MAROC AUTO CAR

المصطفى النوحي، عامل إقليم ميدلت يترأس اجتماعا حول تدبير حرائق الغابات لموسم الصيف لسنة 2021

آخر تحديث : الثلاثاء 1 يونيو 2021 - 11:31 مساءً
Advert test

المصطفى النوحي، عامل إقليم ميدلت يترأس اجتماعا حول تدبير حرائق الغابات لموسم الصيف لسنة 2021

مولاي ادريس بودجاج 

ميدلت ـــ ترأس السيد المصطفى النوحي، عامل صاحب الجلالة على إقليم ميدلت يوم الثلاثاء فاتح يونيو 2021، اجتماعا تنسيقيا حول الوقاية من حرائق الغابات لموسم الصيف لسنة 2021، و ذلك بحضور السيد وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بميدلت و السيد ممثل رئيس المحكمة الابتدائية ، الى جانب السيد الكاتب العام للعمالة ونائب رئيس المجلس الاقليمي ، و السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية و السادة رجال السلطة ، و السادة رؤساء المصالح الأمنية و رؤساء المصالح اللاممركزة للدولة و السادة رؤساء الجماعات الترابية بالاقليم .

وقد تميز هذا اللقاء بالكلمة التوجيهية للسيد العامل ، الذي أكد على ضرورة اتخاذ التدابير الاحترازية للمحافظة على الثروة الغابوية التي تمتد مساحتها إلى 450 الف هكتار من المساحة الاجمالية للإقليم والمتواجدة خاصة بكل من إيتزر و تونفيت و التي تضم أشجار الأرز و الكروش. وتفعيلا للاستراتيجية الغابوية الجديدة 2020-2030 التي قدمت أمام انظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، في شهر فبراير 2020 و التي تهدف إلى جعل قطاع الغابات اكثر تنافسية و استدامة، فقد تم التأكيد على ضرورة اتخاذ جميع التدابير للمحافظة على هذه الثروة الطبيعية ؛ من تفعيل دور اللجنة الإقليمية لتدبير حرائق الغابات و اللجنة الفرعية المكلفة بتحديد المرافق ذات الأولوية و إعداد الخرائط و تحديد الوسائل المالية و البشرية للتدخل على مستوى كل منطقة ؛ اضافة الى تفعيل دور اللجنة المكلفة بإحصاء الموارد البشرية و الوسائل المادية المتاحة و تنفيد الإجراءات الخاصة بتوجيه أجهزة التدخل الجوية للقوات المسلحة الملكية ؛ و تفعيل دور اللجنة الفرعية للوجستيك المكلفة بتعبئة وسائل التدخل و الاتصال و المساعدة لمختلف المتدخلين في عملية تدبير الحرائق .

وقد تخلل هذا الاجتماع أيضا، عرض تفصيلي من طرف السيد المدير الإقليمي لقطاع المياه و الغابات و محاربة التصحر ، تطرق من خلاله إلى الإطار الاستراتيجي لمكافحة حرائق الغابات و برنامج عمل المديرية الإقليمية برسم سنة 2021 بالإضافة إلى دور التعاونيات الغابوية في الوقاية من حرائق الغابات وتعزيز عمليات المراقبة والتحسيس من طرف دوريات مشتركة مكونة من جميع المتدخلين مع الحث على ضرورة إحداث لجان اليقظة على المستوى المحلي لضمان امتداد عمل لجان التنسيق الإقليمية .

تلاه عرض السيد القائد الإقليمي للوقاية المدنية ، تطرق من خلاله إلى الإطار القانوني المنظم لحماية الملك الغابوي من الحرائق، و الصعوبات التي تواجهها فرق مكافحة الحرائق ، و كذا التدابير الوقائية لمنع اندلاع الحرائق و انتشارها بالإضافة إلى عرض الموارد البشرية و المادية للقيادة الإقليمية للوقاية المدنية.

واختتم هذا الاجتماع بتأكيد السيد العامل على ضرورة تكاثف الجهود من أجل اعتماد عمليات وقائية لصيانة المجال الغابوي و المحافظة عليه ، والشروع في القيام بالتدابير المذكورة بتنسيق بين مختلف المصالح المعنية و السلطات المحلية لضمان فعالية هذه التدابير و الحيلولة دون تسجيل حرائق حفاظا على الصالح العام و ممتلكات المواطنين.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-06-01 2021-06-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: