Advert Test
MAROC AUTO CAR

ينجا الخطاط رئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب يستعرض انجازات وحصيلة عمل الجهة خلال سنوات 2015-2021

Last Update : الإثنين 1 مارس 2021 - 4:18 مساءً
Advert test

ينجا الخطاط رئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب يستعرض انجازات وحصيلة عمل الجهة خلال سنوات 2015-2021

الكركرات ـــ بغية إطلاع السادة أعضاء المجلس الجهوي على أهم ما تم إنجازه من طرف المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب خلال سنوات 2015-2021، يشرفني أن أقدم لكم الحصيلة التالية:

لقد عمل المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب، منذ بداية هذه الفترة الانتدابية سنة 2015، على القيام بالمهام المنوطة به وفق الاختصاصات المخولة له في القانون التنظيمي المتعلق بالجهات وخاصة في مجال النهوض بالتنمية المندمجة و المستدامة بالجهة.

وهكذا، فقد كان المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب سباقا للمصادقة على التصميم الجهوي لإعداد التراب، حيث تمكنة الجهة من أن تكون ثاني جهة على الصعيد الوطني يصادق ويؤشر على تصميمها الجهوي. وقد أبرزت هذه الوثيقة الاختيارات الأساسية المتعلقة بالتجهيزات والمرافق العمومية الكبرى المهيكلة التي يراد إنجازها على مستوى الجهة في أفق 25 سنة ( 2018/2042 )، كما أنه يعتبر الوثيقة المرجعية الأساسية لإعداد برامج التنمية الجهوية المستقبلية.

وفي نفس الإطار، عمل المجلس الجهوي على المصادقة على برنامج التنمية الجهوية الخاص بها بغلاف مالي إجمالي قدر حينها ب 27 مليار درهم. وقد اعتمد هذا المخطط، الذي أعد وفق منهج تشاركي، على تشخيص ترابي رصد أهم مكامن الضعف والقوة بالجهة في مختلف المجالات.

ويقوم هذا البرنامج التنموي على مقاربة ثلاثية الأبعاد تتعلق بتفعيل مشروع الجهوية المتقدمة واستحضار المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية العديدة التي راكمتها الجهة على مدى الأربعين سنة الماضية منذ استرجاعها لحظيرة الوطن، وكذا التنزيل الفعلي للنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة المنصور بالله إضافة إلى اتفاقيات الشراكة ومشاريع تكميلية.

وتجدر الإشارة إلى أنه تمت مراجعة برنامج التنمية الجهوي هذا من خلال عقد – برنامج بين الدولة و جهة الداخلة وادي الذهب المعروض عليكم للمصادقة عليه خلال هذه الدورة و الذي إقتصر على المشاريع ذات الأولوية و التي بلغ عددها 14 مشروعا بكلفة إجمالية قدرها 574 م.د منها 403.8 م.د للجهة. و جدير بالذكر أن عقد – البرنامج الخاص بجهتنا يعد ثاني عقد يوقع عليه بين الدولة و إحدى الجهات على الصعيد الوطني.

و تتمثل أهم المشاريع التي يشرف المجلس الجهوي على إنجازها أو ساهم في تمويلها حسب القطاعات في:

القطاعات الاجتماعية:

قطاع التربية والتكوين و التعليم العالي

في إطار الارتقاء بالمنظومة التعليمية ودعم المدرسة العمومية، تم ابرم إتفاقية شراكة مع الوزارة المعنية ضمن مشاريع عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة للجهة وقد بلغت الاعتمادات المالية الإجمالية المرصودة لهذه الاتفاقية 64 مليون درهم منها 30 م.د مساهمة للجهة. وتضم هذه الاتفاقية 10 مشاريع بلغت نسبة إنجازها اإجمالية 85% وتهم المجالات التالية:

– إحداث أربع مدارس ابتدائية،ثلاثة تم انتهاء الأشغال بها و واحدة توجد في طور الإنجاز (%40)، – بناء 8 حجرات دراسية للتعليم الابتدائي، – بناء 20 حجرة دراسية للتعليم الأولي، – إنجاز ثانويتين اعداديتين. – بناء ثانويتين تأهيليتين، إحداهما انتهت الأشغال بها والأخرى في طور الإنجاز (30%)،

كما تم عقد اتفاقية شراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين من أجل الارتقاء بجودة التعليم همت 6 برامج بكلفة إجمالية قدرها 23,2 م.د. وتتعلق هذه البرامج التي توجد في طور التنفيذ

– تقديم الدعم الاجتماعي وتوفير الزي والإطعام المدرسيين، وتحسين ظروف الإقامة بالداخلية ومنح التفوق المدرسي. وقد تم بالفعل تسليم 9374 زي مدرسي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لفائدة التلاميذ المعوزين. – تحسين التحصيل الدراسي ويهم الدعم التربوي ودعم طلبة الأقسام التحضيرية وتشجيع استعمال الحساب الذهني السريع. – الارتقاء بالحياة المدرسية و يرمي إلى تجهيز المكتبات المدرسية والأقسام الدامجة والأندية التربوية والارتقاء بالثقافة الحسانية والرياضة المدرسية. حيث تم في هذا الصدد تجهيز اقسام لذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسستين خلال سنة 2019. – تحسين جودة الفضاءات المدرسية والبنيات التربوية وذلك عبر الشروع في تهيئة مؤسستين ثانويتين تأهيليتين، وتأمين فضاءات المؤسسات التعليمية وإحداث قاعات للغات والعروض. – التكوين المستمر وتطوير القدرات عبر إقامة دورات تكوينية لفائدة الأطر والفاعلين. – دعم تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة عن طريق توفير وسيلة للنقل المدرسي لفائدة هذه الفئة. ودعما للمبادرة الملكية “مليون محفظة”، عمل المجلس الجهوي على تخصيص مبلغ 13,92م.د لاقتناء أدوات وكتب مدرسية لفائدة التلاميذ بالجهة والذين بلغ عددهم الإجمالي خلال السنوات الدراسية الأربع الأخيرة 40.361 مستفيد من المستويات الثلاث الابتدائي، الإعدادي والثانوي.

قطاع التعليم العالي

وفي مجال التعليم العالي، تم عقد اتفاقية شراكة مع جامعة ابن زهر لبناء وتجهيز المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة بمبلغ 50 م.د منها 12 م.د للجهة والتي انتهت بها الأشغال،

ودعما لانخراط المؤسسات الجامعية و مساهمتها في التنمية الجهوية، تم عقد اتفاقيتين مع المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة بقيمة إجمالية قدرها 5 م.د تضمنت عدة برامج ومشاريع تهم تنظيم ندوات ومؤتمرات للتعريف بالجهة، اقتناء حافلة لنقل الطلبة، إنجاز مشروع مؤسسة مستدامة…

كما تم عقد اتفاقية شراكة مع جامعة الأخوين بإيفران خصص لها مبلغ 3 م.د وتهم مجموعة من البرامج تهم تقديم منح تشجيعية للقيام ببحوث علمية مشتركة، تحفيز طلبة الجهة من خلال تقديم منح استحقاق للتلاميذ المتفوقين، تنظيم ملتقيات لتوجيه طلبة الجهة، تنظيم ملتقيات وندوات علمية.

قطاع الصحة

لقد حظي هذا القطاع، بدوره، بعناية خاصة، حيث تم توقيع اتفاقية للشراكة والتعاون مع وزارة الصحة من أجل تحسين الخدمات بالمؤسسات الصحية وتحسين ولوج المواطنين للخدمات الطبية الأساسية والاستعجالية بمبلغ إجمالي قدره 16.5 م.د من بينها 15 م.د للجهة.

وقد تضمن برنامج العمل المصادق عليه، على وجه الخصوص: توفير 13 طبيبا عاما لدعم الطاقم الطبي بالداخلة وبمركز بئر كندوز.

دعم الفرق المكلفة بالنظافة. مرافقة المرضى داخل المستشفى الجهوي. بناء مختبر للتحليلات الطبية. شراء مواد كيماوية وبيولوجية للتحليلات الطبية.

ومن أجل تشجيع أبناء المنطقة على ولوج التكوين في مجال الطب وسد الخصاص الذي ينتج عن عدم رغبة الأطباء في الاستقرار الدائم بالجهة، عمد المجلس إلى عقد اتفاقية شراكة مع جامعة محمد السادس الخاصة لعلوم الصحة من أجل تكوين 25 طبيبا من أبناء الجهة بكلفة وصلت 26,82 م.د.

ودعما لمبادرات فعاليات المجتمع المدني، عمل المجلس الجهوي على دعم الجمعيات العاملة بقطاع الصحة وذلك من خلال عقد اتفاقيات للشراكة معها همت بالخصوص:

جمعية “أطباء وادي الذهب” بهدف تحفيز الأطباء العاملين بالجهة بقيمة مالية بلغت 4 م.د.

تقديم دعم مالي لجمعية “الدعم الطبي” لمساعدة المرضى المعوزين على اقتناء الأدوية والأدوات شبه الطبية بقيمة 4,5 م.د.

دعم جمعية “مرضى الدم اللوكيمياء وسرطان الأطفال” بمبلغ 0,1.م.د لدعم الحملات التحسيسية التي تقوم بها للتبرع بالدم. وسعيا من المجلس لرفع جودة الخدمات الطبية، فقد تم توقيع اتفاقية شراكة خاصة مع شركة NAMAT الدولية لبناء وتسيير مصحة دولية متعددة التخصصات بمدينة الداخلة، حيث ستشرع الجهة خلال الأيام القليلة القادمة في بناء المصحة. وقد ناهز المبلغ المالي الملتزم به في الصفقة 143م.د، بينما ستتكفل الشركة الاسبانية المتعاقد معها بالتجهيز والتسيير.

قطاعات العمل والدعم الاجتماعيين

المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب أولى أهمية خاصة للعمل الاجتماعي وتقديم الدعم المادي للفئات التي تعاني الهشاشة والعوز وبذل مجهودات معتبرة لتمكينها من الولوج إلى مختلف الخدمات، مما انعكس إيجابا على ظروفها الحياتية والمعيشية.

وتتمثل أهم البرامج المنجزة في هذا المضمار في:

دعم مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك من خلال عقد اتفاقيات مع اللجنتين الإقليميتين لكل من وادي الذهب وأوسرد لتمويل المشاريع المدرة للدخل المبرمجة في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليمين بمبلغ إجمالي قدره 18,9م.د. وقد مكن هذا الدعم المادي من الاستجابة لأكبر عدد ممكن من طلبات حاملي المشاريع.

اعتماد برنامج لتطبيب المرضى المعوزين الذين يعانون من أمراض يتعذر علاجها محليا وذلك عن طريق توجيههم إلى مصحة خاصة خارج مدينة الداخلة بقيمة 20,9 م.د. وقد بلغ عدد المستفيدين من هذا البرنامج 854 حالة برسم سنوات2018-2019-2020. نقل المرضى المعوزين ومرافقيهم إلى المصحات خارج مدينة الداخلة التي سيعالجون فيها بغلاف مالي قدره 5,5م.د.

برنامج دعم العائلات المعوزة عن طريق تقديم مساعدات غذائية بقيمة 29,5 م.د يستفيد منها 821 أسرة معوزة.

عملية إصلاح المنازل الآيلة للسقوط أو المتضررة والتي خصص لها مبلغ 19 م.د واستفاد منها لحد الساعة 710 أسرة معوزة كانت تقطن منازل توجد في حالة غير لائقة.

دعم العائلات عن طريق تقديم مساعدات غذائية في فترة الحجر الصحي خلال انتشار وباء كورونا بقيمة 23م.د حيث تم توزيع 37890 حصة غذائية على صعيد الجهة.

عقد اتفاقية شراكة مع التعاون الوطني بمبلغ 12,8 م.د منها 10,6 م.د مساهمة للجهة. وتتضمن المشاريع التالية:

تهيئة وتجهيز وحدة لحماية الطفولة،

بناء و تجهيز الفضاء المتعدد الوظائف للمرأة ببئركندوز،

توسعة وتجهيز مركز التربية والتكوين بدر بحي الوحدة،

بناء وتجهيز مركب اجتماعي للقرب،

دعم الاقتصاد التضامني لفائدة النساء في وضعية صعبة بواسطة تقديم الدعم ل30 تعاونية نسوية،

دعم الجمعيات التنموية الشريكة في تسيير المؤسسات الاجتماعية.

المساهمة في بناء مركز حماية الطفولة لالة آمنة بالداخلة بمبلغ قدره 3 م.د، كما تم العمل على تخصيص 0,3 م.د للمساهمة في تسيير المركز المذكور والذي يقوم بتقديم الخدمات للأطفال المتخلى عنهم أو الذين يوجدون في وضعية صعبة.

تخصيص مبلغ 2 م.د لبرنامج محو الأمية الوظيفي سيستفيد منه 1000 بحار وسينفذ من طرف الوكالة الوطنية لمحو الأمية. تقديم دعم لعدة جمعيات نشيطة في المجال الاجتماعي لتمكينها من إنجاز برامجها وأنشطتها كجمعيتي “الداخلة للمعاقين” 1,2م.د، و”طيبة” 0,6 م.د في إطار اتفاقيات للشراكة.

محور التشغيل والتكوين المهني

قطاع التشغيل من بين القطاعات ذات الأهمية بالنسبة للمجلس الجهوي . وقد تجلى ذلك من خلال عقد اتفاقية تفعيل محور ” دعم التشغيل وإنعاش المقاولات ” – مجال التشغيل الذاتي- لجهة الداخلة وادي الذهب المبرمة في إطار عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة للجهة بمبلغ إجمالي قدره 65.83 مليون درهم من بينها 36.98 مليون درهم مساهمة للجهة وهو ما يشكل نسبة 57% من الكلفة الإجمالية للبرنامج. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تيسير إدماج الباحثين عن عمل من خلال تنمية البرامج النشيطة للتشغيل وتطوير العمل المؤهل داخل النسيج الجمعوي والتشغيل الذاتي من خلال دعم خلق المقاولة الصغيرة جدا والأنشطة المدرة للدخل عبر قروض الشرف و التي كانت موضوع إتفاقية خاصة مع جمعية ‘’الداخلة مبادرة ‘’.

و في مجال التمكين الإقتصادي للنساء بالجهة، عمل المجلس الجهوي على عقد إتفاقية شراكة مع وزارة التضامن والتنمية الإجتماعية والمساواة و الأسرة بكلفة إجمالية قدرها 35 م.د من بينها 23 م.د للجهة و التي ستهم 800 إمرأة بدل 500 التي كانت مقررة في الإتفاقية الأصلية و التي هي موضوع ملحق تعديلي سيعرض عليكم خلال هذه الدورة .ويتعلق هذا البرنامج بتكوينهن في مجال إنشاء المقاولات و إعداد المشاريع و مواكبتهن خلال مرحلة الإنشاء و الشروع في العمل , و كذا تقديم الدعم المادي لهن من أجل مساعدتهن على الإنطلاق الفعلي لهذه المشاريع.

وبالنظر إلى أهمية التكوين المهني وبغاية الرفع من القدرات وتحسين المهارات وتوفير اليد العاملة الكفؤة والمدربة التي يحتاجها سوق الشغل، تم إبرام اتفاقية شراكة مع المكتب الوطني للتكوين المهني بمبلغ 9,42 م.د بتمويل كلي من الجهة من أجل إنجاز 5 برامج وهي:

الدعم الاجتماعي من خلال توفير البذلة الرسمية الموحدة لمتدربي معهد الفندقة و السياحة والوزرة لمتدربي معهد التكنولوجيا التطبيقية.

تحسين ظروف التحصيل عن طريق دعم التكوين النظري والتطبيقي وإحداث مكتبة الوسائط الديداكتيكية ودعم فترة التدريب العملي.

تحسين جودة الفضاءات والبنيات بإحداث ست قاعات دراسية وقاعة متعددة الاستعمالات ومكاتب إدارية ومرافق صحية لتوسعة المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بالداخلة، إضافة إلى تهيئة واجهة جديدة لمدخل المؤسسة.

التكوين المستمر وتطوير القدرات عبر تنظيم دورات تكوينية لفائدة الأطر والفاعلين.

دعم تعلم اللغات الحية الأجنبية وتحفيز المتدربين المتفوقين والمتميزين بمنح للتفوق.

وفي نفس المنحى تم تخصيص 8 ملايين درهم لمشروع يتوخى مواكبة وإدماج 100 شاب في المهن الرقمية.

قطاع الثقافة

في إطار تطبيق مقتضيات المكون الثقافي من عقد برنامج تمويل وإنجاز برنامج التنمية المندمجة للجهة المخصص لها مبلغ 41 ,52 م.د، من بينها 20,76 م.د للجهة خصصت لإنجاز 6 مشاريع وهي: إحداث معهد للموسيقى والكوريغرافيا بالداخلة وبلغت نسبة تقدم الأشغال به 80%؛

برنامج تأهيل وتثمين الموسيقى الحسانية 60%؛

التنشيط الثقافي والفني وإعادة الاعتبار للثقافة الحسانية من خلال تنظيم مجموعة من المهرجانات والمعارض والبرامج التنشيطية والورشات.

حماية المواقع الأركيولوجية بأدرار سطف بإقليم أوسرد من خلال بناء محافظة النقوش الصخرية والمواقع الأثرية بمركز بئركندوز. تسجيل 30 موقع أركيولوجي بالجهة في السجل الوطني للآثار. إنجاز جرد للتراث الحساني اللامادي.

وتعزيزا لهذه البرامج، تم عقد اتفاقية خاصة أخرى للشراكة مع وزارة الثقافة، ممثلة في المديرية الجهوية للقطاع، تروم تهيئة وتجهيز المركز المتعدد الاختصاصات للتراث الأثري والطبيعي بمركز أوسرد بتكلفة قدرها 4.5 م.د وتهيئة المركز الثقافي لبئر كندوز وبناء قاعة متعددة الاختصاصات به بتكلفة قدرها2,2 م.د.

قطاع الشباب و الرياضة:

تتجلى أهم البرامج المخصصة لقطاع الشباب والرياضة من طرف مجلس الجهة في:

المساهمة في بناء مركب سوسيورياضي صنف -ب- بمركز بئركندوز بمبلغ إجمالي قدره 3,5 م.د من بينها 1,4 م.د لمجلس الجهة. برنامج التخييم المخصص لنقل الأطفال للمشاركة في المخيمات الصيفية بمبلغ 11,2 م.د. وقد بلغ عدد المستفيدين 3931 طفل خلال سنة 2019 ينتمون للجمعيات النشيطة في المجال وذلك سعيا من المجلس الجهوي لتمكين أبناء الأسر الضعيفة الدخل من التمتع بالعطل الصيفية.

دعم عصبة الصحراء لكرة القدم بمبلغ قدره 22,4 م.د تشجيعا لممارسة هذه الرياضة والتمثيل المشرف للجهة.

دعم جمعية “Nord-Sud Action” بمبلغ 2 م.د من أجل تنظيم الكأس القارية لرياضة البادل Padel خلال سنة 2019. وهي المرة الأولى التي تنظم فيها هذه التظاهرة الرياضية العالمية على الصعيد الوطني.

دعم جمعية “خليج الداخلة” بمبلغ 0,6 م.د للترويج لرياضة الكايت سورف.

قطاعات البنيات التحتية الأساسية

السكن الاجتماعي :

لقد حظي قطاعا التعمير والإسكان بأهمية بالغة من لدن مجلس جهة الداخلة وادي الذهب. وقد تجلى ذلك من خلال اتفاقيات الشراكة المتعددة التي تم إبرامها مع القطاعات والجماعات الترابية المعنية وكذا عبر المشاريع المبرمجة المتعلقة بهذين القطاعين الحيويين.

ومن أهم هذه البرامج والمشاريع تلك المتعلقة بتوفير عرض للسكن اللائق لكافة الشرائح الاجتماعية وخاصة الفئات التي هي في وضعية هشاشة وعوز.

ويتعلق الأمر ب:

بناء وتجهيز 1600 سكن اجتماعي بكل من الجماعات الترابية العركوب، بئركندوز، بئرأنزران وإمليلي موزعة كما يلي:

*- بناء وتجهيز 1000سكن اجتماعي بمنطقة تاورطا بالجماعة الترابية العركوب. وقد شرع بالفعل في بناء الشطر الأول المتكون من 402 وحدة سكنية و54 محلا تجاريا. وقد بلغت نسبة الإنجاز 20%.

*- بناء وتجهيز 500 سكن اجتماعي بمركز بئركندوز. وقد بلغت أشغال التهيئة بموقع المشروع على مساحة 12 هكتار نسبة إنجاز بلغت 90%، كما شرع في بناء الشطر الأول من الوحدات السكنية البالغ عددها 94 وحدة. و قد ناهزت نسبة الإنجاز بها 70%.

*- بناء وتجهيز 50 سكن اجتماعي بمركز بئرأنزران. وبلغت نسبة الإنجاز 60%.

*- بناء وتجهيز 50 سكن اجتماعي بمنطقة لبويردة بالجماعة الترابية إمليلي. والمشروع يوجد حاليا في طور فتح أظرفة الصفقات المتعلقة بالدراسات الهندسية والتقنية.

وقد تم إلى حدود الساعة تعبئة مبلغ قدره 330 م.د لإبرام الصفقات المتعلقة بمختلف الدراسات و أشغال التهيئة و البناء المذكورة أعلاه. وعلاوة على ذلك، عمل المجلس على تهيئة تجزئة لكلات والمساهمة في تهيئة أربع تجزئات سكنية لفائدة أربع وداديات سكنية بمدينة الداخلة. وقد خصص لهذه المشاريع مبلغ 20,5م.د.

قطاع الطرق

في إطار عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة للجهة، تم عقد إتفاقية خاصة تتعلق بتمويل مشروع طريق سريع يربط مدينتي تزنيت والعيون، وتقوية وتوسيع الطريق الوطنية رقم 1 بين مدينتي العيون والداخلة ل9 أمتار بقيمة إجمالية قدرها 8.500 م.د منها 400 م.د مساهمة للجهة. والجدير بالذكر أن الحصة التي تعني الجهة من هذا المشروع والمقدرة ب 170 كلم قد تم إنجازها بالكامل.

ومن أجل فك العزلة عن العديد من المراكز القروية بالجهة، تم بناء 188 كلم من الطرق الإقليمية المصنفة بقيمة مالية بلغت 224 م.د. وتتوزع هذه المشاريع على:

*- برنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية بالوسط القروي والمناطق الجبلية. ويعني هذا البرنامج، الذي تم إنجازه بالكامل، المشاريع التالية:

إنجاز الطريق الإقليمية رقم 1102 الرابطة بين مركز بئركندوز القديم ومركز تشلا على مسافة تقدر ب126 كلم. إنجاز شطر من الطريق الإقليمية رقم 1100الرابطة بين مركزي بئرأنزران وكليبات الفولة على طول 30 كلم. إنجاز شطر من الطريق الإقليمية رقم 1105الرابطة بين مركزي كليبات الفولة وأم ادريكة على طول 32 كلم.

*- وفي إطار ميزانية الجهة تم إنجاز شطر من الطريق الإقليمية رقم 1100 الرابطة بين مركزي بئرأنزران وكليبات الفولة على طول 13,25 كلم. وقد بلغت الأشغال نسبة 70%.

وفي مجال الطرق غير المصنفة، خصص المجلس الجهوي 161,5م.د لإنجاز ستة مقاطع طرقية بالجهة بطول إجمالي قدره 110 كلم . وقد تم إبرام الصفقات المتعلقة بهذه المقاطع والشروع بالفعل في إنجاز مقطع منها يهم تقوية وتوسيع الطريق الرابط بين مركز بئركندوز وقرية الصيادين لمهيريز على طول 16,3 كلم.

قطاع الكهرباء.

تم عقد إتفاقية خاصة تتعلق بتمويل مشروع ربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء بمساهمة مالية من الجهة قدرها 544 م.د. وسيمكن هذا المشروع الحيوي من توفير تموين مستقر لمدن ومراكز الجهة بالكهرباء وإتاحة الفرصة لإقامة العديد من المشاريع المتعلقة باستغلال الطاقات المتجددة.

إتفاقية شراكة أخرى مضمنة في نفس البرنامج والمتعلقة بمحور الـتأهيل الحضري، تم تحسين الخدمات المتعلقة بتزويد مركز بئر كندوز بالكهرباء وذلك عبر إحداث البنيات الكهربائية اللازمة وإسناد تدبير القطاع بالمركز للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب. وقد رصد لهذا المشروع مبلغ قدره 74,35م.د منها 12م.د مساهمة من الجهة.

وسعيا من المجلس الجهوي لتوسيع التغطية بالشبكة الكهربائية بالجماعة الترابية لبئركندوز، سيشرع قريبا، ضمن إتفاقية للشراكة خاصة بتأهيل إقليم أوسرد مع المديرية العامة للجماعات الترابية وشركاء آخرين، في إنجاز أشغال تزويد قرية الصيد لمهيريز بالطاقة الكهربائية انطلاقا من المحطة الكهربائية بمركز بئركندوز على طول 20 كلم بكلفة قدرها 40 م.د.

قطاع التطهير السائل

تم عقد إتفاقية شراكة متعلقة بتمويل وإنجاز واستغلال لمدة خمسة سنوات لمحطة تصفية المياه الصناعية العادمة بالمنطقة المخصصة لمشاريع تثمين أسماك السطح الصغيرة بالداخلة بكلفة ناهزت 60م.د بتمويل من مجلس الجهة.

كما قام المجلس الجهوي بتمويل مشروع التطهير السائل بمركز بئر كندوز بإقليم أوسرد بكلفة بلغت 60 م.د وذلك في إطار إتفاقية شراكة. وقد بلغ تقدم الأشغال نسبة 20%.

قطاعات التهيئة الجهوية ودعم الجماعات الترابية بالجهة:

وعملا من المجلس الجهوي على دعم مجهودات الجماعات الترابية الأخرى بالجهة للقيام بالمهام والاختصاصات المخولة لها، فقد تم بذل مجهود معتبر من أجل تأهيل ودعم الجماعات الترابية.

وهكذا، فقد استفادت مدينة الداخلة حاضرة إقليم وادي الذهب من عدة مشاريع همت تهيئة بعض الفضاءات العمومية والكورنيش والطريق المؤدي إلى شاطئ أم لبير بمبلغ إجمالي بلغ 28 م.د. كما ستتم تهيئة جزء من كورنيش أم بير وتقوية جزء من كورنيش الداخلة بمبلغ إجمالي قدره 72 م.د منها 40 م.د مساهمة للمجلس الجهوي. وعلاوة على ذلك سيشرع قريبا في إنجاز مشروع من تمويل المجلس الجهوي يهم إنجاز الشطر الأول من منتزه متعدد التخصصات بقيمة 90 م.د.

ودعما لإقليم أوسرد الفتي، تم تخصيص مبلغ 75 م.د منها 50 م.د مساهمة للجهة لإنجاز برنامج تهيئة إقليم أوسرد همت أربعة مشاريع كبرى تتعلق بربط قرية الصيد لمهيريز بالكهرباء، تهيئة المركز الحدودي الكركرات، التأهيل الحضري لمركز بئركندوز وتهيئة الشطر الأول من المنطقة الصناعية بلمهيريز.وقد بلغت نسبة إنجاز هذه البرامج60 %.

كما تم، من جهة أخرى، تخصيص مبلغ 60 م.د من بينها مساهمة للمجلس الجهوي قدرها 48 م.د لتنفيذ مشاريع تتعلق بالمحاور التالية: تقوية البنيات و التجهيزات القاعدية، تحسين جودة الخدمات الصحية وتقوية البنيات الاقتصادية وذلك لفائدة المجلس الإقليمي لأوسرد والجماعة الترابية لبئر كندوز.

وفي نفس السياق تم العمل على برمجة عدة عمليات ومشاريع تستهدف تأهيل الجماعات الترابية الأخرى بالجهة. ويتعلق الأمر ب: الجماعة الترابية العركوب، حيث تمت برمجة مشاريع مرتبطة بقطاعات الماء الصالح للشرب، التطهير السائل، الكهرباء، الإنارة العمومية، تهيئة منطقة سياحية، بناء مركز للإستقبال ومرافق جماعية أخرى. وقد رصد لهذه المشاريع مبلغ 141,3 م.د بتمويل كلي من الجهة.

الجماعة الترابية بئر أنزران والتي خصص لها المجلس الجهوي مبلغ 73,15 م.د لإنجاز سبعة مشاريع تتعلق بقطاعات الماء، السكن الاجتماعي، تهيئة مرفإ الصيد بإمطلان، مرافق جماعية أخرى. الجماعة الترابية إمليلي رصد لها مبلغ إجمالي قدره 23 م.د من بينها 21 م.د من طرف المجلس الجهوي لإنجاز بناء 50 سكن اجتماعي وسوق جماعي.

الجماعات الترابية لأوسرد، أغوينيت، الزوك واكليبات الفولة و قد خصص لها اعتمادات مالية قدرها 08 م.د لإصلاح وتوسيع مقراتها الإدارية واقتناء آليات وتجهيزات من أجل دعم قدراتها التدبيرية وتقديم بعض الخدمات الإدارية والاجتماعية للساكنة.

القطاعات الاقتصادية

قطاع التجارة والصناعة

لقد تم عقد اتفاقية شراكة خاصة مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي بمبلغ إجمالي ناهز 330م.د منها 128م.د مساهمة من الجهة بهدف:

– إعادة تأهيل المنطقة الصناعية لحي السلام بالداخلة لمعالجة الاختلالات المسجلة بهذه المنطقة الصناعية المرتبطة ببنياتها التحتية الأساسية وتحسين ظروف الإنتاج الصحية والبيئية وفصل المياه العادمة الصناعية عن نظام الصرف الصحي للمدينة من خلال الأشغال خارج الموقع.

– إحداث منطقتين للتجارة والتوزيع بكل من المركز الحدودي الڭرڭرات ومركز بئر كندوز على مساحة 30 هكتار لكل منهما وذلك بهدف تعزيز الجاذبية الاقتصادية للجهة وتوفير أرضية لجذب الاستثمارات للمنطقة. ولتحقيق هذه الغاية تم عقد شراكة مع الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب للاستفادة من خبرتها والتجربة المشهود لها بها في مجال تدبير هذا النوع من المشاريع. – إعداد برنامج للترويج الاقتصادي للجهة بهدف إبراز مؤهلات الجهة وتعزيز تنافسيتها و تقوية تموقعها كقطب جذاب للاستثمار. وقد عمل المجلس الجهوي سنة 2019 على تنظيم المنتدى الاقتصادي المغربي الفرنسي بالداخلة الذي تميز بمشاركة وازنة للشركات الوطنية والفرنسية.

السياحة والنقل الجوي

في مجال السياحة، وضمن مشاريع عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة للجهة، تم توقيع إتفاقية خاصة متعلقة بالبرنامج المندمج لتنمية السياحة الطبيعية بجهة الداخلة وادي الذهب بقيمة إجمالية قدرها 89 م.د تضم العديد من المشاريع الهادفة إلى تنمية السياحة عن طريق إحداث مرافق ومنشئات للاستقبال ومراكز للإرشاد والإعلام ومدارات ومخيمات إيكولوجية سياحية ومحلات لعرض المنتوجات المحلية. وقد كلف المجلس الجهوي بإنجاز هذه المشاريع التي يوجد بعضها في طور بداية الإنجاز.

وبغاية الرفع من جاذبية المجال الترابي للجهة، وتشجيعا لقطاع السياحة، وتسهيلا للتنقل من وإلى مدينة الداخلة، عمل المجلس الجهوي على عقد اتفاقيات شراكة مهمة في مجال الربط الجوي مع شركات الخطوط الملكية المغربية وخطوط العربية للطيران-المغرب بهدف خفض ثمن التذاكر وتعزيز الرحلات الوطنية واتفاقية شراكة أخرى مع شركة ريو دي اورو لتعزيز النقل الجوي إلى لاس بالماس وتقدر مساهمة الجهة المالية الإجمالية في هذه الاتفاقيات ,8 65 م.د.

الصيد البحري

تم توقيع اتفاقية خاصة بتمويل وإنجاز برنامج إتمام وتفعيل قرى الصيد بجهة الداخلة وادي الذهب بمبلغ إجمالي بلغ 343,08 م.د من بينها 274,16 م.د مساهمة من طرف الجهة على أن تسند مهمة صاحب المشروع لوكالة الجنوب. وتتعلق المشاريع المدرجة في هذا البرنامج بتهيئة مناطق الصيد وبرامج سكنية وأشغال خارج الموقع تهم الربط بالماء والكهرباء والطرق بقرى الصيد لبيردة وعين بيضاء وانترفت. وقد بلغت نسبة الإنجاز الإجمالية 35%.

قطاع الفلاحة:

بالنظر إلى أهمية القطاع الفلاحي بالجهة، ولكونه واحدا من القطاعات الواعدة الخالقة للثروة وفرص الشغل، فقد تمت برمجة إحداث محطة لتلفيف المنتوجات الفلاحية سيشرع في إنجازها قريبا بعد إبرام الصفقة الخاصة بها بمبلغ 110م.د، وذلك بهدف المساهمة في تثمين وتحسين ظروف حفظ وتسويق منتوجات الجهة من الخضر والفواكه وتوفير المصاريف التي يتكبدها المهنيون في المجال لاضطرارهم إلى نقل هذه المنتوجات إلى المدن الشمالية وخاصة مدينة أكادير.

وفي مجال تربية المواشي الذي يعد من القطاعات الرئيسة بالجهة، تم عقد اتفاقية شراكة مع الغرفة الفلاحية لجهة الداخلة وادي الذهب لبناء وحدة لتقطيع وتثمين لحوم الإبل بمبلغ إجمالي بلغ 7, 435 م.د، منها 6,628م.د مساهمة للجهة وهي في طور انطلاقة الأشغال، وكذا دعم جمعية “منمي الإبل” بالجهة بمبلغ قدره 2,1 م.د لتجهيز وحراسة النقط المائية بالجهة. وقد بلغت نسبة الإنجاز 60%.

قطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي

تم عقد إتفاقية شراكة تتعلق بمحور الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي قيمتها الإجمالية 32.9 م.د منها 16.45م.د مساهمة للجهة. وقد همت 8 مشاريع وبرامج وهي:

بناء وتجهيز دار الصانعة بالداخلة بكلفة قدرها 03,2م.د. وقد أنجزت بنسبة 100%.

بناء مركز للتكوين المهني في حرف الصناعة التقليدية بالداخلة بمبلغ قدره 13م.د وقد بلغت الأشغال 70 %.

تهيئة مركب الصناعة التقليدية بكلفة ناهزت 900 ألف درهم. اقتناء أدوات ومواد ومعدات تقنية ووسائل للحماية لفائدة الصناع التقليديين، خصص لها مليون م.د.

تنظيم معارض جهوية للصناعة التقليدية من بينها ثلاث معارض تجارية سنوية بالداخلة وثلاثة بكل من مدن طنجة، الجديدة ومراكش. وقد خصص لهذه المعارض 6 م.د.

إحداث مدارات للصناعة التقليدية مرتبطة بالسياحة بكلفة قدرها 600 ألف درهم.

إنجاز برنامج محو الأمية الوظيفية لفائدة 600 من الصانعات والصناع التقليديين بجهة الداخلة وادي الذهب عبر اتفاقيات للشراكة جمعت المجلس الجهوي والقطاع المعني و10جمعيات بكلفة بلغت 600 ألف درهم.

إنجاز دورات تكوينية لفائدة 600 من الصانعات والصناع التقليديين.

الاقتصاد الاجتماعي حظي، هو الآخر، بالاهتمام باعتبار الدور الهام الذي يقوم به النسيج التعاوني في تنشيط الاقتصاد الجهوي والدور الاجتماعي الذي تلعبه التعاونيات في تحسين دخل المتعاونين وترقية أوضاعهم الاجتماعية ومحاربة جيوب الفقر. وقد خصص المجلس الجهوي لهذا المجال مبلغا ماليا إجماليا يقدر ب 30,4 م.د. وقد استفادت من هذا البرنامج 1520 تعاونية.

حضرات السيدات والسادة،

في الختام وبمناسبة انعقاد هذه الدورة بهذا المكان ذي الرمزية الخاصة وفي هذا الجو المفعم بالوطنية الصادقة والجياشة، لابد لي من الإشادة بروح المسؤولية والحس الوطني العالي الذي عبرت عنه دوما كافة مكونات مجلسنا الموقر والانخراط التلقائي لكافة الأعضاء في كل المبادرات التي تقدم عليها بلادنا تحت القيادة الحكيمة لمولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر والتمكين.

هذا وإني لأغتنم هذه المناسبة لأثمن عاليا المكاسب الكبيرة المحققة في مجال تثبيت واستكمال وحدتنا الترابية، كما أشيد أيما إشادة بالطريقة المثلى التي تدبر بها بلادنا هذه المرحلة الصعبة الموسومة بالآثار التي خلفتها جائحة كوفيد 19، وخاصة نجاح عملية التلقيح والتطعيم ضد هذا الوباء والتي بوأت بلادنا مكانا مرموقا بين الدول. وهنا لا يفوتني أن أنوه بالمجهودات المبذولة من طرف كل المتدخلين من سلطات عمومية وأجهزة ومصالح للدولة وجماعات ترابية وفعاليات مدنية، وكذا التجاوب الكبير الذي عبرعنه الشعب المغربي والذي مكن بتفاعله الإيجابي من إنجاح كافة التدابير والإجراءات المتخذة والحد من خطورة هذا الوباء.

وبنفس المناسبة أتوجه بالشكر الجزيل إلى كافة شركاء المجلس الجهوي الوطنيين والمحليين وفي مقدمتهم السلطات الإدارية الولائية والإقليمية على انخراطهم في الأوراش التي أطلقها المجلس الجهوي، وأيضا الشكر موصول الى مختلف وسائل الاعلام الوطنية والجهوية المحلية على مواكبتها لأنشطة المجلس.

وأخيرا، يسعدني أن أجدد الشكر والترحاب بالسيد والي الجهة والسيد عامل إقليم أوسرد والسادة رؤساء المصالح الخارجية وكافة أعضاء المجلس وجميع الحاضرين ومختلف وسائل الإعلام بالجهة، على تشريفهم لنا بحضورهم ومواكبتهم لهذه الدورة، متمنين أن تسود أشغالها روح التفاهم والنقاش البناء خدمة لساكنة هذه الربوع الغالية من وطننا العزيز.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-03-01 2021-03-01
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا