آخر الأخبار

بني ملال-خنيفرة .. المركز الجهوي للاستثمار يعتمد سلسلة إجراءات لتحسين جاذبية الجهة

بني ملال – قال عادل عزمي مدير قطب دار المستثمر بالمركز الجهوي للاستثمار لبني ملال-خنيفرة، إن المركز شرع في اعتماد سلسلة من الإجراءات التي تهدف إلى تحسين جاذبية الجهة في مجال الاستثمار لجعلها منطقة استقطاب فعالة أخذا بعين الاعتبار مختلف مميزاتها وامكانياتها الهائلة سواء الفلاحية أو الصناعية أو السياحية.

وأضاف عزمي في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء “سنواصل سنة 2021 ،العمل في إطار الشراكة لتحسين مناخ الأعمال قدر الإمكان، وخلق بيئة ملائمة للاستثمار في الجهة”.

وفي هذا الصدد من المقرر مباشرة العديد من الأوراش على هذا المستوى، خصوصا فيما يتعلق بإنشاء منصات رقمية، وتعبئة العقار، وإطلاق صناديق دعم جهوية، ومواكبة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وإنجاز الدراسات القطاعية الموجهة.

ومن بين الإجراءات المهيكلة التي يتم تنفيذها هذه السنة لفائدة المستثمرين، ذكر السيد عزمي بمشروع إنشاء منصة لاستضافة الشركات الصناعية الناشئة على مستوى القطب الفلاحي لبني ملال (أكربول)، والتي ستكون نقطة انطلاق بين الجامعة وعالم الصناعة، من شانها تعزيز البحث والتطوير لإنشاء مشاريع صناعية ذات قيمة مضافة عالية.

وأضاف أن المركز الجهوي للاستثمار لبني ملال-خنيفرة سينشر قريبا دراسات تهم جميع قطاعات وفروع الأنشطة لتمكين المستثمرين من المعطيات الوافرة حول الوضع وآفاق التطور على مستوى القطاعات التي يرغبون الاستثمار فيها.

وأكد عزم المركز الجهوي للاستثمار في خلق ديناميكية تحفز على إقامة مشاريع صناعية ذات قيمة مضافة عالية في الجهة، بهدف إرساء أنظمة بيئية جهوية مواتية لتطوير الصناعة التي تلبي احتياجات السوق المحلية، وتساهم في تقليص الواردات وتحسين الميزان التجاري.

وأضاف “نحن نعمل بتعاون وثيق مع المديرية الجهوية للصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي لمواكبة المستثمرين الراغبين في الاستفادة من بنك المشاريع ، أحد ركائز استراتيجية الإنعاش الصناعي خلال مرحلة ما بعد كوفيد “، مشيرا إلى أنه تم تقديم سبعة مشاريع صناعية من قبل مستثمرين بالجهة تهم عددا من الأنشطة منها الصناعة التحويلية المتعلقة بالتلفيف وعصير البرتقال ، وكذا الأجهزة المنزلية والآلات الفلاحية.

وأكد مدير بيت المستثمر أن المركز بصدد معالجة قضية العقار ، والتي تعد واحدة من الاشكالات الرئيسية التي يواجهها المستثمرون، ويعمل بالتعاون مع جميع الفاعلين الجهويين، على مختلف الآليات التي من شانها تعبئة العقار المناسب ووضعه رهن إشارة الفاعلين الاقتصاديين، مشيرا في هذا الصدد إلى إحداث مناطق صناعية واقتصادية و لوجستية ، وتصميم منصة رقمية للحلول العقارية التي تمكن من حصر وتقديم الفرص العقارية للمستثمرين، خصوصا المتعلقة بالعقار العمومي.

وأضاف السيد عزمي في هذا الصدد أن المركز منكب، بالتعاون مع الوكالات الحضرية، على موضوع ملائمة وثائق التعمير من أجل ضمان أقصى قدر من المرونة اللازمة لتسهيل الموافقة على مشاريع الاستثمار المنتجة التي تنسجم مع مخططات التوجهات في مجال التعمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

الدار البيضاء

11°C
Few clouds
الثلاثاء
17°C
9°C
الأربعاء
18°C
12°C
الخميس
17°C
13°C
الجمعة
19°C
12°C
السبت
17°C
12°C
الأحد
18°C
10°C
الإثنين
19°C
11°C
%d مدونون معجبون بهذه: