Advert Test
MAROC AUTO CAR

الكركرات .. حينما تتمادى “البوليساريو ” صنيعة الجزائر ، في استفزازاتها الخطيرة (صحيفة مالية)

Last Update : الإثنين 16 نونبر 2020 - 6:59 مساءً
Advert test

الكركرات .. حينما تتمادى “البوليساريو ” صنيعة الجزائر ، في استفزازاتها الخطيرة (صحيفة مالية)

باماكو – كتبت اليومية المالية (22 شتنبر) ، اليوم الاثنين ، أن التدخل غير المشروع لميليشيات “البوليساريو” بمعبر الكركرات الرابط بين المغرب وموريتانيا ، يعد تماديا “للكيان الوهمي ” المحمي من قبل الجزائر ، في استفزازته الخطيرة.

Advert Test

وأكدت اليومية أن “البوليساريو ” المدعومة من قبل الجزائر ، قامت بتدخل غير مشروع في معبر الكركرات في ال21 أكتوبر المنصرم ، بالمنطقة العازلة بين المغرب وموريتانيا ” ، مشيرة إلى أن ميليشيات هذا “الكيان الوهمي ” قامت بإغلاق المحور الطرقي مما أدى إلى ازدحام بالممر الطرقي وإغلاق كامل للمنطقة.

وأضافت أن المغرب المتحلي بالصبر والتسامح والمتشبع بالقيم الإسلامية ، ” منح الوقت لجهود الوساطة ولكن للأسف رأت “البوليساريو” أنه ليس من الضروري الإنصات لنداءات الأمم المتحدة وأطراف أخرى “، لافتة إلى أن الجزائر التي يمكنها أن تعدل عن موقفها ، لم تقم بتسهيل التوصل إلى توافق.

وقالت الصحيفة ” كما أنه لكل شيء وقت ، فإن صاحب الجلالة الملك محمد السادس تولى المسؤولية باستخدام القوة بشكل متناسب وفق للنصوص ولصلاحياته “، مبرزة أنه في هذا الإطار تدخلت القوات المسلحة الملكية يوم الجمعة 13 نونبر من أجل إعادة حركة السير بمعبر الكركرات .

وأشاد كاتب المقال ” بالطابع الاحترافي لهذه العملية التي لم تواجه أية مقاومة ، حيث لم يحدث اشتباك ولا تهديد للمدنيين ” .

ويرى كاتب المقال وهو مدير نشر “22 شتنبر ” الحاج شاهانا تاكيو ، أن ” البوليساريو ” وظفت قلة من النشطاء للحديث عنها في حين أنها فقدت بالكامل وجودها على الأرض ، كما أن حليفتها الدائمة الجزائر التي تبنت مشروع هذا (الكيان الوهمي) ، مدعوة إلى لعب ورقة الواقعية السياسية والبراغماتية عوض مواصلة سياسة الخداع.

وأشارت الصحيفة إلى أنه وعلى عكس ” البوليساريو ” وحليفتها الجزائر ، فإن المغرب متناغم مع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ويحظى اليوم وأكثر مما سبق بدعم المنتظم الدولي ، مذكرة أنه من خلال الاستثمارات الكبيرة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في العيون تم توفير إطار عيش متميز لساكنة المدينة التي في تزايد بما فيها أجانب كثير منهم من بلدان توافدت على جنوب المغرب لفتح قنصليات.

وبحسب اليومية فإن ” ثمار المسيرة الخضراء التي أبدعها صاحب الرؤية المتبصرة المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه منذ 45 سنة بادية للعيان ، وقد أعطى وارث سره صاحب الجلالة الملك محمد السادس دفعة قوية لعمل والده من أجل تحقيق مصلحة الشعب المغربي الباسل “.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع
Advert test
2020-11-16
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا