Advert Test
MAROC AUTO CAR

الباعة المتجولون و الفراشة يحولون الفقيه بن صالح إلى سوق مفتوح

Last Update : الجمعة 12 مارس 2021 - 9:40 مساءً
Advert test

الباعة المتجولون و الفراشة يحولون الفقيه بن صالح إلى سوق مفتوح

محمد جط 

الفقيه بن صالح ـــ الكل اليوم أصبح يعاني في مدينة الفقيه بن صالح من استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي والتي لم تجد آذانا صاغية من طرف السلطات المحلية رغم الشكايات المتكررة .

حيث أصبحت الأوضاع لا تطاق في عدد من الشوارع والأزقة ” شارع الحسن الثاني – شارع اغنيم بالقواسم- باب الخميس – باب الثلاثاء – شارع المسيرة الخضراء..”بفعل الإحتلال الصارخ للملك العام من طرف بائعي الخضر والفواكه والمقاهي وبائعي الافرشة والالبسة وغيرها مما يعرقل حركة السير وانسيابية المرور ويتسبب في إحداث الفوضى و الضجيج وتراكم النفايات والأزبال المضرة بالصحة والبيئة .

وصار احتلال الملك العمومي والترامي على الأرصفة وإغلاق الشوارع والأزقة، شيئا مباحا بمدينة الفقيه بن صالح، هذا ما تؤكده الصورة التي تظهر الحجم المترامي عليه من المساحات العمومية من طرف أصحاب المقاهي والمحلات ، مانعين بذلك المواطنين من استعمال الرصيف الذي هو من حقهم.

ففي الوقت الذي يتم فيه تحرير الملك العمومي في العديد من المدن، حيث يتجند العديد من رجال السلطة لمحاربة هذه الظاهرة المعرقلة للسير والجولان والمشوهة للمنظر العام، تلتزم سلطات الفقيه بن صالح الصمت تجاه احتلال الملك العمومي بالعلالي، والذي صار يكتسح أحياء وشوارع المدينة بدون موجب حق أو ترخيص من المصالح المختصة، حتى صارت هذه الظاهرة تشمل تجاوز أصحاب المحلات والمقاهي للمساحة المسموح باستغلالها .

حيث يتم الترامي على الأماكن العمومية من الأرصفة والطرق الرئيسية وجوانبها الغير مسموح باستغلالها، حسب جميع القوانين سواء بالمغرب أو بالخارج، وكذلك تنصيب الأعمدة الخاصة بالإشارات والإعلانات دون حصول أصحابها على الرخص المخصصة لذلك، حيث يتم تركيبها على أرصفة الشوارع بطريقة عشوائية ودون إخضاعها للمراقبة من طرف الجماعة والسلطة المحلية، فضلا عن استغلال أجزاء من الطريق ومنع السيارات من الوقوف، بواسطة وضع الحواجز وسط الطريق دون ترخيص من المصالح المختصة.

وتعرف شوارع المدينة شتى أنواع ظاهرة احتلال الملك العمومي، أمام مرأى ومسمع السلطات والجماعة، وهو الشيء الذي جعل المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي بالمدينة، يتساءلون : لماذا السلطات راكنة للصمت واللامبالاة وخارج التغطية ؟

والغريب في الأمر أن احتلال الملك العمومي بهذه الشوارع في تنامي متزايد يوما بعد يوم، دون ان تحرك السلطات أي ساكن. وتعرفت ساحة لالة أمينة و الشوارع المحيطة بها، شتى أنواع ظاهرة احتلال الملك العمومي، أمام مرأى ومسمع السلطات والجماعة، وهو الشيء الذي جعل المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي بالمدينة ، يتساءلون : لماذا السلطات راكنة للصمت واللامبالاة وخارج التغطية ؟

والغريب في الأمر أن احتلال الملك العمومي بهذه الساحة و الشوارع المحيطة بها في تنامي متزايد يوما بعد يوم، دون ان تحرك السلطات أي ساكن .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-03-12 2021-03-12
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا