MAROC AUTO CAR

اليوم العالمي لافريقيا .. “الهجرة والهوية الثقافية” موضوع لقاء بفاس

آخر تحديث : الثلاثاء 1 يونيو 2021 - 8:51 مساءً
Advert test

اليوم العالمي لافريقيا .. “الهجرة والهوية الثقافية” موضوع لقاء بفاس

فاس – نظمت الاثنين بفاس ندوة حول “الهجرة والهوية الثقافية” وذلك بمبادرة من جامعة سيدي محمد بن عبد الله، في إطار تخليد اليوم العالمي لإفريقيا.

وأبرز اللقاء الذي شارك فيه دبلوماسيون أفارقة معتمدون بالمغرب وجامعيون، ضرورة تثمين الرصيد البشري والثقافي للقارة الافريقية والروابط الثقافية والتاريخية بين شعوبها.

وأوضح رئيس الجامعة رضوان المرابط أن موضوع الهجرة والهوية الثقافية يكتسي أهمية علمية بالغة مستحضرا انبثاق مسألة الهجرة في قلب انشغالات المملكة منذ سنوات، مما أفضى الى تطوير استراتيجيات كشفت التطورات وجاهتها.

وذكر بالعلاقات التاريخية والثقافية والروحية بين المغرب وباقي افريقيا معتبرا اللقاء تزكية للتعاون الواسع والمتعدد القطاعات الذي يجمع المملكة بشركائها الأفارقة.

ودعا الى تصحيح الأفكار الجاهزة حول الهجرة من أجل الانكباب على الاشكاليات الحقيقية للموضوع في بلدان الاستقبال والعبور والمنشأ.

ومن جانبه، اعتبر سفير الكاميرون وعميد السلك الدبلوماسي الافريقي، محمدو يوسفو، أن اليوم العالمي لافريقيا جاء متوجا لاستكمال الكفاح من أجل الحرية بالقارة ويشكل وقفة للتفكير في التحديات التي تواجهها افريقيا على مستوى التنمية والسلام من أجل بناء قارة قوية ومتحدة ومزدهرة.

وسجل أن اختيار موضوع اللقاء تبرره مركزية الموضوع في أجندة القارة الافريقية اليوم، مشددا على ضرورة التوصل الى توازن بين الهجرة والهوية الثقافية بما يمكن المهاجرين من الحفاظ على هويتهم والاندماج في بلدان الاستقبال.

أما سفير النيجر بالرباط، ساليسو أدا، الذي حلت بلاده ضيف شرف للقاء، فنبه الى أن حركات الهجرة الافريقية تتم في معظمها على الصعيد الداخلي معرجا على الرهانات المرتبطة بالهوية الثقافية وتحديات التكيف الاندماج.

وتناول اللقاء استراتيجية المغرب في مجال تدبير الهجرة الافريقية بأبعادها القانونية والاجتماعية والاقتصادية. ويتعلق الأمر بسياسة

Advert test
2021-06-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: