Advert Test
MAROC AUTO CAR

أنشطة بيئية ببنسليمان احتفالا باليوم العالمي للغابة واليوم الوطني للشجرة

Last Update : الأحد 28 مارس 2021 - 9:04 مساءً
Advert test

أنشطة بيئية ببنسليمان احتفالا باليوم العالمي للغابة واليوم الوطني للشجرة

بنسليمان – جرى، مؤخرا، بعدة جماعات ترابية بإقليم بنسليمان، تنظيم سلسلة من الأنشطة البيئية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للغابة، واليوم الوطني للشجرة.

Advert Test

واستهدفت هذه الأنشطة، التي أشرفت عليها عمالة الإقليم بشراكة مع المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، ومندوبية الإنعاش الوطني، وجمعيات المجتمع المدني، وشركة أوزون للبيئة والخدمات تحت شعار “استعادة الغابات: سبيل للتنمية والرفاهية”، حماية الموروث البيئي وإطلاق عمليات تشجير بالمؤسسات التعليمية.

وشملت هذه الأنشطة خمسة مناطق زارها وفد يرأسه عامل الإقليم، يضم مسؤولين اقليميين ومنتخبين محليين، تنقية غابة منطقة لكريمة (طريق العيون) بجماعة عين تيزغة، من النفايات والأزبال، وإطلاق “نسر بونيلي” بمحمية القنص السياحي سوشاتور بذات الجماعة، وإعادة إدخاله إلى وسطه الإيكولوجي، بعد تلقيه العلاجات اللازمة إثر إصابته بكسر وتزويده بجهاز GPS من أجل الرصد العلمي.

كما جرى إطلاق عملية تشجير بمدرسة “الفضيلة” الابتدائية، بمدينة بنسليمان، بمشاركة تلميذات وتلاميذ وأطر المؤسسة وذلك من أجل تحسين رونق وجمالية فضاء المؤسسة، وترسيخ مبادئ التربية البيئية لدى الناشئة.

وبمنطقة “البسابس” الغربية بجماعة عين تيزغة، تم الشروع في عملية غرس شتلات جديدة في إطار عملية التشجير بساحة مدرسة البسابس.

وتم، بذات المناسبة، إطلاق عملية تنقية غابة وادي النفيفيخ بجماعة المنصورية (منطقة بني عامر)، والتي يقصدها سكان المنصورية والمحمدية والدار البيضاء للترفيه والاستجمام، نظرا لموقعها الإستراتيجي القريب من الطريق الوطنية رقم (1)، والطريق السيار، حيث شهدت العملية مشاركة عمال شركة “أوزون” للبيئة والخدمات وفاعلين جمعويين محليين.

وقال رشيد أبو الوفا، المندوب الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، ببنسليمان في كلمة بالمناسبة، إن ‎الاحتفال باليوم العالمي للغابة، واليوم الوطني للشجرة (21 مارس من كل سنة)، يتوخى منه ترسيخ أهمية دور الغابة في حماية البيئة ومحاربة التصحر وحماية التربة والثروات المائية على مستوى الأحواض المائية، وكذا محاربة الانجراف وحماية المنشآت العمرانية والبنيات التحتية وحقينة السدود.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الحدث، يروم تحفيز الأطراف الفاعلة في المجال على نشر الوعي بأهمية الغابة كثروة وطنية يتعين المحافظة عليها، والتعريف بالمنتجات والخدمات التي يمكن أن تقدمها النظم البيئية الطبيعية.

وذكر بأن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، أطلقت عبر مديرياتها الإقليمية والجهوية، في إطار الإستراتيجية الجديدة لقطاع المياه والغابات “غابات المغرب 2020 – 2030 “، عدة مبادرات بشراكة مع الفعاليات المحلية من مؤسسات تعليمية ومصالح لا ممركزة من أجل غرس الأشجار بكل المؤسسات التعليمية، وذلك في إطار الالتزام الفعلي والتعبئة الوطنية الرامية إلى المشاركة التطوعية لمختلف الفاعلين في حماية الفضاء الغابوي وتجديد موارده وضمان استدامته.

يشار إلى أن إقليم بنسليمان يضم غطاء غابويا يمتد على نحو 58000 هكتار، منها 35000 هكتار من غابات البلوط الفليني والعرعار، و400 هكتار من البلوط الأخضر، و11600 هكتار من محيطات التشجير، و11000 هكتار من الأصناف الغابوية الثانوية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2021-03-28 2021-03-28
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا