آخر الأخبار

كلميم .. انطلاق عملية التلقيح ضد (كوفيد-19) لفائدة المتمدرسين من 12 إلى 17 سنة

كلميم – انطلقت، اليوم الثلاثاء بكلميم، عملية التلقيح لفائدة المتمدرسين من الفئة العمرية مابين 12 و17 سنة ضد فيروس كورونا “كوفيد-19″، على مستوى جهة كلميم – وادنون.

ولهذه الغاية، أعدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بكلميم – وادنون ستة مراكز بإقليم كلميم، تتوزع على مركزين بمدينة كلميم (مدرسة الداخلة وقاعة المسرح بملحقة الاكاديمية الجهوية)، ومركزين بمدينة بويزكارن (ثانوية الحسن الثاني التأهيلية ومدرسة المدني لخصاصي)، ومركز واحد بجماعة تغجيجت (ثانوية النخيل الإعدادية)، ومركز واحد بجماعة إفران الأطلس الصغير (ثانوية بئر أنزران الإعدادية).

وأكد مدير الأكاديمية، مولاي عبد العاطي الأصفر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عملية التلقيح ضد “كوفيد-19” لفائدة التلاميذ ما بين 12 و17 سنة، تروم ضمان مرور الدخول المدرسي 2021-2022 في ظروف آمنة، وكذا تأمين الاستمرارية البيداغوجية وتحسين وتطوير جودة التعلمات.

وأضاف أن هذه العملية تستهدف، على مستوى الجهة، أزيد من 37 ألف تلميذة وتلميذا يتابعون دراستهم بمختلف مؤسسات التعليم العمومي والخصوصي، مشيرا إلى أنه تم تخصيص 13 مركزا لهذه العملية بمختلف أقاليم الجهة (6 بكلميم /3 بطانطان/2 بسيدي إفني/2 بأسا الزاك)، وستتم إضافة مراكز أخرى من أجل الاستجابة لجميع الحاجيات الكفيلة بإنجاح هذه العملية.

وأهاب السيد الأصفر بالآباء والأمهات تلقيح أبنائهم لما في ذلك من حماية وسلامة للمتمدرسين وأسرهم ومحيطهم، وكذا الأطر التربوية والإدارية.

من جهته، أكد المدير الجهوي للصحة، سعيد بوجلابة، في تصريح مماثل، أن تخصيص 13 مركزا لتلقيح التلاميذ من الفئة العمرية ما بين 12 و17 سنة على المستوى الجهوي يهدف إلى تقريب خدمة التلقيح من المواطنين، مشيرا إلى أن تلقيح هذه الفئة العمرية هو من أجل “تجنب أي انتكاسة صحية أو وبائية”، فالمغرب، يضيف المسؤول الجهوي، بذل مجهودا كبيرا لتوسيع الفئات المستهدفة وتوفير جميع الظروف الملائمة لإنجاح عملية التلقيح.

يذكر أن اللجنة البين وزارية برئاسة رئيس الحكومة قد قررت تنظيم عملية تلقيح واسعة تشمل المتمدرسين.

وأوصت اللجنة العلمية المكلفة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح خلال اجتماع عقد الخميس الماضي بضرورة تلقيح الأطفال البالغين ما بين 12 و17 سنة لحماية كافة المواطنات والمواطنين، بالنظر إلى تصاعد الحالات الإيجابية المسجلة ضمنها وخطوة مهمة لتسريع تحقيق المناعة الجماعية واعتماد استخدام لقاحي “سينوفارم” و”فايزر” التي أثبتت التجارب الدولية فعاليتهما وسلامتهما عند هذه الفئة العمرية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

Please set Weather API key before using this widget.
%d مدونون معجبون بهذه: