MAROC AUTO CAR

مشروع “فن-موضة”، أو عندما تنخرط المبادرة الوطنية في مسار تطوير مجال الموضة

آخر تحديث : الإثنين 21 يونيو 2021 - 4:18 مساءً
Advert test

مشروع “فن-موضة”، أو عندما تنخرط المبادرة الوطنية في مسار تطوير مجال الموضة

بني ملال – بعد دعمها للمشاريع الاجتماعية والاقتصادية المتنوعة عبر التراب الوطني، انفتحت برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على المشاريع المبتكرة في مجالات جديدة من بينها مشروع للأزياء والموضة في مدينة بني ملال.

يتعلق الأمر بمشروع ”فن وموضة“ الذي تم إنشاؤه من قبل العديد من النساء من المنطقة المهتمات بمجال الموضة والتصميم والخياطة، واللائي أسسن تعاونية لتصميم وإحياء ملابس مغربية تقليدية مستوحاة من التراث الأصيل بلمسات أنيقة للغاية توالف بين الموضة الحديثة والأناقة العريقة.

ويهم هذا المشروع نحو 20 سيدة مولعات بفن الخياطة التقليدية، منضويات ضمن هذه التعاونية وسبق لهن الحصول على دورات تكوينية تأهيلية في المجال.

وإذا كان هذا المشروع أصبح يلقى حاليا اهتماما محليا في أوساط النساء بفعل الصدى الجيد والإقبال المتنامي الذي يحظى به فلا تخفي المشرفات عليه طموحهن في أن يتطور بشكل أفضل ليلقى إقبالا وطنيا ويصبح علامة مميزة في اللباس التقليدي الوطني.

ويحظى هذا المشروع بدعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ضمن برنامجها المتعلق بتحسين الدخل والاندماج الاقتصادي للشباب. ويأتي ذلك استنادا لقناعة المبادرة بأهمية الانفتاح على المهن الجديدة والمشاريع المبتكرة لفائدة الشباب وحاملي المشاريع، حيث تولت دعم تجهيز تعاونية فن-موضة بالآلات اللازمة للخياطة والفصالة ومختلف لوازمها.

وهي التجهيزات التي كانت ضرورية لنساء التعاونية لتجسيد مهاراتهم وابتكاراتهن في مجال الخياطة والألبسة وضمان جودة تصاميمها وابتكاراتها.

وتكمن أهمية هذه المبادرة أيضا في تعزيز اندماج هؤلاء النساء في الحياة العملية، من خلال تمكينهن من دخل مادي آمن ومستقر، هذا علاوة على تعزيز تطوير المهن الجديدة على الصعيد المحلي الموجهة للنساء مثل التصميم والأزياء.

تقول حسناء خادم، رئيسة التعاونية، إن هذا المشروع الذي خرج للوجود في العام 2018 هام جدا للنساء الراغبات في التخصص في مجالات الموضة والتصميم، كما يمثل فرصة لرفع مستوى معرفة النساء بمجال التطريز والخياطة علاوة على اكتسباهن لمهارات جديدة.

ومن جانبه أكد عبد الرحمن جابر، رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم بني ملال أن هذا المشروع غير المسبوق هو جزء من المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبالتحديد البرنامج المتعلق بتحسين الدخل والاندماج الاقتصادي للشباب.

وأضاف أن المبادرة دعمت من خلال هذا البرنامج 21 مشروعا بما في ذلك مشروع تعاونية فن-موضة والتي استفادت من العديد من المعدات التي تم تكييفها مع مشروعها المخصص للموضة والأزياء.

وقال إن هذا المشروع مبتكر وأصلي، منوها بأن هذه التعاونية ساهمت خلال فترة الحجر الصحي في صنع أقنعة واقية ضد وباء كوفيد-19 في مدينة بني ملال.

Advert test
2021-06-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: