MAROC AUTO CAR

درعة تافيلالت .. المديرية الجهوية للفلاحة تتخذ عدة إجراءات استعدادا لعيد الأضحى

آخر تحديث : السبت 10 يوليو 2021 - 1:11 مساءً
Advert test

درعة تافيلالت .. المديرية الجهوية للفلاحة تتخذ عدة إجراءات استعدادا لعيد الأضحى

 محمد توفيق الناصري

الرشيدية – اتخذت المديرية الجهوية للفلاحة لجهة درعة تافيلالت العديد من الإجراءات التنظيمية والتقنية، بالتعاون مع مختلف شركائها، استعدادا لعيد الأضحى المبارك.

Advert Test

وبالإضافة إلى تدابير مراقبة الحالة الصحية لقطعان الماشية، تم اعتماد إجراءات وقائية لمحاربة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تبدأ من مرحلة ما قبل بيع الماشية إلى غاية يوم عيد الأضحى المبارك.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس قسم تنمية السلاسل الفلاحية بالمديرية الجهوية للفلاحة، السيد المهدي أوخويا، أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات على مستوى جهة درعة تافيلالت بمناسبة عيد الأضحى الذي يشكل موعدا سنويا تجاريا مهما لمربي الماشية، بالنظر إلى رقم المعاملات المهم المسجل خلال هذه الفترة نتيجة بيع الأضاحي والأنشطة الموازية.

وقال السيد أوخويا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المديرية الجهوية للفلاحة لجهة درعة تافيلالت تعمل على ضمان تموين أسواق عيد الأضحى برؤوس الأغنام والماعز ومراقبة الحالة الصحية لقطعان الماشية.

وأشار إلى أن العرض من أضاحي العيد بجهة درعة تافيلالت سيكون كافيا لتلبية طلبات الأسر، مضيفا أن الجهة تعتبر من المناطق المصدرة لهذا المنتوج إلى جهات أخرى من المغرب، لاسيما بعض السلالات المعروفة مثل “تمحضيت” و”الدمان”.

وأضاف أنه تمت، بفضل المجهودات المبذولة من طرف الإدارات الجهوية لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (المديرية الجهوية للفلاحة والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي تافيلالت وورزازات)، مواصلة إنجاز برنامج العمل المرتبط بالاستعدادات لعيد الأضحى المبارك.

وفي هذا السياق، قال المسؤول ذاته إنه جرى تسجيل وحدات تربية الأغنام ووحدات التسمين المتواجدة بالجهة، التي وصل عددها إلى 21 ألف و799 وحدة، مضيفا أنه تم القيام بعملية ترقيم خاصة بحيوانات عيد الأضحى بالمجان التي تهم الأغنام والماعز المخصصة لعيد الأضحى، حيث بلغت أعداد الماشية المرقمة، إلى غاية 7 يوليوز الجاري، 309 ألف و629 رأس من الأغنام والماعز، منها 249 ألف و43 رأس من الأغنام، و60 ألف و586 رأسا من الماعز، أي أكثر من 95 في المائة من الهدف المحدد لهذه العملية المستمرة إلى غاية 12 يوليوز الجاري.

وأضاف أن الجهود المبذولة تركز أيضا على تعزيز شبكة تسويق الأغنام والماعز المعدة للذبح خلال عيد الأضحى، من خلال إنشاء أكثر من 30 سوقا حضريا وقرويا في جهة درعة تافيلالت، مشددا على استمرار الحملات التحسيسية التي تقوم بها الدوائر المختصة فيما يتعلق بالالتزام بالإجراءات الوقائية ضد انتشار جائحة كوفيد-19 في هذه الأسواق.

وأشار السيد أوخويا إلى مواصلة تنفيذ برنامج تزويد مربي الماشية بالأعلاف المدعمة، خاصة الشعير المدعم، موضحا أن مربي الماشية بجهة درعة تافيلالت استفادوا، منذ انطلاق هذا البرنامج في مارس 2020، من نحو 475 ألف قنطار، موزعة على 6 أشطر.

وذكر بأن الدولة تتحمل مصاريف نقل هذه الأعلاف من مراكز الربط إلى مناطق تجمع الفلاحين، مبرزا أنه يتم أيضا بذل جهد كبير للتحكم في جودة الأعلاف المستخدمة في تسمين الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى، وكذا مياه الشرب.

وخلص إلى أنه يتم أخذ عينات من الأعلاف واللحوم الحمراء المذبوحة في المجازر، وكذا المياه المستعملة لتوريد الماشية في وحدات التسمين ونقط البيع، وإرسالها إلى المختبرات المتخصصة قصد إجراء التحليلات الضرورية لمراقبة استعمال المواد الغير المرخصة.

Advert test
2021-07-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: