة الوطنية و الإندماج في عملية بناء الدولة الليبية الحديثة.

مملكتنا.م.ش.س

 

Advert test
2020-10-12 2020-10-12
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا