Advert Test
MAROC AUTO CAR

جهة الدار البيضاء – سطات .. ضرورة الرفع من مستوى اليقظة والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي لحماية المجتمع المدرسي

Last Update : الجمعة 16 أبريل 2021 - 12:06 صباحًا
Advert test

جهة الدار البيضاء – سطات .. ضرورة الرفع من مستوى اليقظة والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي لحماية المجتمع المدرسي

الدار البيضاء – أكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء – سطات ، على ضرورة الرفع من مستوى اليقظة داخل المؤسسات التعليمية بالجهة ، وذلك عبر التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي لحماية المجتمع المدرسي من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجاء في مراسلة وجهها مدير الأكاديمية السيد عبد المومن طالب، إلى المديرين الإقليميي للتربية والوطنية بجهة الدار البيضاء سطات ، أنه في إطار مواصلة الجهود والاستمرار في اتخاذ الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للتصدي لهذه الجائحة، وبالنظر للوضعية الوبائية الراهنة ببلادنا ، فإنه يتعين إيلاء هذا الجانب الاهتمام والرعاية اللازمين .

وطالبت المراسلة كذلك باتخاذ جميع الإجراءات والتدابير ، بتنسيق تام ومستمر مع مصالح العمالات والأقاليم ومندوبيات وزارة الصحة، لحماية المجتمع المدرسي من تفشي هذا الفيروس ، مع تكثيف الزيارات التفقدية التي تقوم بها اللجنة المشتركة من أجل مراقبة مدى التزام المؤسسات التعليمية بالتدابير الوقائية ، على أن يتم اللجوء بشكل فوري، إلى إغلاق أي مؤسسة ثبت لهذه اللجنة عدم تقيدها بهذه التدابير .

كما طالبت ، مديري جميع المؤسسات التعليمية ” بالتزام الحزم والصرامة والدقة في تطبيق البروتوكول الصحي ، وعدم السماح بتسجيل أي نوع من أنواع التراخي ، أو عدم الالتزام بشكل مستمر بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية المعمول بها من طرف جميع التلاميذ ، وكافة الأطر التربوية والإدارية العاملة بالمؤسسات التعليمية التي يشرفون عليها ، مع التركيز على مجموعة من التدابير الوقائية “.

وذكرت المراسلة ، أن هذه الإجرءات تتجلى أساسا في احترام التباعد الجسدي، من خلال الحفاظ على مسافة أمان لا تقل عن متر واحد بين شخصين في جميع الاتجاهات داخل فضاءات المؤسسات التعليمية ، وعدم السماح بالتجمعات داخل المؤسسات وعند مداخلها ، وضبط توافد التلاميذ وتحركاتهم بجميع فضاءات المؤسسات مع وضع علامات التشوير .

وشددت المراسلة على ضرورة اعتماد التدابير الوقائية للحماية الفردية، وذلك من خلال نظافة اليدين بصفة منتظمة عن طريق غسلهما بالماء والصابون ، أو تعقيمهما بالمحلول المائي الكحولي عدة مرات في اليوم ، فضلا عن تعقيم الأحذية بالأحواض المخصصة لذلك وتجفيفها .

وأضافت أن هذه الإجراءات ، التي تشمل التلاميذ وكافة الأطر التربوية والإدارية العاملة بالمؤسسات التعليمية ، تتمثل أيضا في وضع الكمامة بطريقة صحية وسليمة وذلك بجميع المرافق والفضاءات، بالاضافة إلى منع تبادل الأدوات المدرسية وكل اللوازم الفردية ذات الاستعمال الخاص بين التلاميذ ، وتهوية فضاءات المؤسسات التعليمية بصفة منتظمة .

وأكدت المراسلة أيضا على ضرورة تنظيف وتعقيم فضاءات وتجهيزات المؤسسات التعليمية، علاوة على تنظيم حملات تحسيسية وحصص منتظمة لتوعية التلاميذ بشأن الإجراءات والتدابير الوقائية .

وخلصت المراسلة، إلى أن طبيب الأكاديمية رئيس الخلية الطبية الجهوية سيقوم بزيارات تفقدية للوقوف شخصيا على مدى التزام المؤسسات التعليمية بالإجراءات والتدابير الوقائية ومدى تطبيقها للبروتوكول الصحي المعمول به.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2021-04-16 2021-04-16
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا