Advert Test
MAROC AUTO CAR

جزر الكناري .. عودة السياح البريطانيين والألمان تعطي دفعة قوية للقطاع السياحي

Last Update : الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:27 مساءً
Advert test

جزر الكناري .. عودة السياح البريطانيين والألمان تعطي دفعة قوية للقطاع السياحي

عمر المرابط

Advert Test

لاس بالماس ـــ بشرى سارة لجزر الكناري فقد عاد السياح البريطانيون والألمان إلى الأرخبيل منذ الأحد الماضي بعد ” غياب قسري” استمر قرابة ثلاثة أشهر بسبب القيود المشددة التي فرضتها برلين ولندن وإدراجها جزر الكناري في لوائح المناطق التي تشكل خطرا جراء تفشي فيروس ( كوفيد ـ 19 ) .

فلم يعد السياح القادمون من جزر الكناري يخضعون للحجر الصحي أو يطلب منهم إجراء اختبار الكشف عن وباء كرونا المستجد عند عودتهم إلى المملكة المتحدة أو ألمانيا وهو ما أضحى يشكل بلا شك نفسا جديدا وجرعة أوكسجين إضافية للقطاع السياحي في الأرخبيل الذي يمثل نسبة 35 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي بهذه الجهة الإسبانية التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي .

وتعد المملكة المتحدة المصدر الرئيسي للسياح نحو جزر الكناري حيث بلغ عدد السياح البريطانيين الذين زاروا وجهة الأرخبيل عام 2019 ما مجموعه خمسة ملايين سائح وهو ما يمثل نسبة 37 في المائة من العدد الإجمالي للسياح الأجانب الذين وصلوا إلى الأرخبيل خلال السنة الماضية .

وفي نفس العام بلغ عدد السياح الألمان الذين وفدوا على جزر الكناري 6 ر 2 مليون سائح أو ما يمثل حوالي 20 في المائة من العدد الإجمالي للسياح الأجانب الذين زاروا مختلف الوجهات السياحية التي تميز الأرخبيل .

وبالنسبة للحكومة المحلية لجزر الكناري فإن عودة السياح من هاتين الدولتين ( بريطانيا وألمانيا ) بالتزامن مع موسم الذروة ” يشكل بشرى سارة للغاية ودفعة قوية ” خاصة في هذا الوقت الذي سجل تراجعا كبيرا على مستوى معدل الإصابة بفيروس ( كوفيد ـ 19 ) في مختلف الجزر المشكلة للأرخبيل حيث لم يعد يتجاوز معدل الإصابة التراكمي 77 حالة لكل 100 ألف نسمة وهو أدنى معدل على مستوى كافة التراب الإسباني .

ويعول القطاع السياحي في جزر الكناري الذي تعرض جراء تفشي الجائحة لأزمة غير مسبوقة تسببت في فقدانه لأزيد من 6 مليون سائح أجنبي منذ بداية العام على موسم الذروة السياحي الذي يستمر ما بين شهري أكتوبر ومارس لاستقطاب وجذب السياح الأجانب خاصة من بريطانيا وألمانيا والدول الاسكندنافية بهدف إنقاذ القطاع الذي انهار وتراجعت إيراداته بشكل كبير طيلة الثمانية أشهر الماضية .

وتدرك الحكومة المحلية لجزر الكناري برئاسة أنخيل طوريس التي عانت بشكل كبير من تراجع الطلب على السياحة والرحلات شأنها شأن مختلف دول العالم أن عودة تدفقات الأفواج السياحية خاصة من وجهتي بريطانيا وألمانيا وبالتالي تحقيق تعافي القطاع ستكون بارزة خلال الأشهر المقبلة على اعتبار أن الأرخبيل يتميز بكونه الوجهة السياحية الوحيدة والفريدة حيث الشمس والجو الصحو في فصل الشتاء دون أغلب الوجهات العالمية الأخرى وكذا لما يتوفر عليه من تجهيزات ومرافق سياحية بمعايير دولية فضلا عن معايير الأمن والسلامة الصحية .

وإضافة إلى ذلك تراهن الوزارة المكلفة بالقطاع السياحي في الحكومة المحلية لجزر الكناري على انتعاشة الأسواق التقليدية الأخرى خاصة في الدول الاسكندنافية مثل السويد والنرويج وفنلندا التي سترفع قريبا أرخبيل الكناري من قائمة الوجهات التي تشكل خطرا بسبب تفشي جائحة ( كوفيد ـ 19 ) .

وأكدت يازا كاستييا المستشارة ( وزيرة ) المكلفة بالسياحة في الحكومة المحلية لجزر الكناري أنه ” سيتم قريبا رفع الأرخبيل من قائمة الطوارئ لدى الدول الأخرى حتى نصبح منطقة آمنة تماما ونحن بصدد اعتماد تدابير وإجراءات جديدة من شأنها أن تساعد على تكريس الطابع الآمن من حيث السلامة والحماية الصحية لوجهتنا ” .

وأضافت ” نحن نعمل جاهدين على اتخاذ إجراءات وتدابير جديدة من شأنها أن تساعدنا على استعادة الثقة ” مشيرة إلى أن الوزارة تعمل بتنسيق مع الفاعلين الاقتصاديين المعنيين والمهنيين في القطاع السياحي من أجل حماية وترسيخ مكانة جزر الكناري كوجهة آمنة ومستقرة .

وبدأت هذه الاستراتيجية الجديدة التي تشمل أيضا إجراء اختبارات الكشف عن المرض لدى وصول السياح الأجانب إلى مطارات مختلف الجزر المشكلة للأرخبيل تؤتي ثمارها حيث تم حتى الآن برمجة ما لا يقل عن 71 رحلة جوية هذا الأسبوع من ألمانيا باتجاه جزر الكناري بما مجموعه 13 ألف سائح و 92 رحلة جوية أخرى من المملكة المتحدة بما مجموعه 18 ألف سائح ليصبح المجموع 163 رحلة جوية و 31 ألف سائح خلال أسبوع واحد فقط .

ويبدو أن القطاع السياحي في أرخبيل الكناري بدأ بعد أشهر من عدم اليقين والشكوك والقلق الذي تسببت فيه الأزمة الصحية الناتجة عن تفشي وباء كورونا المستجد يرى نهاية النفق ويستعد بالفعل لمعاودة الانتعاشة والتعافي وبالتالي تجاوز كل التأثيرات السلبية التي خلفتها هذه الجائحة .

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-10-30
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا