Advert Test
MAROC AUTO CAR

من عمق الأطلس المتوسط .. احتفاء بالمرأة القروية في يومها العالمي

Last Update : الثلاثاء 9 مارس 2021 - 8:47 صباحًا
Advert test

من عمق الأطلس المتوسط .. احتفاء بالمرأة القروية في يومها العالمي

مولاي بوعزة ( اقليم خنيفرة) ـــ  نظمت ثانوية المنصور الذهبي التأهيلية بمولاي بوعزة أنشطة ثقافية وتربوية، وذلك احتفاء و تخليدا  لليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم 8 مارس من كل سنة ، سعت من خلالها إلى تكريم المرأة و إبراز أهميتها في مختلف الميادين وفي ميدان التربية والتكوين على وجه الخصوص.

وقد تم خلال هذا الحفل توزيع باقات ورود على الحاضرات كعربون تقدير واحترام لما تمثله المرأة باعتبارها مكونا رئيسيا في المجتمع ٬ واعترافا وعرفانا بالمكانة الاعتبارية المرموقة التي أضحت تحتلها المرأة العاملة بقطاع التربية والتكوين ٬ جنبا الى جنب مع اخيها الرجل بما يحقق المداخل والاهداف المنشودة من مسلسل الإصلاح والانصاف داخل المنظومة

كما ألقيت بعض الكلمات تم من خلالها تثمين المجهودات الجبارة التي تبدلها المرأة الأستاذة والمرأة الإدارية في تطوير منظومة التربية والتكوين ٬ و تم التركيز بالمناسبة على النتائج الممتازة التي تحققها تلميذات الوسط القروي اللواتي أصبحن يتبوأن المراتب الأولى بكل جدارة واستحقاق.

وبهذه المناسبة تقدم  السيد محمد آيت بن عمرو رئيس مؤسسة المنصور الذهبي التأهيلية ، بالتهاني لكافة النساء في عيدهن الأممي وذكر بالأهمية البالغة التي تحتلها المرأة في برامج وزارة التربية الوطنية والنضالات المستمرة التي تخوضها في سبيل القضاء على جميع أشكال الميز ضدها و تحقيق المناصفة و المساواة.

وأشار ايت بن عمرو الى بعض العلامات البارزة التي ميزت المسار النضالي للمرأة سواء على المستوى العالمي أو العربي قبل أن يسرد نماذج مشرقة من نساء مغربيات وقفن بشموخ أمام وباء كورونا سواء في فترة الحجر الصحي و الطوارئ الصحية  أم في مرحلة التلقيح التي تعرفها بلادنا حاليا.

و قد تنوعت فقرات حفل الاعتراف والتقدير، من لوحات فنية من التراث الأمازيغي و العربي بين عروض موسيقية وأناشيد ورقصات تعبيرية، وأغان وطنية من تقديم تلميذات وتلاميذ المؤسسة عرفانا و احتفاء بهذه المناسبة الأممية المجيدة .

و يأتي هذا الحفل في سياق تنزيل المشاريع الاستراتيجية للوزارة، القائمة على تبني مقاربة مندمجة ترتكز على تعزيز المساواة بين الجنسين وإرساء مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المتعلمات والمتعلمين، مع إيلاء عناية خاصة لتمدرس الفتيات وخاصة بالوسط القروي، وذلك من إيمانها الراسخ بأن تحسين ظروف تمدرس الفتيات عموما والفتيات في الوسط القروي على وجه الخصوص، وكذا النهوض بوضعية المرأة العاملة بقطاع التربية والتكوين، من ضمن الأولويات والاختيارات الاستراتيجية الكبرى الهادفة إلى الارتقاء بالمنظومة التربوية وتحسين جودة أدائها.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء وقف السيد محمد آيت بن عمرو رئيس مؤسسة المنصور الذهبي التأهيلية على مختلف النضالات التي خاضتها المرأة المغربية سواء على المستوى الحقوقي او السياسي ٬ وهو الأمر الذي تضافر مع نضالات مجتمعية مساندة وسمح للمرأة بتحقيق مكاسب يجب الاعتراف بأهميتها سواء تعلق الأمر بما تحقق للمرأة من مستويات تعليمية وتكوينية، أهلتها لولوج مختلف المجالات بجدارة واستحقاق، أو ما تحقق من مكاسب في مجال الحقوق من خلال مدونة الأسرة التي أعطت المرأة ،المكانة التي تؤهلها لتحقيق مزيد من المكاسب والمساواة.

وعرف هذا الحفل احتفاء بالمنجزات العديدة في مجال تمكين ومشاركة المرأة و التلميذة القروية في قطاع التربية و التكوين، تماشيا مع الشعار الأممي لعيد المرأة هذه السنة ” اختاري أن تتحدي ” choose to challenge” وضمان المناصفة والمساواة في الولوج لتعليم عادل ذو جودة وارتقاء بالفرد والمجتمع .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-03-09
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا