آخر الأخبار

عامل إقليم خنيفرة يفتتح الدورة 12 للمعرض الجهوي للكتاب

خنيفرة – افتتحت مساء اليوم الأربعاء بمدينة خنيفرة فعاليات الدورة الثانية عشرة (12) للمعرض الجهوي للكتاب، في مسعى لتقريب الكتاب من عموم المواطنين، وتشجيع القراءة والإبداع جهويا ومحليا.

حضر حفل افتتاح هذا المعرض، الذي تنظمه المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة بني ملال-خنيفرة، عامل إقليم خنيفرة السيد محمد فطاح ورئيس جهة بني ملال-خنيفرة السيد عادل البراكات والمدير الجهوي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة) السيد حسن هرنان ورئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة وعدد من المنتخبين الجهويين والمحليين.

ويندرج المعرض ، الذي ينظم بتعاون مع مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات وبشراكة مع عمالة إقليم خنيفرة والمجلس البلدي للمدينة، في إطار تفعيل استراتيجية قطاع الثقافة ، الرامية إلى تنمية ثقافة القراءة لدى المواطنين، وتنفيذا للبرنامج السنوي للمعارض الجهوية للكتاب٬ والتعريف بمجهودات دور النشر ، وخلق فضاء للتواصل بين المبدعين والقراء.

ويشارك في هذا الحدث الثقافي الجهوي، الذي من المقرر أن تتواصل فعالياته إلى غاية 01 نونبر المقبل بساحة المسيرة ( أزلو) بخنيفرة، مجموعة من دور النشر والمكتبات الوطنية والمؤسسات الحكومية التي تعنى بالكتاب والقراءة، بالإضافة إلى مكتبات محلية لعرض آخر وجديد إصدارتهم.

وستعرف هذه الدورة تنظيم برنامج ثقافي غني ومتنوع، يتضمن مجموعة من التوقيعات لإصدارات حديثة، وقراءات شعرية، وعروض ترفيهية وتربوية موجهة إلى فئة الأطفال، بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة الثقافية الموازية التي ستنظم داخل مختلف الفضاءات الثقافية والمدرسية بالإقليم بمشاركة مجموعة من الفعاليات الثقافية التي تنتمي إلى مختلف أقاليم الجهة.

كما سيعرف برنامج المعرض ٬عقد ندوة تتناول موضوع “صناعة الكتاب بالمغرب والجهة”، بمشاركة الروائي عبد الكريم الجويطي والكاتبة الجهوية لجمعية الكتبيين سميرة شاعر وممثلين عن دور النشر بالمعرض.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أوضح المدير الجهوي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة) بجهة بني ملال-خنيفرة السيد حسن هرنان ، أن هذا المعرض يتضمن مجموعة من الأنشطة الثقافية الموازية التي ستنظم داخل مختلف الفضاءات الثقافية والمدرسية بالإقليم، بمشاركة مجموعة من الفعاليات الثقافية التي تنتمي إلى مختلف مناطق الجهة ٬ علاوة على توقيعات وقراءات وتقديم أكثر من 25 كتابا لمجموعة من الأدباء على الصعيد الوطني.

وأضاف السيد هرنان أن المعرض ، الذي يعرف مشاركة حوالي 30 عارضا يمثلون دور النشر الوطنية والجهوية (24 وطنية ) و(07) من المكتبات المحلية وبعض المؤسسات العمومية المعنية بالكتاب ، يسعى إلى تقريب الكتاب من مختلف الشرائح الاجتماعية بالإقليم ، من خلال برنامج ثقافي وفني متنوع، ودعم وتشجيع الأجيال الصاعدة على القراءة لإغناء معارفها ، والمساهمة في تقليص نسب العزوف عن القراءة، وخلق فضاء للتواصل وتبادل الآراء حول مستجدات الساحة الثقافية وطنيا وجهويا ومحليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

الدار البيضاء

16°C
Clear sky
السبت
17°C
9°C
الأحد
18°C
11°C
الإثنين
18°C
10°C
الثلاثاء
20°C
10°C
الأربعاء
17°C
11°C
الخميس
16°C
12°C
الجمعة
18°C
11°C
%d مدونون معجبون بهذه: