Advert Test
MAROC AUTO CAR

الحاج عبد الرزاق الورزازي رجل السياسة المحنك والشخصية المتمسكة بالجذور

Last Update : الخميس 15 أكتوبر 2020 - 5:04 مساءً
Advert test

الحاج عبد الرزاق الورزازي رجل السياسة المحنك والشخصية المتمسكة بالجذور

محمد الخطابي 

الرباط ـــ من يعرفه عن قرب يقول عنه إنه رجل مهذب وودود ومتمسك بعائلته وبأصوله على حد سواء، فالحاج عبد الرزاق الورزازي رجل السياسة المحنك بإقليم قلعة السراغنة والشخصية المتمسكة بالجذور والقيم الاخلاقية النبيلة وكرم أهل حاضرة رجال تساوت المعطاء.

عندما نتحدث عن العطاوية كتاريخ وثقافة وهوية ٬ فإننا نتحدث عن منطقة لها جذور ضاربة في عمق الزمن ٬ وفروع باسقات في جو السماء ، لا يمكن أن تزور قلعة السراغنة و تتجول عبر معالمها الروحية وزواياها التاريخية ٬ التي تحكي حكايات الزمن العتيق ٬ دون أن تسأل رجال تساوت و عن المعالم التاريخية والمنارات الروحية لصلحاء وزوايا القلعة ٬ التي داع صيتها بالمغرب ٬ وبكل تأكيد لن يعدم السائل الجواب الساطع ، فمنطقة العطاوية تأتي في طليعة كل المعالم والمنارات العتيقة بالمملكة.

تتداول فئات واسعة ومتنوعة من ساكنة إقليم قلعة السراغنة عامة ٬ ومنطقة العطاوية خاصة بشكل إيجابي وبكل فخر و إعتزاز الدور والعمل المهني الرفيع للرجل السياسي الكبير السيد الحاج عبد الرزاق الورزازي نائب برلماني عن دائرة قلعة السراغنة و رئيس جماعة العطاوية منوهة بالخصال الحميدة لهذا الرجل الذي قل نظيره .

حيث إستطاع السيد الورزازي كسب رهان تسيير منطقة العطاوية ٬ هذه المنطقة المهمة ضمن إقليم قلعة السراغنة و جهة مراكش أسفي التي لعبت دورا هاما ولا زالت٬ مفعلا المفهوم الجديد للعمل السياسي في أبرز تجلياته، فمنذ توليه مهمة برلماني و رئيس جماعة ، عمل على تطبيق وتنفيذ كل التعليمات والتوجيهات الملكية السامية والوزارية الخاصة بالمفهوم الجديد للسلطة وتقريب الإدارة للمواطن .

بشكل غير معتاد، وبعيدا عن المظاهر المزيفة تحت الأضواء الكاشفة، تتصاعد أسهم البرلماني و الرئيس ، في كل نقط التجمعات الرسمية و الشعبية والعفوية-الصادقة بفضل ما يعتبره العديد من الفاعلين المحليين( منهم حقوقيين وجمعويين ورجال الاعلام ) والمواطنين، أداءا متميزا لرجل مارس السياسة بشكلها الحقيقي٬ شاهدين له بالاستقامة والقرب من المواطنين من خلال انفتاحه على النخبة المثقفة ، الأمر الذي جعل منه مصدر ثقة لدى الساكنة ، في زمن يشهد نفورا قويا من رجال السياسة .

هكذا عرفنا حضوره القوي في الميدان ، وفي كل المناسبات الوطنية التي تحتضنها منطقة العطاوية بصفة خاصة والإقليم بصفة عامة ، يشتغل بكل وعي ومسؤولية، إنه رجل سياسة مواطن، يؤدي واجبه بكفاءة وإبداع .

ان حديثنا عن الحاج عبد الرزاق الوارزازي ليس تقربا أو تزلفا منه بل هو لتسليط الضوء على شخصية قل نظيرها بإقليم قلعة السراغنة التي تطبعها الهدوء و الرزانة ، من خلال تجربتة السياسية التي لا يستهان به .

قلعة السراغنة تحتاج الى رجالات من طينة هذا الرجل من خلال تجربته و معرفته التامة بكيفية إدارة الامور السياسية، كدعامة أساسية في عالم سياسي متغير ، إنه الحاج عبد الرزاق الورزازي 

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-10-15 2020-10-15
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا