MAROC AUTO CAR

النحل .. هذه الملقحات الضرورية للأمن الغذائي

آخر تحديث : الخميس 20 مايو 2021 - 4:05 مساءً
Advert test

النحل .. هذه الملقحات الضرورية للأمن الغذائي

 يسرا بوكربة

الرباط – يعد النحل، هذه الحشرة التي تثير إعجابنا بنظامها وعملها الدؤوب، ضروريا من أجل الأمن الغذائي والتنوع البيولوجي.

فحسب السيدتين ستيفاني كريستمان، الباحثة البارزة في المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، وإيمان تهامي علمي، مديرة البحث بالمعهد الوطني للبحث الزراعي، فإن 87 في المائة من النباتات المزهرة تعتمد على خدمات الملقحات، ولاسيما النحل.

وأوضحت الخبيرتان، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة اليوم العالمي للنحل (20 ماي)، أن عملية التلقيح مرحلة رئيسية في دورة تكاثر النباتات المزهرة، من أجل تجددها وتكيفها مع تغير المناخ (التلقيح المتبادل يزيد من التنوع الجيني وبالتالي يرفع من فرص التكيف).

وأضافتا : “تعتمد ثلاثة أرباع المحاصيل الأكثر أهمية للاستهلاك البشري على الملقحات، على غرار الشاي والقهوة والكاكاو والمكسرات والفواكه والخضروات والتوابل والبذور الزيتية. وتوفر هذه المحاصيل العديد من العناصر الغذائية التي لا تتوفر في المحاصيل الرئيسية الأخرى التي لا تعتمد على الملقحات، مثل الأرز والذرة والقمح والشعير”.

وحسب الباحثتين، فإنه بدون الملقحات، سينخفض إنتاج العديد من الخضروات والفواكه. فعلى سبيل المثال، سينخفض إنتاج القرع الأخضر، واليقطين والبطيخ، بنسبة 90 في المائة، بينما سينخفض إنتاج التفاح والكرز واللفت والأفوكادو والمشمش بنسبة 40 إلى 90 في المائة.

وأردفتا : “يعشش حوالي 70 في المائة من النحل البري في الأرض، وهكذا فإن جميع عمليات الحرث التي تتم خلال الصيف تدمر هذه الأعشاش. بالإضافة إلى ذلك، قد تتسبب المواد الكيميائية التي تتراكم في التربة، في قتل إناث النحل التي تحفر في التجاويف لوضع البيض”.

ومن جانبه، أعرب مربي النحل، سعيد أبو ياسر، عن أسفه بسبب التعامل بشكل سيء في الغالب مع النحل خلال عملية التربية، داعيا مربي النحل إلى بذل مزيد من الجهود عبر إدخال مجموعة من التغييرات الإيجابية كاختيار رزم النحل المواتية للظروف المناخية وطوبوغرافية المغرب.

وأبرز في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، حاجة مربي النحل إلى التوجيه وإلى دورات تكوينية وكذا إلى التعويض عن الخسائر التي لحقتهم خلال هذه الظرفية الصحية التي حدت من تنقلاتهم.

كما دعا إلى تقنين هذه السوق من أجل حماية مربي النحل الذين يبيعون منتجات ذات جودة ويحترمون المعايير المعتمدة.

وتجدر الإشارة إلى أنه يتم هذه السنة الاحتفال باليوم العالمي للنحل في خضم الجائحة التي لا تزال مستمرة، من خلال حدث افتراضي تنظمه منظمة الأغذية والزراعة اليوم الخميس تحت شعار “مشاركة النحل – إعادة البناء بشكل أفضل للنحل”.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع
Advert test
2021-05-20 2021-05-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: