Advert Test
MAROC AUTO CAR

 خمالي .. سندخل مرحلة فارقة من تاريخنا وتقلد المسؤوليات يتطلب التفرغ لأدائها بأمانة

Last Update : الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 8:45 صباحًا
Advert test

خمالي .. سندخل مرحلة فارقة من تاريخنا وتقلد المسؤوليات يتطلب التفرغ لأدائها بأمانة

محمود هرواك

Advert Test

مراكش ــ قد تقتل الأصحاء قبل الأوان بلا استئذان وقد يحصل أيضا أن تقيل المنتمين لتنظيماتهم بلا استقالة أو حتى إقالة! بدون شك تعرفونها جيدا! الإشاعة! إشاعة أصابت خبط عشواء هذه المرة الإطار الوطني الشاب محمد حبيب خمالي المهندس في أحد أبرز مكاتب الدراسات الاستراتيجية والمناضل الحاضر بقوة في العمل الحزبي من خلال حزب التجمع الوطني للأحرار.

حبيب يشغل أيضا عددا من المهام الجمعوية اللافتة فهو نائب رئيس جمعية شبيبة المغرب للمواطنة كما يحمل حقيبة بالهيئة الوطنية الاستشارية في حكومة الشباب الموازية ناهيك عن مهمته كرئيس لجنة ببرلمان الشباب؛ الإشاعة زعمت أنه يبحث عن تموقع في حزب آخر غير حزبه وأن بيت الحمامة لم يعد يتسع لأجنحته الرفرافة فما كان منا غير ربط الاتصال به في مناسبة سانحة للبيان و التبيان لنتحفكم بحوار قصير يشمل جل التساؤلات تفنيدا لكل لبس أو ما شاع من الأقاويل.

س: سيد خمالي.. هل بالفعل تنوون مغادرة حزب التجمع الوطني للأحرار !؟ و هل هناك مشاورات أو عروض من أحزاب أخرى!؟

ج: هي الإشاعة أخي محمود و ليس سواها و أكاد أجزم أنها غير بريئة خصوصا في هذه الظرفية التي تسبق الانتخابات ونحن على بعد أشهر قليلة.. أخشى أن هناك جهات ألفت هذا الأسلوب وتتغذى به وعليه.. أنا لعلمكم متشبت بالبقاء في حزب التجمع الوطني للأحرار وسأبقى كذلك مؤمنا بأفكاره و رؤيته ومشروعه المجتمعي طالما يناسبني ذلك وطالما بقي الحزب على عهده مع المواطن. أما عن العروض فقد تلقيت فعلا مجموعة منها وهي مغرية صراحة من أحزاب عديدة! لكن أبيت على الفور إلا أن أشكر أصحابها و أعرب لهم عن تمسكي بالبقاء في بيت الأحرار الذي أرى فيه المناخ المواتي بل يمكنني القول المثالي لتطور مساري السياسي.

س: كيف تلقيتم الشائعات التي لم تخطئكم هذه المرة وأنتم الذين تعودنا من خلال ما نلحظه عنكم أنكم تفضلون غالبا البقاء بعيدا عن الأضواء؟

س: من الواضح و البين أن في هكذا ظروف أن ننتظر مثل هذه الشائعات خصوصا حزب التجمع الوطني للأحرار و هو الجسم الذي كون مناعة ضد هذه الافتراءات والأقاويل اللامسؤولة؛ شخصيا لم أعر كثيرا من الاهتمام لهذه الإشاعات حيث سارعت على الفور لطمأنة عائلتي التجمعية جهويا ووطنيا و أؤكد لهم جميعا استمرار نضالنا المشترك.

س: كيف تقيمون تجربتكم السياسية الشخصية أولا في حزب الحمامة في ظل فترة المنسقين الإقليمي والجهوي الحاليين ثم في المقام الثاني تجربة الحزب وتنظيماته عموما على الصعيد المحلي؟

ج: أفضل البدء بالإجابة عن الشق الثاني من السؤال والمتعلق بتقييم حضور الحزب محليا وهنا أود أن أؤكد لكم أن حزب التجمع الوطني للأحرار ظل منذ الاستحقاقات الماضية على تواصل دائم مع الساكنة على مستوى إقليم مراكش خصوصا وجهة مراكش آسفي عموما و هذا يرجع إلى الرؤية الاستراتيجية للمكتب السياسي وكذلك لتفاني الأخ المنسق الجهوي محمد القباج في تنزيل نفس الرؤية على أرض الواقع وهذا ما يجعل من الحزب مرشحا بقوة للظفر بنتائج مبهرة في الامتحان الانتخابي.

أما عن تجربتي السياسية الشخصية داخل التنظيم فتبقى تجربة فتية أعتبرها ناجحة ومفيدة لي سواء على مستوى النضج السياسي أو على صعيد الطموح الشخصي رغم بعض الملاحظات التي أسجلها من منطلق إيجابي بغية تجويد منتوجنا الحزبي وكذلك لتحسين بعض النواقص التي من الطبيعي أن تتواجد في أي تنظيم سياسي.

س: طيب بالحديث عن الطموح الشخصي هل تنوون الترشح للانتخابات المقبلة!؟

ج: صراحة كما عبرت للإخوان في الحزب فأنا لا أنوي في الوقت الحالي الترشح للانتخابات المقبلة..

س: (مقاطعا) ولماذا ؟

ج: نظرا لانشغالاتي المهنية و كذلك قناعة مني بأن تقلد منصب للمسؤولية أيا كان يتطلب التفرغ له أو على الأقل إعطاءه الحصة اليومية الكبرى من الوقت وفي حالتي فهذا يصعب علي كثيرا نظرا لما أحمل أعباءه من مهمات لا زلت أرغب أن أؤديها على النحو الأمثل.. الأهم بالنسبة لي أخي محمود هو أن الحزب يتوفر اليوم على الكفاءات الشابة المعطاءة و القادرة على تدبير المرحلة المقبلة.

س: ما هو رأيكم الشخصي و كذلك رأي حزبكم في اللغط الذي أثاره موضوع القاسم الانتخابي و توزيع الأصوات رياضيا من حيث النسب و العتبة وغيرها..!؟

دائما ما يحصل و أن تثار نقاشات تقنية في التمثيلية العددية للأحزاب في الانتخابات وذلك حتى في أعتد الديمقراطيات و هناك آراء مختلفة؛ مثل هذه النقاشات يعتبرها حزبنا نقاشات صحية للدفع بالتطور الديمقراطي ببلادنا.

ونحن في حزب التجمع الوطني للأحرار وكباقي الأحزاب عبرنا عن موقفنا بكل صراحة من خلال التصويت وقبل ذلك في مذكرة قدمت إلى وزارة الداخلية وتضمنت ملاحظاتنا التي نعتبرها جوهرية والتي تفاعلت معها الوزارة بالإيجاب مراعية النهج التشاركي بين باقي الأحزاب.

مع الأسف كانت بعض المواقف نشازا عن الإجماع الذي عرفته المؤسسة التشريعية وأصحاب هذه المواقف حاولوا أن يجدوا من هذا الموضوع شماعة يعلقون عليها استياء المغاربة و غضبهم منهم في خطاب شعبوي بحت يهدفون من خلاله أساسا تسويق المظلومية وهذه عادتهم.

س: بالنسبة لتمثيلية النساء و الشباب هل سيكون حضورهم بشكل أساسي و محوري في اللوائح الانتخابية سواء محليا أو جهويا؟

ج: إلى حدود الساعة لم يتم الحسم في الأسماء التي ستحضى بشرف مسؤولية خوض غمار التجربة الانتخابية لكن ما أستطيع أن أؤكده لكم هو حرص الأخ المنسق الجهوي محمد القباج بمعية أعضاء المكتب السياسي ولجنة الانتخابات على الدفع بالطاقات الشابة و النسائية لتكون لوائحنا مرجعا يحتدى به في هذا الصدد.

س: بالحديث عن النساء كيف يرى محمد حبيب خمالي الأدوار التي تضطلع بها منظمة المرأة التجمعية!؟

تقوم منظمة المرأة التجمعية محليا و إقليميا و جهويا بل ووطنيا بعمل جبار رائع تكرس من خلاله هذه المنظمة الاهتمام و المكانة و الحظوة التي تشغلها القضية النسائية عند البيت التجمعي ونحن كتجمعيين لا نملك سوى أن نثمن المجهودات المبذولة من المناضلات زميلاتنا وكما تتابعون فنحن المناضلون الرجال لا نفوت فرصة للحضور والمشاركة في جميع الأنشطة المرتبطة بالنساء.

س: ماهي الرسالة التي تودون توجيهها للشباب الغير منتمي!؟

ج: إن بلادنا تدخل مرحلة فارقة ومفصلية من تاريخها من خلال أوراش كبرى ورؤية ملكية سديدة متبصرة حكيمة رشيدة و أنتم كشباب جزء لا يتجزء من هذه الرؤية التي غدت واضحة المعالم في عالم متقلب تحكمه تغيرات مستمرة وسريعة تتطلب منا جميعا الإسهام بشكل أو بآخر في نهضتنا ولن يتأتى إلا عبر مساهمتكم سياسيا من داخل المسسات وفهمكم لكل التجاذبات و التقاطبات مما سيمكنكم من التعبير عن ذواتكم وحل مشاكلكم و نقل صوتكم ليصبح مسموعا لمن يهمهم الأمر.

هذه هي رسالتي أخي محمود لشباب اليوم الذي أتطلع أن أراه مشاركا داخل المنظومة السياسية الوطنية ولما لا في حزب التجمع الوطني للأحراء الذي يهيئ باستمرارا بنية استقبالية مثالية لهم .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-04-06
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا