Advert Test
MAROC AUTO CAR

سوق المدينة العتيقة بالرباط خلال رمضان .. عرض وفير ومتنوع للمنتجات

آخر تحديث : السبت 17 أبريل 2021 - 3:05 مساءً
Advert test

سوق المدينة العتيقة بالرباط خلال رمضان .. عرض وفير ومتنوع للمنتجات

الرباط – مع حلول شهر رمضان الفضيل يحرص التجار وأصحاب المحلات بسوق المدينة العتيقة بالرباط على توفير كميات كافية من السلع والمنتجات للاستجابة لحاجيات الساكنة.

وعاينت وكالة المغرب العربي للأنباء خلال جولة بسوق المدينة العتيقة بالرباط وفرة وتنوع في المعروض من مختلف المواد الأساسية الإستهلاكية واستقرار في الأسعار تزامنا مع أولى أيام شهر رمضان المبارك.

وتعرف بعد المواد الغدائية إقبالا كبيرا من لدن ساكنة الرباط خلال شهر رمضان، من قبيل التمور والأسماك واللحوم والخضر والحلويات التي تؤثت مائدة الإفطار.

وأكد عدد من الباعة، الذين تحدثوا لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الإقبال تحسن نسبيا مقارنة مع الأشهر الفارطة مع حلول هذا الشهر الفضيل، وتابعوا قائلين “نتمنى أن يرتفع الإقبال، وأن تعود الحركة التجارية إلى سابق عهدها، لأننا تضررنا بشكل كبير طوال فترة الجائحة”.

وأوضح محمد، مستخدم بمحل بيع المملحات والحلويات، أن حركة البيع والشراء تأثرت بشكل كبير بسبب تداعيات فيروس كورونا، مضيفا “أن شهر رمضان أعطى بصيصا من الأمل لزيادة الأرباح التي تراجعت كثيرا منذ تفشي الجائحة”.

من جهته أكد صاحب محل جزارة (خالد)، أن الحركة التجارية بالسوق بدأت تتحسن مع حلول شهر رمضان، مشيرا إلى أن محله يقدم أنواع عديدة من اللحوم الحمراء والبيضاء ومشتقاتها ككبد وطحال ونقانق (..).

واعتبر المتحدث نفسه، أن جائحة كورونا انعكست سلبا على حركة السوق، قائلا ” إن وتيرة الإقبال أقل من تلك التي عهدناها في السنوات الماضية “.

يذكر أن اللجنة الوزاراتية المكلفة بتتبع التموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، قد أكدت مؤخرا، أن الأسواق مزودة بشكل جيد من كل المواد الأساسية سواء كانت غذائية أو طاقية أو مواد التعقيم والنظافة.

وأوضحت اللجنة، التي يترأسها قطاع الشؤون العامة والحكامة التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والمكونة من القطاعات الوزارية المكلفة بالداخلية والفلاحة والصيد البحري والصناعة والتجارة والطاقة والمعادن والمؤسسات العمومية المعنية، أن العرض يغطي الحاجيات من كل المواد والمنتجات وذلك لعدة أسابيع أو عدة أشهر حسب نوعية السلع.

وخلصت إلى أن أسعار أغلب المواد الأكثر استهلاكا تعرف استقرارا خلال هذه الفترة على مستوى أسواق الجملة والبيع بالتقسيط والأسواق التجارية الكبرى، باستثناء بعض المواد كما هو الشأن بالنسبة للطماطم التي عرفت أسعارها بعض الارتفاعات.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2021-04-17 2021-04-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا