Advert Test
MAROC AUTO CAR

تاونات .. موسم الزيتون بهاجس احترام البيئة

Last Update : الإثنين 7 دجنبر 2020 - 5:07 مساءً
Advert test

تاونات .. موسم الزيتون بهاجس احترام البيئة

تاونات – في تاونات، الاقليم المعروف بزراعة الزيتون على نطاق واسع وبجودة زيوته، يتمثل الهاجس الأساس للمهنيين والمصالح المعنية في ضمان انتاج يستجيب لمقتضيات السوق، بقدر ما يحترم البيئة.

وحيث يتوقع ألا يتجاوز انتاج الزيتون في الموسم الفلاحي الحالي 140 ألف طن على مستوى الاقليم، بانخفاض قدره 40 في المائة مقارنة مع الموسم الماضي، فقد تم توفير كل الوسائل من أجل حسن سير عملية عصر الزيتون، مع الحرص على مكافحة الانعكاسات السلبية للمرجان على النظام البيئي للاقليم.

وهكذا تنوعت الوسائل الرامية الى التقليص من الآفات البيئية للعملية بين اعتماد آليات جديدة لعصر الزيتون مسؤولة بيئيا، وتنفيذ حملات لتحسيس المهنيين وتقوية آليات المراقبة.

وأوضح المهدي فويكر، أحد مسيري أكبر وحدة لعصر الزيتون بجماعة بوهودة (دائرة تاونات) في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الوحدة مجهزة بمعدات حديثة تحترم المعايير المطلوبة في مجال انتاج زيت الزيتون، وخصوصا في صلتها بالمنظومة البيئية.

وقال ان الوحدة تتوفر على محطات وأحواض مخصصة لعمليات تبخير المرجان، وتستخدم صناديق لتخزين الزيتون بدل العلب البلاستيكية، من أجل ضمان جودة أفضل مضيفا أن التدابير الوقائية اتخذت قصد حماية العمال والزبائن تجاه كوفيد 19.

ويؤكد مهنيو وحدات عصر الزيتون بتاونات على ضرورة تعزيز الجانب التكويني والتحسيسي للفلاحين بخصوص الممارسات الجيدة للجني والنقل واستخلاص الزيوت فضلا عن التسويق على الصعيدين الوطني والدولي.

وأبرز معاذ آيت حنا، من المديرية الاقليمية للفلاحة بتاونات، تنظيم دورات للتكوين والتحسيس وزيارات مراقبة بشكل منتظم، بتنسيق مع باقي المتدخلين، من أجل الحرص على احترام الوحدات المعنية لمقتضيات حماية البيئة.

وتغطي زراعة الزيتون على مستوى الاقليم مساحة تناهز 150 ألف هكتار، مما يمثل 83 في المائة من الأشجار المثمرة في الاقليم و20 في المائة من المساحة المزروعة بالزيتون على الصعيد الوطني، وفق المديرية الاقليمية للفلاحة لتاونات.

وتنتج هذه المساحة ما معدله 200 ألف طن سنويا، أي بنسبة 15 قنطارا للهكتار في المناطق البور و30 في المناطق المسقية، وهي انتاجية تظل ضعيفة مقارنة مع امكانيات الاقليم.

وتشير المديرية الاقليمية الى وجود 1500 وحدة تقليدية لتثمين الزيتون، و27 شبه عصرية و40 وحدة عصرية لاستخلاص الزيت فضلا عن وحدة لانتاج زيتون المائدة.

ويزخر اقليم تاونات بالعديد من المزايا في انتاج الزيتون، وخصوصا الظروف المناخية والطبيعية الملائمة ووجود خبرة يتعين تثمينها وتطويرها وامكانية توسيع المساحة المزروعة وادخال أصناف جديدة عالية الانتاجية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-12-07 2020-12-07
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا