Advert Test
MAROC AUTO CAR

قمة “أفريكانيتي”.. دعوة إلى تعزيز الحوار لتحقيق التنمية المستدامة بإفريقيا

Last Update : الخميس 8 أبريل 2021 - 8:49 صباحًا
Advert test

قمة “أفريكانيتي”.. دعوة إلى تعزيز الحوار لتحقيق التنمية المستدامة بإفريقيا

واعتبروا، في ختام أشغال هذه القمة التي نظمتها مؤسسة “جائزة أفريكانيتي” على مدى ثلاثة أيام تحت شعار “صنع في إفريقيا: الكلمة للنساء الإفريقيات”، أن التظاهرات القادمة للمؤسسة المنظمة يمكن أن تشكل أرضية مثالية للنهوض بالحوار، عبر دعوة متدخلين وفاعلين محوريين في مجالات الحكامة والاقتصاد العالمي، لدراسة الطرق الناجعة للوصول إلى مختلف الأهداف الدولية لتحقيق النمو والتنمية المستدامة بإفريقيا.

وأضافوا أن “إفريقيا عليها أن تكون على استعداد، من اليوم فصاعدا، لمواجهة تحديات كبيرة وصعبة، ونحاول تحديد الأهداف الطموحة وإيجاد شركاء يقبلون أن يتقاسموا معنا الرؤية ذاتها، وهو ما أكدته مختلف الشهادات التي قدمت خلال هذه القمة”.

وسجلوا أنه “من الطبيعي أن نتعاون، من خلال توحيد جهودنا، لنحدد كيف يمكننا بلوغ الأهداف المنشودة. والرهان كبير على خطة العمل لترشدنا كيف ننشئ مجتمعا إفريقيا عالميا مستداما ونجعل منه حقيقة واقعة”.

وأكدوا، في هذا السياق، أنه اليوم المرأة والشاب، الذي يعد القائد المستقبلي، هما في قلب الجهود الرامية إلى تحقيق تنمية ملحوظة تتيح النهوض بأوضاع النساء، وحماية البيئة، مذكرين بأنه خلال السنتين الأخيرتين بذلت الأمم المتحدة بمعية البنك الإفريقي للتنمية جهودا جادة لإعطاء دفعة قوية لهذه المجالات.

وشددوا على أن هذه القمة تكتسي أهمية بالغة، لكونها أتاحت المشاركة الفعالة لكل المتدخلين والأطراف المعنية، بما فيها الدول والمنظمات غير الحكومية، في عملية التنفيذ بفضل شراكة حقيقة.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أبرز مدير الثقافة والاتصال بمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) السيد محمد زين العابدين أهمية تظاهرة من هذا القبيل لمنح الأمل للشباب القادة الأفارقة، الأمر الذي يتطلب التحلي بإرادة قوية وبذل جهود مستمرة.

وقال إن انعقاد هذه القمة بالمغرب يعكس الدور المحوري للمملكة في تعزيز الروابط الإفريقية، مضيفا أن الموقع الحالي للنساء في قلب التحولات والتطور الذي تعرفه إفريقيا.

وتميز هذا اللقاء بالتوقيع على اتفاقية شراكة مع جامعة عبد المالك السعدي من أجل إطلاق ماستر كلاس “أمادو مختار امبو” للتدريب الثقافي والروحي للقادة الشباب المستقبليين بالقارة السمراء، واتفاقية ثانية مع جمعية ” The Potter’s Hand ” لتحقيق التمكين لفائدة الجالية المنحدرة من بلدان جنوب الصحراء بالمغرب.

وتوخت قمة “أفريكانيتي”، التي انطلقت أشغالها أول أمس الاثنين، دعم النساء والشباب الأفارقة ومرافقتهم من أجل بلورة مشاريع مقاولاتية ناجحة، وكذا تشجيعهم ومساعدتهم على الولوج إلى مصادر التمويل.

وشهدت هذه القمة الأفريقية، التي عرفت مشاركة نساء يمثلن حوالي 40 بلدا إفريقيا، تكريم البروفسور أمادو مختار أمبو خلال جلسة الافتتاح، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حيث منح جائزة المواطنة “أفريكانيتي”، التي تسلمها بالنيابة عنه الكاتب الأول بالسفارة السينغالية بالمغرب السيد بابا مادا ندور.

Advert test
2021-04-08 2021-04-08
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا