MAROC AUTO CAR

الحركيات والحركيون يلتئمون بجماعة مولاي بوعزة في لقاء تواصلي

آخر تحديث : الأحد 18 يوليو 2021 - 8:10 مساءً
Advert test

الحركيات والحركيون يلتئمون بجماعة مولاي بوعزة في لقاء تواصلي .

مولاي يوعزة (إقليم خنيفرة ) ـــ نظمت الكتابة الإقليمية لحزب الحركة الشعبية بمولاي بوعزة تحت إشراف السيد بناصر أزكاغ عضو المكتب السياسي و الكاتب الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بخنيفرة، لقاء تواصليا حاشدا بحضور رئيس جماعة خنيفرة السيد إبراهيم أعبا مرشح الحزب لانتخابات مجلس النواب بدائرة خنيفرة ؛ والسيد الناصري مولاي أحمد التيجاني رئيس مجموعة الجماعات و عضو المكتب الإقليمي  ، و السيد نزار الريحاني رئيس الغرفة الفلاحية بخنيفرة و حضور مسؤولي الحزب بالإقليم وعضوات وأعضاء الكتابة الإقليمية، إضافة لشباب ونساء ومنتخبات ومنتخبي الحزب بالجماعات الترابية التابعة لقيادة مولاي بوعزة وحشود غفيرة من المناصرين والمتعاطفين مع حزب السنبلة ومرشحيه للاستحقاقات المقبلة، وذلك مساء يوم السبت 17 يوليوز 2021 .

Advert Test

اللقاء يندرج في إطار الجولات التي يقودها الكاتب الإقليمي في مختلف جماعات الإقليم ؛ بهدف التحضير للاستحقاقات الانتخابية المهنية و التشريعية والجماعية المقبلة؛ من أجل تحقيق دينامية متجددة في هياكل الحزب وربط جسور التواصل مع المناضلين والإنصات لانتظاراتهم . هذا اللقاء التواصلي الناجح شكلا ومضمونا والذي اختار منظموه جماعة مولاي بوعزة لاحتضانه، افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم؛ ثم بعدها عزف النشيد الوطني تلاه النشيد الحركي .

اللقاء تميز بحضور وجوه وأطر جديدة التحقت بالحزب مؤخرا ومستشارين جماعيين وفعاليات شابة ونسائية وجمعوية.

السيد بناصر أزكاغ ،استعرض في بداية كلمته الخطوط العريضة للبرنامج التنظيمي والسياسي والإشعاعي لحزب الحركة الشعبية بجهة ملال خنيفرة و الإقليم وجماعة مولاي بوعزة خاصة ؛وتسليط الضوء على الاستعدادات التنظيمية لخوض غمار الاستحقاقات الانتخابية المقبلة والآفاق المسطرة على صعيد إقليم خنيفرة ، مضيفا أن حزب الحركة الشعبية سيكون رقما صعبا في المحطة الانتخابية القادمة بكل أقاليم الجهة.داعيا عموم المواطنات والمواطنين إلى دعم الحزب من في إنجاح محطة 2021 ،ووضع ثقتهم في حزب السنبلة، من أجل استكمال الأوراش التنموية التي دشنها الحزب ، وتحقيق الهدف المنشود المتمثل في خدمة الوطن والمواطن.

ومن جهته نوه السيد إبراهيم أعبا الذي بدأ مشواره المهني بهذه البلدة التي لازل يحن إليها و المرشح للتشريعيات بجهود مناضلات ومناضلي الحزب بمنطقة مولاي بوعزة كقلعة حركية بٱمتياز والذين دافعوا عن الحزب باستماثة منذ سنوات ؛ و طمأن الحاضرين أن الحزب سوف يقول كلمته في الانتخابات المقبلة بالإقليم وستكون النتائج جوابا للمشككين؛ وأن الحزب قرر الرهان على السيد بناصر أزكاغ و السيد حليمة عسالي في الاستحقاقات الجهوية و الرجل المخضرم السيد الناصري مولاي أحمد التيجاني، كوجوه و بروفايلات معروفة بالقرب والتواصل من أجل تصدر نتائج الانتخابات المقبلة وأن الحزب قوي بمناضلاته ومناضليه ومناصريه وتحدوهم عزيمة قوية لتحقيق تصدر المشهد الحزبي بالاقليم والفوز باكبر عدد من المجالس الجماعية والمجلس الإقليمي؛ ونفس الشيئ على صعيد الانتخابات الجهوية.

وفي معرض مداخلته دعا السيد الناصري مولاي أحمد التيجاني إلى ضرورة الانخراط العاجل لجميع منتخبات ومنتخبي وشباب ونساء الحزب في الحركية الغير المسبوقة التي يعرفها الحزب ، كما أكد أن جماعة مولاي بوعزة باعتبارها مرٱة القيادة و من أقدم الجماعات التاريخية تستحق ما هو أفضل ومجالس منتخبة أفضل من الحالية .

وهذا ما سيعمل الحزب على تحقيقه بفضل رجالاته ونساءه ومناضليه ومناضلاته ، و أن الحنكة التي يتمتع بها مرشحوا حزب الحركة الشعبية تدعوه للتفاؤل لتحقيق نتائج أفضل في الاستحقاقات المقبلة من أجل المساهمة في تنزيل النموذج التنموي الجديد الذي يتطلب أطر وكفاءات.

السيد إبراهيم معروفي أحد أبناء الجالية المغربية بالخارج مرشح حزب الحركة الشعبية لانتخابات مجلس الجماعة ؛ رحب بالحضور وأشاد في كلمته بالكتابة الإقليمية وبساكنة مولاي بوعزة التي منحته ثقتها لتمثيلها في الاستحقاقات الجماعية المقبلة واعتزازه بالانتماء لحزب الحركة وٱرتداء قبعتها معبرا لهم أنه سيظل سندا لهم ومتواجدا معهم بٱستمرار وليس فقط خلال مرحلة الانتخابات باعتباره إبن البلدة ومرتبط عضويا بالساكنة التي تعاني من التهميش والإقصاء .

و من جانبه دعا السيد نزار الريحاني رئيس الغرفة الفلاحية كل الحركيات والحركيين وكل الغيورين للعمل ، كل من موقعه ، من أجل أن تكون محطة الانتخابات المقبلة لحظة لاختيار نخب قادرة على الدفاع عن مصالح الإقليم.

وأضاف أن شرف الانتماء لحزب من طينة مدرسة حزب الحركة الشعبية يجب أن يجسد على أرض الواقع تنزيلا لفلسفة هذا الصرح السياسي محليا و إقليميا و جهويا ، و ذلك عن طريق ، تحمل المسؤولية السياسية في ساحة النضال و التي تستدعي من الجميع الالتصاق الوثيق بهموم المواطنات و المواطنين و قضاياهم .

وفي ختام هذا الحفل تمت تلاوة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2021-07-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: