آخر الأخبار

كوفيد 19 .. ثلاثة أسئلة للمندوب الإقليمي للصحة بخنيفرة

كوفيد 19 .. ثلاثة أسئلة للمندوب الإقليمي للصحة بخنيفرة

1-ما هو تقييمكم للوضع الوبائي على مستوى إقليم خنيفرة؟

-يتسم الوضع الوبائي بإقليم خنيفرة بالاستقرار حيث نشهد منذ فترة عدم حصول تغير في منحنى الإصابات بكوفيد -19. فقد بلغ عدد الحالات الإيجابية المسجلة بالإقليم منذ تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد وإلى غاية 1شتنبر 3741 حالة بينما بلغ عدد المتعافين حتى الآن 2794 شخصا مع العلم أن الإقليم سجل ، للأسف، 112 حالة وفاة بسبب جائحة كوفيد -19، كما تم إجراء ما مجموعه 10408 فحص فيروس كوفيد 19 منذ بداية الوباء بالإضافة إلى 7500 اختبار سريع.

2-هل بلغت حملة التلقيح بخنيفرة ذروتها القصوى؟

تجري حملة التلقيح ضد فيروس كوفيد 19 بالإقليم خنيفرة منذ انطلاقها في 28 يناير 2021 ، في ظل ظروف جيدة للغاية بفضل التعبئة الكبيرة لأطر الصحة الذين يبذلون بتنسيق مع السلطات الإقليمية جهودا متواصلة لإنجاح هذه العملية التي تستهدف 80 في المائة من الساكنة بهدف تحقيق المناعة الجماعية وضمان العودة التدريجية للحياة الطبيعية.

وبلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا حتى الآن الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للفيروس على مستوى الإقليم 235.316 شخصا ، بمعدل تلقيح 97.88 في المائة من الساكنة المستهدفة بينما بلغ عدد المستفيدين من الجرعة الثانية من اللقاح 191.052 أي بمعدل 77.87 في المائة من إجمالي عدد المعنيين بهذه العملية. ونأمل أن نحقق هدف المناعة الجماعية في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

3-كيف تتم عملية التلقيح للفئة العمرية 12-17 سنة؟

انطلقت عملية تلقيح التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 سنة في 31 غشت بإقليم خنيفرة على مستوى أربع مراكز تلقيح ، اثنان بالوسط الحضري ومثلهما بالوسط القروي.

وتجري هذه العملية وفقا لتوصيات اللجنة العلمية المكلفة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح، والتي توصي باستخدام لقاحي “سينوفارم” و”فايزر” في عملية تلقيح هذه الفئة ، وقد استفاد منها حتى الآن 1159 تلميذا .

وتستهدف هذه العملية بإقليم خنيفرة أكثر من 32 ألف تلميذ، بهدف ضمان استمرارية العملية التربوية والعودة الآمنة إلى المدرسة من الناحية الصحية لكل من التلاميذ والأساتذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

Please set Weather API key before using this widget.
%d مدونون معجبون بهذه: