Advert Test
MAROC AUTO CAR

سراج .. ندافع عن ضمان وجود أقوى للشباب و النساء ونرفض أشكال الريع

Last Update : الأحد 10 يناير 2021 - 1:13 مساءً
Advert test

سراج .. ندافع عن ضمان وجود أقوى للشباب و النساء ونرفض أشكال الريع

محمود هرواك 

Advert Test

لم يفت الكاتب الوطني لمنظمة الشبيبة الاشتراكية التفاعل السريع مع النقاش الحاصل عن اللائحة الوطنية للنساء و الشباب و عن الأنباء التي تتحدث عن عزم وزارة الداخلية إلغاء هذه الأخيرة.

وقد شدد يونس سراج في معرض تدوينة له على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك على ضرورة توضيح مجموعة من النقاط التي اعتبرها جوهرية و محورية و التي تلخص موقف الشبيبات الحزبية عموما و الشبيبة الاشتراكية بشكل خاص حيال هذا النقاش المثار.

و في هذا الصدد؛ ينطلق قائد شبيبة الشيوعيين السابقين إلى اعتبار اللائحة الوطنية مكسبا من مكاسب حراك العشرين من فبراير الذي توج بدستور فتح الباب على مصراعيه للشباب و النساء بغرض سن آليات لتقوية مشاركتهم مما مكن من ضخ دماء جديدة بالبرلمان بحسب تعبيره.

و يعترف سراج بتفاوت عطاء مجموعة من الشباب، لكن نقطة الضوء بالنسبة له تكمن في أولائك المنتمين للأحزاب التي احترمت نفسها في اختيار من يمثلها بشكل ديمقراطي و قد برهن البعض حسب اعتقاد يونس عن مردودية جيدة من خلال التفاعل و الحضور و مصداقية العمل.

وفي سياق مرتبط لم يخف المتحدث امتعاضه من أشكال الريع التي صاحبت خلال ولايتين من الزمن هذا المكسب مما جعله أداة طائعة في يد مركز أصحاب القرار الحزبي لتصريف ما وصفه حسابات سياسوية ضيقة من خلال “تعيين” المقربين و الأصدقاء مذكرا و مشددا رفض شبيبته أي لائحة منزاحة عن سياقها و خارجة فلسفتها الدستورية.

و بالعودة للنقاش الدائر حول لائحة الشباب يرى رفيق نبيل بنعبد الله بأن الدور الأخلاقي للمؤسسات السياسية و الأحزاب يتجلى في ضمان تمثيلية مشرفة لهذه الفئة إن على المستوى المحلي أو الإقليمي أو حتى الجهوياط والوطني وذلك من خلال اعتماد آليات انتخابية تمكن من ذلك.

يقول سراج “إن جاز التمييز الإيجابي للنساء فلابد أن يكون الأمر كذلك بالنسبة للشباب، وهنا يتجلى دفاعنا عن التمثيلية الشبابية بالتواجد في كل المؤسسات الدستورية” قبل أن يتابع: “لايمكن لتواجد الشباب أن يكون فقط على المستوى البرلماني بل يجب أن يشمل باقي المؤسسات المنتخبة”

و يبرر صاحب الموقف رأيه بالصعوبة التي ترافق الشباب و النساء في الترشح محليا أمام ما سماه هيمنة الأعيان على غالبية الدوائر الانتخابية إضافة إلى غياب ثقة العديد من الأحزاب في إمكانية ظفر شبابها بمقعد برلماني على مستوى الترشيح المحلي.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-01-10 2021-01-10
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا