Advert Test
MAROC AUTO CAR

ملاح إفران الأطلس الصغير بإقليم كلميم .. عنوان التسامح والتعايش بجنوب المغرب

Last Update : الجمعة 25 دجنبر 2020 - 6:25 مساءً
Advert test

ملاح إفران الأطلس الصغير بإقليم كلميم .. عنوان التسامح والتعايش بجنوب المغرب

إفران الأطلس الصغير (إقليم كلميم) – بعمق جماعة إفران الأطلس الصغير ضواحي إقليم كلميم، يتواجد ملاح “أفرون” كما كان ينطقه اليهود، والذي يعتبر ، بكل المقاييس، خزانا للذاكرة والتراث اليهودي و ثروة حضارية وثقافية تشهد على تفرد تجربة المملكة في مجال تعايش الأديان والثقافات.

Advert Test

وظل التراث اليهودي بالجنوب المغربي، لا سيما بملاح إفران الأطلس الصغير، باعتباره وأقدم حي يهودي جنوب المملكة، رمزا لتاريخ طويل من التعايش بين الطائفتين المسلمة واليهودية وشاهدا على التعددية الثقافية والاجتماعية بهذه المنطقة .

ويتمثل هذا التراث اليهودي جنوب المغرب ، وبإفران الأطلس الصغير بالخصوص، في شكل مدافن وأحياء وأماكن العبادة أو (بيت كنيست) بالعبرية، وبقايا ما أبدعته الأنامل اليهودية في الصناعة التقليدية، كدليل على التجربة المغربية الفريدة في العالم الإسلامي في التعامل مع فسيفساء مكوناته الاجتماعية.

وتحيل المدافن المتواجدة بإفران الأطلس الصغير على عائلات عريقة كانت مستقرة بهذه المنطقة، والتي كانت تمارس التجارة وعدد من الحرف (صياغة، نقش، حياكة…)، حيث أكدت كل الشهادات التي استقتها وكالة المغرب العربي للأنباء في عين المكان، لا سيما من الشيوخ المعمرين، عن مدى التعايش والتسامح وتقبل الآخر التي كانت سائدة بالمنطقة .

كما أبرزت شهادات أخرى لباحثين ومهتمين أهمية تثمين التراث اليهودي بالمنطقة لمكانته ضمن الحضارة المغربية، وبالنظر لأهمية البعد العبري واليهودي في دستور المملكة.

واعتبر بوبكر أنغير، الباحث والمهتم بالتاريخ المعاصر، أن جماعة إفران الاطلس الصغير هي “عنوان واضح للتعايش والتسامح بين الديانتين اليهودية والاسلامية بالمغرب”، بالنظر الى أن ما تزخر به المنطقة من مزارات تاريخية، كالمعبد اليهودي والمقبرة ومآثر تاريخية أخرى، يشهد على عمق الروابط التاريخية والدينية والأخوية بين الساكنتين اليهودية والمسلمة بالجنوب المغربي.

وذكر بأن مجموعة من المؤرخين، مغاربة وأجانب، سبق وأن عبروا في كتاباتهم التاريخية عن عمق التواجد اليهودي في الجنوب المغربي وخاصة بمنطقة إفران الأطلس الصغير.

وفي سياق متصل ، أبرز أن جميع المبادرات التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس والحكومة وجميع المتدخلين في الشأن الثقافي، هي مبادرات مهمة وتدخل في صميم إعادة الاعتبار للبعد اليهودي والعبري المنصوص عليه دسوتوريا.

وقال السيد أنغير وهو أيضا المنسق الوطني للعصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان، إن المغرب” يعيش اليوم لحظات تاريخية ومهمة من خلال إعادة رد الاعتبار لهذا التراث الحضاري الهام”، داعيا الى ضرورة تثمين هذا التراث والترويج له لتكوين معطيات حوله للاستفادة منها خاصة على مستوى جلب السياح لمنطقة إفران الأطلس، ومنهم السياح اليهود.

وأبرز أن تثمين هذا التراث سيكون عنوان نجاح السياسة المغربية على المستوى الثقافي والاقتصادي والسياسي والاجتماعي، معبرا عن أمله في إطلاق مبادرات تروم تطوير السياحة الدينية.

كما دعا الى البحث في إمكانية إدماج الثقافة العبرية في المقررات الدراسية وتربية الناشئة على قيم التسامح والإخاء والتعايش لكون المغرب كان منذ غابر الأزمان، وسيظل دائما أرض اللقاءات والحوار والتسامح .

بدوره ، دعا رئيس مؤسسة “تافسوت” للحوار والتسامح عبدالله بن حسي، إلى الاهتمام بهذا الموروث الذي يعبر على أصالة المكون العبري بالمغرب وعلى إسهامات اليهود المغاربة الذين كانوا يعيشون في ود وسلام مع الساكنة المحلية بمنطقة إفران الأطلس الصغير بإقليم كلميم ونواحيه.

وأكد في ذات الإطار تواجد أقدم مقبرة يهودية بالجنوب المغربي بإفران الأطلس الصغير، موضحا أن هذه المقبرة تضم أقدم شواهد القبور ومنها قبر للحاخام يوسف بنميمون، الذي يرجع تاريخه، حسب المؤرخين ، إلى حوالي 2500 سنة.

كما تضم المقبرة، وفق رئيس المؤسسة، أحدث قبر لفتاة من عائلة يهودية توفيت سنة 1962 تاريخ هجرة اليهود من المنطقة.

وبعد أن أشار إلى انه سبق ترميم المقبرة سنة 1998، والمعبد (بيت كنيست) السنة الماضية بعد تعرضه لأضرار ناجمة عن الفيضانات التي شهدها إقليم كلميم سنتي 2014 و2018 ، دعا إلى مزيد من الاهتمام بالمعبد اليهودي من حيث الترميم باعتباره مزارا سياحيا ومحجا دينيا يحج إليه اليهود المغاربة، وكذا العمل على توفير مسالك طرقية ومآوي سياحية من أجل إنعاش السياحة المحلية.

وفي حديث للوكالة لأحد الشيوخ الذين جايلو وعاصرو بعضا من العائلات اليهوديو بالمنطقة، أكد الشيخ أحمد شاكوكي، أن عائلات عريقة قطنت بإفران الأطلس وكانت تحظى بمكانة مرموقة داخل محيطها منها عائلات تجارية ودينية بامتياز كعائلة احزون يعقوب وشالوم (التجارة) واحزازن المكلفة بالعقود الدينية وغيرها.

وهناك عائلات أخرى منها بندانييل وبن يكنو وابرهام بنهودا وبراهام داوومد وبنهارون وأيوراي.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-12-25 2020-12-25
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا