Advert Test
MAROC AUTO CAR

من يكون محمد محتان الذي ينافس من أجل الظفر برئيس مجلس الحوض المائي لنهر ام الربيع ؟

آخر تحديث : الأربعاء 28 أبريل 2021 - 8:50 مساءً
Advert test

من يكون محمد محتان الذي ينافس من أجل الظفر برئيس مجلس الحوض المائي لنهر ام الربيع ؟

مريرت ـــ محمد محتان ابن قبيلة ايت اسكوكو بمريرت، استاذ سابق في الاقتصاد بجامعة محمد الخامس بالرباط، وحاصل على الدكتوراه في الاقتصاد من نفس الجامعة.

و بعده تولى السيد محتان حقيبة وزارية مكلف بالتنمية القروية مع حكومة جطو باسم الحركة الشعبية، حيث خلف بصماته في هذه الوزارة من خلال تثبيت مشاريع القرب للفلاح البسيط و في ولايته تم إطلاق مشروع كبير ضم تكوين شباب العالم القروي في المجال الفلاحي ،و هو الذي نظم جائزة أحسن راعي في المغرب تشجيعا لهذه الفئة المهمشة في المغرب العميق .

بالإضافة إلى عدة مشاريع أخرى استفادت منها المرأة في العالم القروي، و يرى العديد من الملاحظين أن ولايته سجلت عدة مشاريع كان لها وقع مباشر على الفلاح البسيط في المغرب العميق و بعده تبنت الدولة مخطط الأخضر الذي تجاهل الفئات السالفة الذكر.

محمد محتان خبير في التنمية القروية ساهم بتدخلاته في إنجاز عدة برامج همت العالم القروي، إضافة إلى اهتمامه الكبير بموضوع الماء بالأطلس المتوسط و هذا ما جعله معية آخرين يؤسسون جميعة أطلقوا عليها اسم ” أمان” لعيون ام الربيع تهتم بالقطاع المائي باقليم خنيفرة و تنظيم المهرجان الوطني للماء و هي سابقة على مستوى الوطني و من حيث تشخيص أنواع المخاطر المهددة لهذه المادة الحيوية بالأطلس المتوسط الذي يعد أكبر خزان للمياه بالمغرب .

و كذا إيجاد حلول لتدبيرها و الحفاظ عليها، و يعد محمد محتان من أهم الشخصيات قبائل ايت اسكوكو الغيورين على منطقة مريرت و المناطق التابعة لها حيث سبق أن تدخل في عدة مشاريع أنجزت ( ، تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب، آليات لفك العزلة و الكهرباء، الطرق القروية جماعة الحمام ، مشاريع تخص البنيات التحتية لمدينة مريرت…. ) استفادت منها المنطقة دون الظهور في الواجهة .

و قد سبق أن تبنت جهات سياسية لهذه المشاريع بل وظفتها في حملاتها الانتخابية . وجهات أخرى حاربته في الخفاء خوفا من المنافسة في الانتخابات.

و قد عاد محمد محتان هذه السنة إلى الواجهة من داخل حزب الحركة الشعبية بايت اسكوكو للمشاركة في الاستحقاقات المقبلة 2021.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-04-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: