Advert Test
MAROC AUTO CAR

عمر الشرقاوي و الرمضاني و البحث عن البوز على حساب اوزين

Last Update : الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 11:30 صباحًا
Advert test

عمر الشرقاوي و الرمضاني و البحث عن البوز على حساب اوزين

عبد الغفور الرحالي 

Advert Test

الغريب في وطننا ان إعلامي كبير و أستاذ جامعي يحولون خلق البوز و ضجة إعلامية افتراضية حول زراعة أوزين الشعر فهل يستوي الدين يعلمون و الدين لا يعلمون !!

ان الهدف الواضح خلف الستار هو تلكم اللعبة الخبيثة التي من خلالها يحاول البعض صناعة الحدث و تصدر الطوندونص ولو على مشاكل الآخرين و بالتالي فإنها تضهر مستوى النرجسية لدى بعض رواد الرأي و خير دليل هو ما يقدمه الأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي خدمة لأجندات خاصة به يحاول بها الحفاظ على مكانته الإفتراضية في الرأي العام الوطني و تداول إسمه بشكل كبير دون ان يعي انه يقدم نفسه أراجوز مسرح الإفتراضي من التنظير و النقد الى السخرية و الحديث في كل شيء بمنطق العارف بكل الأمور و صاحب الحق المطلق .

ان استعمال الأستاذ الجامعي لهدا الأسلوب الحاط من كرامة الغير و هو يعيد نشر رد الوزير السابق اوزين بشكل استهزائي يعتبر خرق قانونيا طبق لما ينص عليه قانون النشر من ناحية و من اخرى هو تعدي سافر على شخصية عمومية و مساس بالحياة الخاصة للأفراد .

ان أصل المشكل هو في كون الرمضاني لم يستأنس بعد بمستوى الإذاعي لانه استضاف شخصية تدبر الشأن العام و كان من المفروض على الصحفي طرح أسئلة في صلب اهتمامات المواطن المغربي لا الحياة الخاصة بأوزين ومن ناحية اخرى فان الشرقاوي ترك كل مضمون النقاش في مواضيع مثيرة و ركز على شعر اوزين ليسخر عليه امام المغاربة .

العفو من صناع الرأي الفارغين و الدين لا يساهمون بشكل إجابي في صناعة محتوى و مضمون مفيد في الوقت الذي نحتاج كل الأفكار الإيجابية لنقل الوطن من مترتبات أزمة كورونا و ما يمارسه أعداء وحدة الوطن من حرب على مواقع التواصل الاجتماعي دون ان ننسى الدور الذي يجب ان يلعبه الإعلامي و الاستاذ الجامعي عِوَض جعل نفسهم أضحوكة و محط غضب مناضلي حزب الحركة الشعبية .

يقال ان عمر الشرقاوي تراجع على مستوى الرأي العام الافتراضي فقرر ركوب ظهر اوزين للتسلق الى القمة و الشرقاوي لا يقل عن تجار البشر فالتجار يتاجرون باللحم و هو بسمعة السياسيين و ينطبق عليه القول إدى جائكم فاسق .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-02-23 2021-02-23
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا