MAROC AUTO CAR

إقليم خنيفرة .. انطلاق امتحانات البكالوريا في ظل تدابير صحية وتنظيمية ملائمة

آخر تحديث : الأربعاء 9 يونيو 2021 - 11:00 صباحًا
Advert test

إقليم خنيفرة .. انطلاق امتحانات البكالوريا في ظل تدابير صحية وتنظيمية ملائمة

خنيفرة – انطلقت اليوم الثلاثاء بمختلف مراكز إقليم خنيفرة امتحانات الدورة العادية لنيل شهادة البكالوريا (دورة 2021)، في ظل إجراءات تنظيمية ملائمة، وتدابير وقائية صارمة ضد كورونا المستجد.

وفتحت مراكز الامتحان، منذ الساعات الأولى من صباح هذا اليوم ، أبوابها في وجه 5409 مترشحا ومترشحة ٬ وفقا للجدولة الزمنية التي وضعتها وزارة التربية الوطنية، خلال أيام 8 -9  و10 يونيو الجاري بالنسبة للقطب العلمي والتقني وكذا البكالوريا المهنية، و يومي 11 و 12 يونيو بالنسبة لقطب الآداب والتعليم الأصيل .

وحسب معطيات المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بخنيفرة، فإن عدد المترشحين المتمدرسين الذين سيجتازون امتحانات الباكالوريا على مستوى هذا الإقليم بلغ حوالي 3718 مترشحا، بينما بلغ عدد المترشحين الأحرار 1691 مترشحا و9  مرشحين في وضعية إعاقة .

ويجتاز 3718 من المترشحين والمترشحات المتمدرسين، منهم 1145 في القطب الأدبي و2573 في القطب العلمي والتقني والمهني و1691 من المترشحين والمترشحات الأحرار ، منهم 1019 في القطب الأدبي و672 في القطب العلمي، اختبارات الامتحان الوطني الموحد .

وأوضحت المديرية أن المترشحين يتوزعون على 22 مركزا للامتحان بالإقليم ، منهم القاعة المغطاة للرياضة بالثانوية التأهيلية ابي القاسم الزياني ومؤسسة سجنية واحدة ، بفضاءات 369 قاعة امتحان، منهم 102 مخصصة للقطب الأدبي و267 خاصة بالقطب العلمي والتقني والمهني ٬ تم إعدادها في احترام تام لإجراءات السلامة الصحية، والتباعد المكاني بين المترشحين، وذلك بعدم تجاوز 10 مترشحين بقاعات المؤسسات التعليمية .

كما قامت المديرية الإقليمية بتعبئة أربع مراكز تصحيح الإمتحانات ، وتوفير مختلف المعينات الوقائية التي تضمن سلامة المترشحات والمترشحين والأطر الإدارية والتربوية المشرفة على مختلف عمليات الاستحقاق.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أكد السيد مصطفى مومن المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بخنيفرة أن هذا اليوم عرف انطلاق الامتحانات الاشهادية للسنة الثانية بكالوريا والتي ستجرى في 22 مركزا في مختلف جماعات الإقليم ٬ وتهم ما يناهز 7 ألاف مترشحا ومترشحة متمدرسين وأحرار .

وأشار مومن أن المديرية الإقليمية ٬ قد اتخذت جميع الإجراءات وخاصة الجانب الصحي حيث تم إعداد القاعات في احترام تام لإجراءات السلامة الصحية وتوفير المعقمات ، والتباعد الجسدي بين المترشحين، وذلك بعدم تجاوز 10 مترشحين بقاعات المؤسسات التعليمية   .

وقد اشاد المسؤول الاقليمي بالتعاون والتنسيق مع جميع السلطات الإقليمية والأمنية في تأمين تنقل المواضيع سواء من الأكاديمية الى المديرية او الى المراكز وأيضا في تأمين أوراق الامتحانات .

ولإنجاح هذا الاستحقاق الهام ٬ وضمان تكافؤ الفرص بين المترشحين، فقد تم اتخاذ عدة إجراءات وقائية واحترازية لضمان السلامة الصحية للمترشحات والمترشحين من جهة، وتأمين مختلف العمليات المرتبطة بالإعداد المادي لامتحانات البكالوريا، وتمرير الاختبارات، ومراقبة جودة الإجراء من جهة ثانية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2021-06-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: