MAROC AUTO CAR

لماذا يستمر التشهير بالوزير أمزازي ؟

آخر تحديث : الأحد 13 يونيو 2021 - 7:06 مساءً
Advert test

لماذا يستمر التشهير بالوزير أمزازي ؟

الرحالي عبد الغفور

Advert Test

بزغ مؤخرا، عدد من المنابر الاعلامية ، بخط تحريري موجه. في اتجاه واحد مهاجمة أمزازي سواء في أدائه الحكومي او في تلفيق واضح و محاولات المساس بصورته أمام الرأي العام الوطني.

في هده المرة إدع منبر إعلامي أن أمزازي له جنسية ثانية غير جنسيته المغربية و هو ما نفاه السيد الوزير في بلاغ معمم على وسائل الاعلام، و هدا لا ينهي الموضوع. تاركا ورائه سؤال عريض لماذا هدا التشهير؟ و في هده المرحلة الحساسة من الزمن! سواء على الصعيد السياسي او الإقليمي، بتوقيت يثير الكثير من الشكوك و الكثير من الريبة .

سعيد أمزازي، لم يختر سوى بلده الأم في مساره الآكادمي وصولا الى مساره السياسي، و لم يتردد يوما في تلبية نداء الواجب،تحت شعار تمغربيت ، حتى انه حين تمت المناداة عليه لإدارة قطاع التربية الوطنية و التعليم العالي و البحث العلمي اختار ان يحمل غطاء سياسيا لا غطاء التكنوقراط و أبعد من دلك خلال مساره السياسي الموازي لمهامه الوزارية كان يحضر و يناقش و يساهم في الحياة السياسية للحزب الدي استوزر باسمه في حكومة سعد الدين العثماني.

امزازي خلال مساره الحكومي قاوم كل الإكراهات بتجلياتها، التي جعلت من قطاع التعليم حقيبة وزارية لم يسلم منها أي وزير سبقه في إدارتها. فكل ما لخصه في مشواره الحكومي كان عنوانه حسن التدبير و الحكامة و إدارة المخاطر و النجاعة و السرعة في معالجة المشاكل و إيجاد حلول لها.

هي نفسها الأسباب التي جعلت من أمزازي خصم سياسيا للعديد من السياسيين ، لأن مؤشر الأداء لديه أكبر من منافسيه ما يجعله دائما الإختيار الأول في عدة تصورات.

اليوم نحن أمام تداعيات إجهاض استحقاق أمزازي كأفضل وزير خلال جائحة كورونا و هناك من يريد كبح صعود نجمه في المشهد العام، لنعيد طرح السؤال بطريقة اخرى لماذا نحارب الناجح حتى يفشل ؟

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-06-13 2021-06-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: