MAROC AUTO CAR

سفيرة مؤتمر المناخ في إفريقيا والشرق الأوسط تطلع على مشاريع جامعة ابن طفيل

آخر تحديث : الثلاثاء 13 يوليو 2021 - 4:08 مساءً
Advert test

سفيرة مؤتمر المناخ في إفريقيا والشرق الأوسط تطلع على مشاريع جامعة ابن طفيل

القنيطرة ـــ اطلعت سفيرة الدورة الـ26 لمؤتمر المناخ في إفريقيا والشرق الأوسط، جانيت روغان، أمس الاثنين بالقنيطرة، على مشاريع أنجزتها جامعة ابن طفيل في مجالات التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة.

وعبرت المسؤولة، حسب بلاغ لجامعة ابن طفيل، عن إعجابها بجهود الجامعة في مجال حماية البيئة والطاقات المتجددة، حيث وقفت على مشاريع من بينها محطة الدراجات والسيارات الكهربائية، وكراسي الطاقة الشمسية وأحدث جيل من محطات معالجة مياه الصرف الصحي.

وتندرج الزيارة الرسمية التي تقوم بها السيدة روغان للمغرب، من 8 إلى 16 يوليوز الجاري، ضمن التعبئة الدولية التي تقودها المملكة المتحدة استعداداً للدورة الـ26 لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي، المرتقب انعقاده في غلاسكو باسكتلندا من 1 إلى 12 نونبر 2021.

والتقت سفيرة الدورة الـ26 لمؤتمر المناخ، التي كانت مرفوقة بسفير المملكة المتحدة بالمغرب، سيمون مارتن، ومدير المجلس الثقافي البريطاني بالمغرب، توني رايلي، طلاب الدكتوراه الذين قدموا مشاريعهم البحثية في مختلف المجالات المتعلقة بتغير المناخ، واطلعوا على الجهود التي تبذلها المملكة المتحدة استعدادا لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي.

وقالت المسؤولة، بالمناسبة، إن المغرب دولة رائدة في المشاريع التي تهم البيئة والتنمية المستدامة على الصعيدين العالمي والإفريقي، في إشارة إلى رئاسة المغرب للدورة السابعة لمؤتمر المناخ والدورة الـ22 لمؤتمر المناخ بمراكش وذلك في ضوء المشاريع الكبرى والبرامج المختلفة التي تنفذها المملكة في هذا الصدد، مؤكدة أن المغرب دولة حليفة في مجال التنمية المستدامة ومكافحة تغير المناخ.

من جانبه، سلط رئيس جامعة ابن طفيل، عز الدين الميداوي، الضوء على البحوث المتعددة والمشاريع المختلفة التي أنجزتها الجامعة في مجال التنمية المستدامة.

كما أشار إلى أهمية إشراك الشباب من مختلف أنحاء العالم في مجال حماية البيئة، مشيدا بمستوى وعي الطلبة وانخراطهم في قضايا التنمية المستدامة.

Advert test
2021-07-13 2021-07-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: