Advert Test
MAROC AUTO CAR

إقليم خنيفرة .. أداء صلاة الجمعة بعد سبعة أشهر من التعليق في أجواء روحانية

Last Update : الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 7:15 مساءً
Advert test

خنيفرة ـــ في أجواء من الخشوع والشوق والطمأنينة توافد عدد من المواطنين بإقليم خنيفرة على المساجد المخصصة لأداء صلاة الجمعة في ظل التقيد الصارم بالإجراءات الصحية التي أقرتها السلطات المختصة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا وذلك لأول مرة منذ شهر فبراير الماضي.

   وغصت المساجد المفتوحة لصلاة الجمعة بالمصليين، في أجواء من الخشوع، والدعاء بأن يرفع الله جائحة كورونا، فيما عبر العديد من المصلين عن اشتياقهم لأداء صلاة الجمعة داخل بيوت الله.

كما حرص المصلون على الالتزام الصارم بالبروتوكول الصحي من خلال تفادي العناق والسلام بالأيدي كما توضحه ملصقات على الجدران وأبواب ومداخل المساجد.

  وفي هذا السياق تم اتخاذ عدد من التدابير عند مدخل كل مسجد شمله قرار الفتح ، من قبيل فحص درجة الحرارة والارتداء الصحيح للكمامات والتعقيم والتطهير الإجباري لليدين باستخدام محاليل كحولية وضعت رهن الإشارة عند مداخل و مخارج هذه المساجد.

   بالإضافة إلى ذلك، تقوم لجنة محلية مكونة من أئمة وقيمين دينيين ومسؤولي المندوبية الإقليمية للاوقاف والشؤون الإسلامية بجولة تشمل جميع المساجد بهدف ضمان الامتثال المناسب للإجراءات الوقائية.

  كما قامت السلطات المحلية بإقليم خنيفرة ، بتعاون مع المندوبية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية ، بتعقيم 165 مسجدا بالمنطقة ، بعد 7 أشهر من إغلاقها بسبب انتشار وباء كوفيد 19.

واتخذت المندوبية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية بتنسيق مع السلطات المحلية كافة الإجراءات والتدابير الصحية والتنظيمية لتأمين سلامة المصلين.

في نفس السياق تم تنظيم عملية تعقيم شاملة ل 12 مسجدا بمدينة بني ملال والتي تم تحديدها من قبل السلطات لإقامة أول صلاة جمعة منذ اعتماد المغرب في فبراير الماضي لتدابير الحجر الصحي للوقاية من وباء كورونا المستجد.

واتخذت المندوبيات الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية على صعيد جهة بني ملال خنيفرة بتنسيق مع السلطات المحلية عددا من الإجراءات الصحية والتنظيمية لوقاية المصلين من وباء كورونا والحفاظ على السلامة والأمن الصحي داخل بيوت الله.

فمن بين الإجراءات المتخذة للوقاية من انتشار الجائحة في إطار إقامة الصلوات الخمس، هناك فتح المساجد قبل دخول وقت الصلاة ب 15 دقيقة، وإقامة الصلاة بعد 10 دقائق من رفع الآذان، وإغلاق المساجد فور إنهاء الصلاة ، مع عدم السماح باستئناف الأنشطة الدينية ودروس الوعظ والإرشاد والكراسي العلمية ودروس محو الأمية كما كان في الظروف العادية إلا عن بعد.

وبخصوص صلاة الجمعة، فتشمل الإجراءات فتح المساجد 20 دقيقة قبل دخول وقت الصلاة، ورفع الآذان عند دخول وقت الصلاة، وإلقاء خطبة الجمعة في وقت لا يتعدى 15 دقيقة، مع إغلاق المساجد مباشرة بعد أداء صلاة الجمعة.

علاوة على ذلك تم اتخاذ تدابير أخرى لتجنب الازدحام خصوصا عند دخول المسجد أو الخروج منه، والحفاظ على التباعد بين المصلين وذلك من خلال تحديد مواقع للمصلين وتوفير ممرات جانبية للمصلين.

كما يتم في إطار احترام التدابير الوقائية تعقيم جميع الأماكن والتجهيزات الخاصة والأبواب كلما دعت الضرورة إلى ذلك، مع الإبقاء على إغلاق المرافق الصحية بالمساجد وغيرها من الإجراءات الرامية إلى تجنيب انتشار العدوى.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-10-16 2020-10-16
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا