Advert Test
MAROC AUTO CAR

عبد الهادي الشريكة عن حزب الأصالة والمعاصرة يدخل على الخط و يتفاعل مع نداءات مغاربة إيطاليا

Last Update : الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 8:38 مساءً
Advert test

عبد الهادي الشريكة عن حزب الأصالة والمعاصرة يدخل على الخط و يتفاعل مع نداءات مغاربة إيطاليا

عبد اللطيف الباز

Advert Test

إيطاليا ـــ تفاعلا مع ما جاء في المقال المنشور الدي تطرق له موقع مملكتنا تجاوب عبد الهادي الشريكة النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة ،مع نداءات أبناء الجالية المغربية بجهة بني ملال خنيفرة والمتعلقة أساسا بتشغيل مطار بني ملال ، حيت وجه السيد النائب سؤالا محوريا لسيد وزير السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والإقتصاد الإجتماعي ، يتمحور حول إحداث خطوط جوية لربط مطار بني ملال بخطوط داخلية وخارجية .

وجاء في سؤال البرلماني أن ونتيجة “الانخفاض الحاد في الرحلات الجوية بمطار بني ملال الدولي الذي دشنه جلالة الملك حفظه الله رغبة من جلالته تشجيع السياحة وتقليص المسافة على مرتادي المطار ، خصوصا وان نسبة مهمة من الجالية تقطن بجهة بني ملال خنيفرة، وتتكبد عناء السفر والنزول بمطارات بعيدة عن مقر سكناهم بالمغرب ” ، حيث يتسبب كل ماسلف ذكره في احتقان في صفوف المسافرين.

ودعا البرلماني في سؤاله “وزارة السياحة الى برمجة رحلات داخلية ، لاسيما وان الجهة تزخر بمناطق سياحية متعددة ،وإعادة الحياة إلى هذا المطار ، كما دعا المكتب الوطني للمطارات لتحمل مسؤوليته وعقد صفقات مع شركات اخرى للهبوط بمطار بني ملال”.

هذا وكانت الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا ودول أخرى والمنحذرة من جهة بني ملال خنيفرة ، قد ناشدت موقع مملكتنا بضرورة إحياء مطار بني ملال الذي تم إقباره ،بعد توقيف الرحلات الدولية من وإليه ،مطالبين بتدخل المسؤولين لمجلس الجهة لإعادة الحياة لهذا المطار الذي دشنه جلالة الملك في سنة 2014 بميزانية قدرت ب195 مليون درهم، من أجل النهوض بالسياحة وكذا للحد من معاناة الجالية المنحذرة من جهة بني ملال خنيفرة .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-10-13 2020-10-13
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا