MAROC AUTO CAR

عبد الرحيم اربح يسجل الهدف في الدقيقة 90 بجماعة رأس الواد 

آخر تحديث : الأربعاء 2 يونيو 2021 - 8:51 مساءً
Advert test

عبد الرحيم اربح يسجل الهدف في الدقيقة 90 بجماعة رأس الواد 

وهيب تاونات

تاونات ـــ في بادرة سابقة من نوعها وبفضل الترافع الشرس للسيد رئيس جماعة راس الواد عبد الرحيم اربح ، إيمانا منه بأن الإقتصار على ميزانية الجماعة غير كافي لتنميتها، وهذا ما جعله أن لا يجلس مكثوف الأيدي ينتظر الأعوام تمر دون فائدة فبفضل مجهوداته الجبارة وترافعاته المستمرة عن جماعة رأس الواد إستطاع أن يجلب مكسبا كبيرا وجد مهم لساكنة جماعة رأس الواد التي إنتظرته أعواما طويلة وكان مشروعا يدخل ضمن سبع المستحيلات، ولكن إسراره وعزمه على تحقيقه لم يذهب سدى ، واستطاع جلب مشروع ثانوية تأهيلية بجماعة رأس الواد بتكلفة إجمالية تقدر ب 8559600،0 درهم، وهذا المشروع سيجعل من جماعة رأس الواد جماعة متميزة مقارنة مع باقي الجماعات التي لازالت تعرف تأخرا كبيرا في مختلف المجالات سواء التعلمية أو البنية التحتية.

وفي اتصال قامت به جريدة مملكتنا مع عبد الرحيم اربح وضح لنا أن هذه الثانوية التأهيلية جاءت بمجهودات كبيرة استغرقت أشهر طويلة من الترافع وطرق الأبواب وإيمانا منه بأهمية هذه الثانوية التأهيلية بالمنطقة حيث ستخفف من معانات التلاميذ والتلميذات الذين يعانون مشاكل كثيرة حين يسلكون سلك التعليم التأهيلي حيث لا يقتصر أولياء أمورهم على التفكير في شراء الأدوات المدرسية والكتب بل يكون أعمق من ذلك لأن الأمر يتعلق بمغادرة تراب الجماعة لإستكمال الدراسة بجماعة تيسة وحين ذلك يكون تفكير الوالدين مرتبط بإيجاد السكن والمنح الدراسية لفلذات أكبادهم مع العلم أن 85% من ساكنة الجماعة تعاني الهشاشة والفقر المدقع.

وتابع عبد الرحيم اربح قائلا أنا بنفسي عانيت كثيراً حين كنت أدرس في الثانوية الاعدادية بتيسة وكان همي الأول هو مشكل التنقل يوميا من جماعة رأس الواد إلى جماعة تيسة وفي بعض الأحيان لا أجد وسائل النقل متاحدة فأضطر إلى المبيت عند أصدقائي أو أحد المعارف،فلم أسنى تلك المعانات ومنذ تولي رئاسة هذه الجماعة جعلت على عاتقي ذنوب ساكنتها وبذلت كل جهودي لأكون صادقاً وصوتا لها مدافعا عن مصالحها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية ولله الحمد بذأت بوادر النجاح تلوح في الأفق وكل شيئ ممكن بالعزم والإصرار والثبات على المواقف والمبادئ وها اليوم جماعة رأس الواد تمتلك ثانوية إعداية من الصنف الرفيع و في 21 من الشهر الجاري 2021 ستعرف جماعة رأس الواد فتح أظرفة مشروع ثانوية تأهيلية والتي كانت من بين أحلامي و أكبر همومي وأولى أولوياتي.

وتابع عبد الرحيم اربح مصرحا لجريدة مملكتنا، فمن هذا المنبر أود بصفتي رئيسا لجماعة رأس الواد أن أتقدم بجزيل الشكر والعرفان بالجميل لسيد عامل صاحب الجلالة على إقليم تاونات وللمديرية الإقليمية لوزارة التربية والتعليم بتاونات ولجميع الفعاليات التي مدت يد العون والمساعدة لإخراج هذا المشروع لحيز الوجود، وبطبيعة الحال أشكر مجلسي الموقر على وقوفه لجانبي ومساندتي طيلة الفترة التي حملت فيها ملف ترافعنا عن هذا المكتسب الكبير والذي سيغير حياة ساكنة جماعة رأس الواد.

وفي هذا السياق تفاعل عدة نشطاء جمعويين واعلاميين مع هذه المبادرة واعتبروها مكسبا كبيرا لساكنة رأس الواد ومثالا يجب أن يقتدي به باقي الجماعات الترابية بإقليم تاونات.

وجاء في منشور نشره فاعل سياسي وجمعوي معروف بالآقليم الدكتور منعم عفيف منوها بهذه المبادرة ما يلي:

قد نختلف كثيرا مع مجلس جماعة رأس الواد في أمور عدة، لكن انسجاما ومنطق الاعتراف ومقولة ما لله لله وما لقيصر لقيصر.

هذا المجلس الذي يرأسه عبد الرحيم أرباح يوم بعد يوم يؤكد أنه في المستوى ويشتغل بتفاني من أجل تنمية المنطقة، فرغم كل الانتقادات فهو يتابع عمله بذكاء وهدوء كبيربن، ويتجلى من خلال جلب مشاريع قادرة على تنمية المنطقة، فبعد القنطرة على واد اللبن سيتم بناء ثانوية تأهيلية بجماعة رأس الواد. وهنا يجب أن نعترف أن المجلس الجماعي سجل هدف مهم وسيحسب له.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-06-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: