Advert Test
MAROC AUTO CAR

جهة بني ملال خنيفرة تساهم ب50 في المائة من الإنتاج الوطني لفاكهة الرمان

Last Update : الأحد 22 نونبر 2020 - 10:06 صباحًا
Advert test

جهة بني ملال خنيفرة تساهم ب50 في المائة من الإنتاج الوطني لفاكهة الرمان

وتعتبر سلسلة الرمان من أهم القطاعات المنتجة بجهة بني ملال خنيفرة وتلعب دورا حيويا في التنمية الاجتماعية والبشرية بالعالم القروي وذلك بخلق فرص الشغل في جميع مراحل الإنتاج (ما يناهز 300.000 يوم عمل).

Advert Test

ينضاف الى ذلك الرواج الاقتصادي الهام الذي تخلقه في فترة الجني والتسويق.

وعرفت سلسلة الرمان خلال السنوات الأخيرة تحولات هامة في جميع مكوناتها سواء من حيث توسيع المساحات المغروسة وتجهيز الضيعات بأنظمة الري المقتصدة للماء أو من حيث التنظيم المهني للمنتجين وتثمين الإنتاج.

كما عرف القطاع دفعة قوية بفضل تطبيق المخطط الجهوي لسلسلة الرمان والذي يندرج في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي جاء لإعطاء دفعة قوية للقطاع الفلاحي بالجهة وهو ما ساهم بقوة في تطوير الانتاج وعصرنته.

وبحسب المديرية الجهوية للفلاحة فخلال الموسم الحالي تم تسجيل نتائج فاقت كل التوقعات بحيث وصل الانتاج إلى 53 ألف طن ، مع تحسن في جودة المنتوج نظرا لاستفادة هذه الزراعة من دورات مائية منتظمة خلال الموسم 2019/2020.

وعرفت المساحة المغروسة ارتفاعا ملموسا حيث انتقلت من 1400 هكتار سنة 2008 إلى حوالي 2500 هكتار حاليا بنمو بأزيد من 85 في المائة منها ما يفوق 500 هكتار مجهزة بتقنية الري الموضعي.

كما ارتفع الإنتاج من 30.000 طن قبل انطلاق مخطط المغرب الأخضر إلى ما يفوق 53.000 طن لموسم 2019/2020 بزيارة تفوق 71 في المائة.

وبذلك تم تجاوز الإنتاج المستهدف في أفق سنة 2020 بأزيد من 22 في المائة.

وعلى مستوى التنظيم المهني فقد تم خلق تعاونية أولاد عبد الله لإنتاج وتسويق الرمان فيما تحققت إنجازات هامة على صعيد تثمين الإنتاج حيث حصل المنتوج المجالي “رمان السفري أولاد عبد الله” على شهادة الاعتراف بالبيان الجغرافي المحمي.

من جهة أخرى تم بناء وتجهيز وحدة لتوضيب وتلفيف الإنتاج بسعة 20.000 طن، تمكنت من خلاله التعاونية من ولوج الأسواق الخارجية.

وما يزال قطاع الرمان في جهة بني ملال خنيفرة مدعوا إلى تعزيز بنيته التحتية في التصنيع الغذائي، لا سيما من خلال إنشاء محطات التكييف أو مخازن تبريد أو التحويل على نطاق الدائرة السقوية لتادلة.

لكن المنطقة لا تتواجد بها محطات أو مصانع لتحويل الرمان، وفي هذا السياق أدرج المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لتادلة في إطار تهيئة استراتيجية الجيل الأخضر خلال الفترة الممتدة من 2020 – 2030 برمجة مشروع إنشاء وحدة إنتاج عصير الرمان بالقطب الصناعي الغذائي لبني ملال والذي يهدف إلى معالجة مواد خام تبلغ 1250 طنا من الرمان سنويا.

Advert test
2020-11-22 2020-11-22
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا