Advert Test
MAROC AUTO CAR

أخنوش يقوم بتدشين وزيارة عدد من مشاريع السقي بجهة الشرق

آخر تحديث : الخميس 1 أبريل 2021 - 9:43 صباحًا
Advert test

أخنوش يقوم بتدشين وزيارة عدد من مشاريع السقي بجهة الشرق

تاوريرت – قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، اليوم الأربعاء، بزيارة ميدانية لمشاريع السقي بإقليمي الناظور وتاوريرت.

وهمت الزيارة الميدانية للسيد أخنوش لجهة الشرق، التي تواصلت أيضا بإقليم بركان، تتبع مشاريع التنمية الفلاحية والقروية وتقديم حصيلة المنجزات وإطلاق مشاريع في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030”.

في الجماعة الترابية أولاد ستوت بإقليم الناظور، قام السيد الوزير، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم الناظور علي خليل ووفد مهم من المسؤولين المركزيين والجهويين للوزارة، بإطلاق تشغيل محطة ضخ المياه على الضفة اليسرى لواد ملوية.

وستمكن هذه المحطة، التي تطلبت استثمارا إجماليا قدره 80 مليون درهم، من سد الخصاص في الموارد المائية في مدار ملوية من خلال ضمان سقي تكميلي لسهول الضفة اليسرى على مساحة 31 ألف هكتار.

كما ستمكن من استغلال المياه المستعملة النابعة من واد ملوية على سافلة سد مشرع حمادي وضمان جودة مياه تتوافق مع تقنية الري الموضعي، إذ يقدر صبيب محطة الضخ ب 1,5 مترا مكعبا في الثانية من واد ملوية إلى قناة الري الرئيسية على الضفة اليسرى.

وأكد السيد أخنوش، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أهمية هذا المشروع الضخم بالنسبة للضفة اليسرى لوادي ملوية، التي تعاني من ظروف مناخية صعبة وتسجل خصاصا في الماء، لافتا إلى أن هذه المنشآت والقنوات المشيدة ستمكن من استعادة المياه التي كانت تصب في البحر واستغلالها في تطوير الزراعة بالمنطقة.

وأوضح أن الأمر يتعلق بتثمين مدار سقوي جديد في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020 – 2030″، وهو مشروع سيفتح آفاقا واعدة لتنمية الفلاحة بهذه المنطقة.

وبالجماعة الترابية قطيطير بإقليم تاوريرت، قام الوزير مرفوقا بعامل إقليم تاوريرت، العربي التويجر، بزيارة مشروع التهيئة الهيدروفلاحية لمحيط تافراطة على مساحة 1373 هكتارا.

ويندرج هذا المشروع المهم في إطار البرنامج الوطني لاقتصاد مياه السقي باستثمار قدره 355 مليون درهم لأشغال التجهيز الخارجي وسيستفيد منه حوالي 450 فلاحا.

كما سيمكن من توفير حصة مائية قدرها 10مليون متر مكعب انطلاقا من سد واد زا وسيمكن من سقي الزراعات المكونة من 50 في المائة من الأشجار المثمرة و 35 في المائة من الخضروات و15 في المائة من النباتات العلفية.

في ما يتعلق بأشغال التجهيز الداخلي للضيعات بنظام الري الموضعي، فإن الأشغال المنتهية أو في طور الإنجاز تخص 371 قطعة على مساحة 930 هكتارا، أي 70 في المائة من إجمالي البرنامج، وتبلغ قيمة إعانة الدولة المخصصة لهذه العملية في إطار صندوق التنمية الفلاحية 40 مليون درهم.

ويشمل المشروع الربط بسد واد زا وإنشاء صهريج التخزين بسعة 207 ألف متر مكعب، وإنشاء وتجهيز محطتين لضخ المياه ومحطة للتصفية وأنابيب توصيل المياه على طول 25 كلم وإنشاء شبكة توزيع المياه على طول 44 كم و 521 مآخذ لمياه الري.

وشدد السيد أخنوش على أن المشروع سيمكن من التثمين الفلاحي لمنطقة غير مستغلة لحد الساعة وتنتمي للجماعات السلالية، موضحا أنه تم تجهيز المنطقة بنظام الري بالتنقيط من أجل اقتصاد الماء.

وسجل أن من شان هذا المشروع خلق قيمة مضافة وجعل المدار السقوي بتافراطة منطقة مهمة للمنتجات الفلاحية عالية الجودة.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2021-04-01 2021-04-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا